كلمات جميلة عن الأصدقاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٦
كلمات جميلة عن الأصدقاء

الأصدقاء

الأصدقاء نعمةٌ لمن وَجَد الصديق الحقيقيّ الذي يُحبّه، ويحب مصلحته، ويقدمها على مصلحته الشخصيّة، والصديق الحقيقي يكون كالأخ تجده وقت الضيق قبل وقت الفرح. جمعنا لكم بعضاً من أجمل الكلمات عن الصداقة في هذا المقال تعرفوا عليها.


كلمات جميلة عن الأصدقاء

  • أحببتُِك لأنّكِ تُجيدين التّحكُم بي، وَتجعلينني أشهَقُ ضاحِكة، وحتى لَو كان الحُزنُ يلتبسني.
  • أعشق تِلكَ المواقِف، حينَما ننطُق معاً نفسِ الكَلِمة في نَفسِ اللحظة، فنتبادَل لحظاتِ التعَجُّب، ثُمَّ ننفَجِر ضاحكين.
  • تعلمين يا أُختي وصديقَتي أنّهُ ما مِن سعادةٍ رُسِمَت على شفتيّ إلا وتمنيتها لكِ، وما مِن ضِحكةٍ غَيّرت معالِمَ يومي إلا وتمنيت أَن نتقاسمها معاً.
  • الصديق عند الضّيق، الرّفيق قبل الطريق.
  • ومجرد حديثي معك يا صديقتي في عزّ الضّيق يُـشعرنى أنّي ما زلت أحيا وأتنفّس وأنّي بخير.
  • ثمار الأرض تُجنى كل موسم، لكن ثمار الصداقة تُجنى كل لحظة.
  • المتشابهون يتصادقون.
  • الصّداقة الحقيقيّة هي الوردة الوحيدة التي لا أشواك فيها.
  • الصّداقة هي الوجه الآخر غير البرّاق للحب؛ ولكنّه الوجه الذي لا يصدأ أبداً.
  • الصداقة تبدأ عندما تشعر أنّك صادق مع الآخر وبدون أقنعة.
  • الصديقة تكون وفيةً لصاحبتها مهما كانت الظروف، فلا تفشي لها سراً، ولا تخلف معها وعداً، ولا تطمع فيها عدواً، وصديقة تلتمس لصديقتها المعاذير، ولا تلجئها إلى الاعتذار، ولا تعيّرها بذنب فعلّته، ولا بجرم ارتكبته.
  • ليست الصّداقة البقاء مع الصديق وقتاً أطول، الصداقة هي أن تبقى على العهـد حتّى وإن طالت المسافات أو قصرت.
  • الصّداقة الحقيقيّة كالعلاقة بين العين واليد: إذا تألّمت اليد دمعت العين، وإذا دمعت العين مسحتها اليد.
  • صوتكِ، ضحكَاتَكَِ، إحساسكِ، حَديثكِ مَعي، اهتِمامَكِ بي، مُراعاتِكِ لِمشاعِري، استفزازِكِ لي، كُلََّها أشياء تُشعرنْي بأَنّْي لا زِلتُ أتنْفس، أُحِبَكِ صديقَتي الصدوقة.
  • صديقَتي دونَكِ لا معنى لِحياتي.
  • صديقَة مثل الأُخت، تَستَحِق الحُب أَلف مَرة.
  • عندما تحتاجين لي يا صديقتي، فأنا قريبةٌ قريبةٌ جدًا عند موضع قلبكِ، فكوني بخيرٍ لأجل صديقة تُحبّ رؤية ابتسامتكِ.
  • الصداقة تعطي للحب عنواناً، وللطرف الآخر الحنان.
  • الصداقة هي الوردة الوحيدة التي لا أشواك فيها.
  • صوتكِ، ضحكَاتَكَِ، إحساسكِ، حَديثكِ مَعي، اهتِمامَكِ بي، مُراعاتِكِ لِمشاعِري، استفزازِكِ لي، كُلََّها أشياء تُشعرنْي بأَنّْي لا زِلتُ أتنْفس، أُحِبَكِ صديقَتي الصدوقة.
  • كُلَ ما أحتاجَهُ الآن هو حُضنِك الدافئ، كي أقول لكِ ما يؤلِمَني حقاً، فتهديني بهمساتَكِ الحنونة، وتُخففي مِن وَجَعي، وتحضنيني بِقوةٍ وتَقولي لي، لا تقلقي أنا هنا بجانِبَكِ.
  • الصديق الحقيقي: هو الذي يمشي إليك عندما يبتعد باقي العالم عنك.
  • ليس كثيراً ألفُ خِلٍ وصاحبٍ، وإِن عدواً واحداً لكثيرُ.
  • الصديق كالمصعد إمّا يأخذك إلى الأعلى، أو يسحبك إلى الأسفل، فاحذر أي مصعد تأخذ.
  • هل هُناكَ أجمَل مِن وجودِ صديقة، تُهَوِّن عَليك قسوةِ الحياة، وتَتَصَنَع لأجلك آلاف الضِحكات العفوية، أُحِبك يا بسمة عُمري، أُحِبكِ صديقتي.
  • إذا كنت تملك أصدقاءً إذاً أنت غني.
  • هناك أناس ينحتون في أعماقنا مشاعر رائعة، يُخلّدون فينا ذكرى لا تُمحَى، نتلهّف إلى رؤياهم، ولنا الفخر بحبّهم، ولنا الشّرف بصحبتهم؛ فليحفظهم الله وليدم بيننا الحب فيه.
  • الحسابات الجيِّدة تصنع أصدقاء أحبَّاء.
  • الصّداقة حديقة وردها الإخاء، ورحيقها التّعاون.
  • الصداقة لا تغيب مثلما تغيب الشمس، الصداقة لا تذوب مثلما يذوب الثلج، الصداقة لا تموت إلا إذا مات الحب.
  • ليس الضحك بدايةً سيّئة للصداقة، وما زال أفضل نهاية لها.
  • المرءُ غنيٌّ بأصدقائه.
  • أحب الناس إليّ من رفع إليّ عيوبي.
  • يا صديقتي، بعد كل مرة أقضيها معكِ في الحديث يقتحمني سؤال كئيب، كيف سأعيش بدونكِ؟ صديقتي ابقي بجانبي فأنا بجميع أوقاتِي أحتاجكِ.
  • معنى الصداقة هو أنني تلقائياً أراك جديراً بأن أئتمنك على جزء من كرامتي.
  • لا تقاس الصداقة بمدى قوتها، وإنّما بقدرتها على الاستمرار.
  • الصداقة هي رمز الحياة.
  • أغمض عيني عن صديقي كأنني لديه بما يأتي من القبحِ جاهلُ، وما بي جهلٌ غير أن خليقتي، تطيقُ احتمالَ الكرهِ فيما أحاولُ.
  • يتشاجرون يومياً ويأتون اليوم الآخر وقد نسوا زلّات وأخطاء بعضهم؛ لأنّهم لا يستطيعون العيش دون بعضهم، هذه هي الصّداقة.
  • إِذا صاحبْتَ في أيامِ بؤسٍ، فلا تنسَ المودةَ في الرَّخاءِ.
  • كُلَ ما أحتاجَهُ الآن هو حُضنِك الدافئ، كي أقول لكِ ما يؤلِمَني حقاً، فتهديني بهمساتَكِ الحنونة، وتُخففي مِن وَجَعي، وتحضنيني بِقوةٍ وتَقولي لي، لا تقلقي أنا هنا بجانِبَكِ.


خواطر عن الأصدقاء

  • سأبقى لكِ الحبيبةُ الأُخت، والصديقة الروح والنبض، سأحتويكِ وأحتضِنَكِ وسنعيش الأيام سوياً، بِحُزنِھا قَبل فَرحِھا، سأبكي مِن دُموعِك، وسأَبتَسِم مِن ضِحكتك، سأَكون لكِ المَلاذ حين تَضطَرِب الأجواء، مَهمَا كَان حجم الصعوبات، أعِدُكِ بأن أبقى بقُربِك إلى أن يحتويني التُراب، أعدك يا رفيقة الدرب.
  • كَم أُحِبكِ يا صديقَتي، فأنتِ الوحيدة القادِرة على جعلي أبتَسِم في ضيقي، وتستمعين لي دائماً، أُحِبُكِ فأنت جُزءٌ مِني تُشاركيني أفراحي، وهمومي، وتحاوِلين دائماً أن تُبعدي الهُموم عني، أُحِبُكِ لأنَّكِ لست كالبقية؛ فالنقاء رِداؤكِ، والطيبةِ عنوانك.
  • هناك أناس ينحتون في أعماقنا مشاعر رائعة، يُخلّدون فينا ذكرى لا تُمحَى، نتلهّف إلى رؤياهم، ولنا الفخر بحبّهم، ولنا الشّرف بصحبتهم، فليحفظهم الله، وليدم بيننا الحب فيه.
  • صداقتنا كنافذة من زجاج صافٍ، نُطل منها على أحلى ما في الدنيا، ونرى من خلالها كل المعاني الجميلة، ولا بدّ للزجاج من أن تشوبه شائبة، فتلك هي حال الدنيا وحال البشر فيها، نقصٌ وخطأٌ، وإلا لكنّا من الملائكة، ولكن لا تكسري الزجاج لتزيلي هذا الأذى، فإذا ما شاب علاقتنا شيء من الاختلاف؛ تركتّني، ومضيتِ، وأردتِ أن تنهي كل شيء، فأزيلي الأذى، وامسحي الشوائب وأنتِ موجودة، لا تهربي من مواجهة أخطائكِ وأخطائي أنا أيضاً، لنتفاهم بحب أو حتى لنتحاسب بجد، لا مشكلة؛ ولكن لا تفكري أن تقطعي الحبل الذي صنعناه بمشاعرنا يوماً تلو يوم، لا تقطعيه ببساطة، أرجوكِ لا تكسري زجاج صداقتنا.
  • كَم هي جمليّة محطاتُ العُمر، والأجمَل مِن ذلك عندما تلتقي بِمَن يسير معك في الطريقِ، قَد نَجِد الكثير مِن الصُدَف في حياتِنا، إِمّا أَن تجلِبَ لنا الفرح أو الحُزن، ولَكن صدفَتي مَرّت، وكانت مِن أَجمَل الصُدف، نَعم صُدفة جمعتني بإنسانةٍ أَكِنُّ لَها كُل المَحبّةِ والتقدير، بغيرِ ميعادٍ أو مقدمات لا أعلم؛ ولكن أعلَم ما هو أجمَل؛ بأنّي التقيت بإنسانةٍ رائعةٍ جداً، متميّزة بجمالِ روحها، ومشاعِرَها الذوّاقة، وأحاسيسها المرهَفة، نعم هي رائعة وجميلة بل أجمل من الجمالِ، جذابةٌ بأسلوبها، تُدخِلك في عالمِ كلماتِها الرائعة، تُبحر بك، تتحفني دوماً بجمالِ حديثها، يعجز لساني عن التّعبير بما يكِنّهُ قلبي لها؛ ولكن أحببت في هذا اليوم الرائع أن أُقَدِم لها هذهِ الكلمات، مع علمّي التّام بأنّها لا تُعَبِّر ولا تَليق بها، ولكن أَحبَبت أن أُخرِج ما بِنفسي لعلَّهُ يَجد مكانة في قلبها.
  • لنبقى أصدقاء، لنعاند الجفاء حتّى تبقى القصائد بلون ضحكاتنا، وتبقى الكلمات عاشقة لحوارنا، ولا يكون الصّمت مِحوراً لحديثنا، لنبقى أصدقاء مهما حصل، حتى لا نمارس الخيانة لذكرياتنا مع النّسيان، وتبقى أحاسيسنا مُشتعلة للعيان، ولا يكون الهروب من الماضي بدايّة الزّمان، لنبقى أصدقاء أوفياء، حتّى نتذكّر أسماءنا عند اللّقاء، وتبقى قلوبنا عامرة بالصّفاء، لنبقى أصدقاء في لحظاتِ الفراق، حتّى تصبح أيامُنا الماضيّة رائعة فريدة، وتبقى ذكرياتنا خالدةً مجيدة، وتكون أوجاع ماضينا قوافيها سعيدة، لنبقى أصدقاء بعد الفراق حتى نتذكّر بعضنا بحنين، وتبقى دموعنا بلا أنين، ولا يكون موعد أنفصالنا لسنين، لنبقى أصدقاء لآخر العمر حتّى لا تتشوّه سنوات عمرنا، وتبقى أيامنا خاليّة من عارِ فراقّنا، لنبقى أصدقاء حتى بعد رحيلي لنقول يوماً بسلام وداعاً يا أغلى إنسان.