كلمات جميلة عن التفاؤل

كلمات جميلة عن التفاؤل

كلمات جميلة عن التفاؤل والثقة بالله

لقد حثنا الدين الإسلامي على التفاؤل والثقة بالله تعالى، وأجمل العبارات في ذلك:

  • التفاؤل والثقة بالله هو النّور الذي يُعطي للحياة طعمها ولونها الجميل، وهما نبراس الأمل الذي يجب أن يحمله الشخص أينما ذهب واتجه.
  • التفاؤل هو ضرب من السعادة الحقيقيّة التي تدفع الإنسان نحو العمل والإنجاز، والثقة بالله هو الطريق لهذا التفاؤل والأمل.
  • الحاجة للتفاؤل والثقة بالله غريزة في أنفس الجميع، وهي حاجة إنسانيّة حتى تستمر الحياة ويمضي الشخص قدمًا.
  • الثقة بالله حبلٌ لا ينقطع، وهو نعيم حياة، وطمأنينة نفس، وقرّة عين.
  • التفاؤل والثقة بالله يجلب للإنسان الخير، ويفتح له أبواب الرزق المغلقة، فقط عليه أن يتفاءل ولتكن ثقته بالله عمياء.
  • يمكن للإنسان أن يعيش بلا بصر، ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل.
  • الأمل هي تلك النافذة الصغيرة، التي مهما صغر حجمها، إلّا أنها تفتح آفاقاً واسعة في الحياة.
  • الناس معادن تصدأ بالملل، وتتمدد بالأمل، وتنكمش بالألم.
  • الإنسان دون أمل كنبات دون ماء، ودون ابتسامة كوردة دون رائحة، ودون إيمان بالله وحش في قطيع لا يرحم.
  • المتفائل يقول إن كأسي مملوءة إلى نصفها، والمتشائم يقول إن نصف كأسي فارغ.
  • سر الحياة، والتفاؤل أن يكون لدى المرء من الحمق ما يجعله يعتقد أن الأفضل لم يأت بعد.
  • الآمال العظيمة تصنع الأشخاص العظماء.
  • المؤمن كالورقة الخضراء، لا يسقط مهما هبت العواصف.
  • الزهرة التي تتبع الشمس تفعل ذلك حتى في اليوم المليء بالغيوم.
  • هناك من يتذمر لأن للورد شوكاً، وهناك من يتفاءل لأن فوق الشوك وردة.
  • الفرق بين نظرة الأمل، والنظرة التشاؤمية، هو أنّ الأمل ينظر للحياة كما ينبغي أن تكون، أما التشاؤم فإنّه ينظر للحياة كما هي.
  • التفاؤل هو الإيمان الذي يؤدي إلى الإنجاز، لا شيء يمكن أن يتم دون الأمل والثقة.
  • حكمة المتفائل الضبر، فإذا صبر نال ما ابتغى.


كلمات جميلة تمدّ الإنسان بالتفاؤل والأمل

التفاؤل والأمل هو الرجاء الذي لا ينقطع أبدًا، وهو أشعة الشمس، التي نستمد منها النور، وأجمل العبارات عن ذلك:

  • ثق في الله ولطفه ثقة عمياء، وتفاءل بكل ما هو قادم، وتوقّع قدوم الخير، وسيأتي إليكَ حتمًا.
  • كن سعيدًا بكل ما تملكه، وابتسم فابتسامتك تجلب لك الأمل وتمدك بالقوة والطاقة اللازمة لمواجهة ظروفك الصعبة ومِحَنك.
  • انظر للحياة وروعتها وجمالها، واحمد الله تعالى الذي سخّر هذا الكون البديع الواسع، والذي جعلنا أشخاصًا ذوي قيمة فيه.
  • كن حامدًا شاكرًا لله في كل أوقاتك وأحوالك وسيأتيك الأمل والتفاؤل والرضا من أوسع أبوابه.
  • كن صاحب نية طيبة، ووجه بشوش، وكلمة طيبة، وسترى الأمل والتفاؤل والخير يأتيك من أوسع أبوابه.
  • ازرع السعادة في أرض التشاؤم، واسقها بالأمل والتفاؤل، وستجني ثمار الراحة والطمأنينة.
  • تذكر يا صديقي، إن الأمل شيء جيد، والأشياء الجيدة لا تموت أبداً.
  • قد يتحول كل شي ضدك، ويبقى الله معك، فكن مع الله يكن كل شي معك.
  • إذا فقدت مالك فقد ضاع منك شيء له قيمة، وإذا فقدت شرفك فقد ضاع منك شيء لا يقدر بقيمة، وإذا فقدت الأمل فقد ضاع منك كل شيء.
  • العقل القوي دائم الأمل، ولديه دائماً ما يبعث على الأمل.
  • أحياناً يغلق الله سبحانه، وتعالى أمامنا باباً لكي يفتح لنا بابا آخر أفضل منه، ولكن معظم الناس يضيع تركيزه، ووقته، وطاقته في النظر إلى الباب الذي أغلق، بدلاً من باب الأمل الذي انفتح أمامه على مصراعيه.
  • انظر للحياة بجانب مشرق وسعيد اقنع نفسك وردد أنك سعيد، وأنك تمتلك أسباب السعادة اكسر اليأس بكلمات التفاؤل، والفرح، وكل ماداهمك اليأس دع الأمل يشرق في قلبك، واصرخ بصوت عالٍ أنك سعيد، وليس للحزن مكاناً في قلبك.
  • ابتسم ودع كل من حولك يبتسم لأجلك، ابتسم فأن في الابتسامة راحة وصحة، ابتسم ودع الحياة تشرق لك بألوانها الزاهية، ابتسم ودع الفرح ينعش روحك، وابتسم وتوكل على الله وتفائل، ابتسم وتذكر إن بعد العسر يسرا.
  • التفت إلى ما حولك، وأنظر له بنظرة مشرقة، ومتفائلة، حتماً ستجد الجمال، والرضا، والسعادة.
  • تفاءل، والجأ إلى الله أُفرش سجادتك في ظلام الليل، والناس نيام، والهدوء يسكن الأرجاء، وألح بالدعاء، ولا تيأس.
  • اقرأ القرآن، واسئل الله الخشووع عند تلاوتك، وأقرئ آياته بتمعن، وهدوء فثق تماماً بانشراح صدرك، وانجلاء همك.
  • إذا نظرت بعين التفاؤل إلى الوجود، لرأيت الجمال شائعاً في كل ذراته.
  • ليس المهم ما يحدث لك، بل المهم ما الذي ستفعله بما يحدث لك.
  • التفاؤل يمنحك هدوء الأعصاب في أحرج الأوقات.
  • سيكون يومك مشابهاً للتعبير المرتسم على وجهك سواء، كان ذلك ابتساماً أو عبوساً.
  • ثق بالله ثقة كبيرة، ولتنظر للحمامة، وصدق توكلها على الله، ومن توكل على الله فهو حسبه.


خواطر جميلة عن التفاؤل

التفاؤل هو الذي يمدّنا بالطاقة الإيجابيّة؛ لنكمل مشوار حياتنا وطريقنا، وأجمل الخواطر عن ذلك:

  • بالرغم من أنني قد أبدو مثالي أو شديد التفاؤل أحيانًا، ولكني أعتقد أن والدي اعتاد أن يقول لك أنه في كل شيء سيئ، هناك شيء جيد سيخرج منه، وسيكون هناك غدًا دائمًا، ولا تجعل الحزن عنوان يومك ونهاية أملك في يومك، ولا تيأس عند حدوث مشكلة أو عارض في حياتك، فثق تماماً بزواله عند تفاؤلك وهدوء أنفاسك وعند لجوئك إلى خالقك.


  • إذا كان الأمس ضاع، فبين يديك اليوم، وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل، فلديك الغد لا تحزن على الأمس فهو لن يعود، ولا تأسف على اليوم فهو راحل واحلم بشمس مضيئة في غد جميل.


  • إذا لم تجد من يغرس في أيامك وردة، فلا تسعَ لمن غرس في قلبك سهماً ومضى ونسي أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا، وأن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء في ظلام أيامنا شمعة، فابحث عن قلب يمنحك الضوء ولا تترك نفسك رهينة لأحزان اليالي المظلمة.


  • وأحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه وننسى، إن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا، وإن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء في ظلام أيامنا شمعة فابحث عن قلب يمنحك الضوء، ولا تترك نفسك رهينة لأحزان الليالي المظلمة وتهلك فيها وتصبح أسيرا لحزنك ومصابك، عليك التحلي بالشجاعة والقوة لتخطي كل هذا، واجعل الأمل والحب والتفاؤل سلاحك القوي في محاربة أحزانك ونشر السعادة في حياتك.


  • كما قال الفلاسفة الكبار لا يأس مع الحياة، ولا حياة مع اليأس، وهذه قاعدتي في الحياة لتجعل أملك كله بنفسك القوية، لتكن أنت نبراس الحياة ومصباح الأمل لتحقق أملك، وكن أنت عبرة حسنة للذين حولك ليتعلموا منك معنى الإصرار والتفاؤل والأمل بالحياة، فكل من صبر على أحزانه وألآمه نجى بالأمل، فالأمل والتفاؤل هم سلاح كل ناجح وقوي.


أبيات شعر جميلة عن التفاؤل

ومن أجمل الأبيات الشعريّة التي تمدنا بالأمل والتفاؤل والنشاط هي:

  • قال الشاعر الطغرائي الأصفهاني:

أُعلل النفس بالآمال أرقبها

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل


  • قال الشاعر إيليا أبو ماضي:

أيها الشاكي وما بك داءٌ

كن جميلاً ترى الوجود جميلا.


  • قال الشاعر مصطفى الغلاييني:

إِن للآمال في أنفسِنا 

لذة تنعشُ منها ما ذَبل

لذة يحلو بها الصبر على 

غَمَرات العيشِ والخَطب الجلل.


  • قال الشاعر أبو الفتح البستي:

دع المقادير تجري في أعنتها

ولا تبيتن إلا خالي البال

ما بين غمضة عين وانتباهها 

يغير الله من حال إلى حال


  • قالت الشاعرة غادة السمان في قصيدة أنشودة الفرح:


سأغسل وجهي هذا الصباح عشرات المرات


سأبتسم ابتسامة مشرقة


كالفجر الذي عرفتك فيه


سأتلو آيات التفاؤل


وأردد أغنيات الفرح


التي حفظتها عنك


سأخلع عني سواد الأيام وحزن الماضي


وأرقص على أنغام كلماتك


العازفة بأوتار قلبي


ثم أرتشف قهوتي


دون أن أضع فيها مزيدا من السكر


فعذوبة الأمس تمنحني أيّما عذوبة
1279 مشاهدة
Top Down