كلمات حزينة عن العيد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ١ أبريل ٢٠١٩
كلمات حزينة عن العيد

العيد

يجب علينا أن نفرح بالعيد وأن نعظم شعائر الله تعالى، ولكن في بعض الأحيان يأتي العيد ويسكن الحزن في القلب عندما نتذكر شخص عزيز كان معنا في الأعياد وفارقنا، فالعيد هو وجود كل من نحبهم بجانبنا، وفي هذا المقال سنقدم لكم كلمات حزينة عن العيد.


كلمات حزينة عن العيد

  • أنت دوماً في كل عيد ترسم البسمة بوجه طفلك وبوجه طفل آخر ولكن أطفال الفقراء من يرسم لهم البسمة.
  • يا عيد مالك نظرة في عيوني نسيتني مدري زماني نساني ما قدرت أفراحك تعانق شجوني أحزاني أكبر من كلام التهاني حاولت أجاري فرحتك وأكشفوني لا جيت أضحك ما استمرت ثواني.
  • هذا هو العيد أين الأهل والفرح ضاقت به النفس أم أودت به القرح وأين أحبابنا ضاعت ملامحهم من في البلاد بقى منهم.
  • وقلنا السعد سيأتينا على قدومك يا عيد، كانت ولا زالت تطرب مسامعي ليلة العيد لكنها باتت اليوم حزينة اللحن ممتزجة بالدموع وليست مفرحة كما كانت منذ زمن، عندما كانت ترتبط بكم كانت تلك الأغنية تسمع في كل بيت من البيوت تشعرنا بفرحة العيد وكان العيد يرتبط بتلك الأغنية وخصوصاً عندما تقول كوكب الشرق.
  • كل بعيده تعيد وعيد الأحباب إلّا أنا وقلبي ما عاد لنا أحباب صرنا نتبادل بطاقات العذاب، وبطاقة شوق وحنين ما بعد غاب بطاقة حزن وبرد وجفا من سنين والعيد في قلبي حزين.
  • إنّ العيد ما هو لبس جديد العيد لما شوقك يزيد وأحزانك تروح بعيد وتحس بمشاعر مولودة من جديد لما أقرب الناس يبادلك الإحساس تنسى الأحزان مع أغلى إنسان عندها تقول عيد سعيد وتحس أيامك كلها عيد بس إلي قلبه انجرح ما راح يحس إن العيد فرح.
  • وتوافد الصحاب وتوالت الضحكات والهدايا، وساعات ذهبية وجراح وأنين، وعيدي حزين.
  • في وحدتي في جوف الليل زراني شيطان الحزن وما ترك لدي مفر من كلماته وهمساته فوقعت على أوراقي مزيد من أحزاني شعرت يترنح من ألم البعد ولكنه يكابر قلبي المسكين فرحة ولكن للحزن ألف حساب إلا تشفق علي قلبي إياه الحزن. بين عيد ميلادي الماضي وعيد ميلادي الحاضر أعرف بأنك أيها الحزن تصلي لتلقاني ولكن جبروتي أقوى منك سوف أمنعك هذا العيد من تعكير أفراحي سوف أمنع بوحك أنطق وتحرك وحرك البساط من تحت أقدامي قبل أن تذهب ويتجمد الفرح فيني، إحساسي يقول لي أنّك تتلعثم في كلمات ووتعثر في خطوات.


عبارات حزينة عن العيد

  • عندما يأتي العيد يبكي الفقير، أنت أيها العيد أتيت تقتلهم أجل وسامحني ما سأقول أنت وجودك يقتلهم ويفقرهم أكثر من فقرهم يا عيد أنت بالنسبة لهم شقاء وحزن، أنت يا عيد تشعرهم بالأسى والحزن والألم المرير، يا عيد إنّ الفقير يبكي حينما تأتي، يا عيد إنّ الفقير يسميك عيد حزين، يا عيد إنّ قدومك للفقير شقاء وجرح عميق.
  • هذا الشيء الوحيد اللي افتقدناه بالغربة هو العيد ولمة الأهل والأقارب.
  • كلن نهـار العيـد عايـد حبيـبـه والتم شمل أهـل القلـوب المواليـف وأنا حبيبـي غايب الله يجيبه.
  • في الثلاثين من شهر رمضان لعام تلى أعواماً مضت أعلن أنّ غداً هو أول أيام شهر عيد الفطر السعيد تجمعنا كعادتنا عند والدي ليلة العيد فأخذنا ننظر إلي بعضنا البعض وكل واحد فينا يبحث عن ابتسامته في شفاه الآخر، كان يوم عجيب حيث هو العيد الأول الذي شح فيه الابتسامات الصادقة بادرت لأبتسم بوجه أمي المكلوم قلبها فوجدتها تبكي قفزت بنظري لوالدي وحبست الدمع داخل مقلتي فلم أره حينها وكأنّه طيف سريعاً ما اختفى فكان لزاماً علينا أن يأخذ كل واحد منا زاوية من البيت ويلتزم الصمت ع غير العادة، علّ الحال يتغير في صباح العيد ومع تكبيراته التي تعودنا عليها بث الفرح والسرور في قلوبنا.
  • رحل الحرف ولم يتبقى إلّا دمعة حزينة في ليلة العيد تؤنس وحدتي يا دمعتي لا ترحلي وتتركيني في شرد ليالي الفراق أبقى وأروي خدي حتى وإن كنتي دمعة حزن لا ترحلي.
  • هو ذاك العيد الكئيب كل من حولك يبتسم ويضحك وكل يأتي بالهدايا لمن يحب ويهوى وتلحن ترانيم التهاني والتبريكات فتشعر بموسيقى أوزانها حول أذنك.


أجمل العبارات الحزينة عن العيد

  • يأتي العيد على الفقراء باسم يوم الشقاء، إنّ العيد بعيون الفقراء أصعب من الأيام العادية فهو يأتي إليهم يذكرهم بفقرهم ويؤكد لهم عجزهم وقلة حيلهم يأتي إليهم يرسم في قلوبهم مشقة الزمان، وصعوبة الحرمان، وآهات وآهات، يأتي ينثر الحسرة بينهم يأتي بالأسى لا بالسعادة يأتي بكل حسرات الدنيا وشقائها إلى قلوبهم.
  • يا فرحة الأعياد لا تحتريني روحي وخلي ضافي الهم مهموم خليني أبكي واتركيني حزين على الثنين اللي لهم بالحشا رجوم.
  • إذا كنا نحن نعيش العيد بلبس أثواب جدد ومأكل من كل أصناف هم هل يفعلون مثلنا، إنّ عيد الفقراء إخوتي عيد حزين عيد لا يرسم البسمة بوجوه أطفالهم، عيد لا نرى فيه زينة، عيد فقير مثل فقرهم، عيد حزين مثل حزنهم، عيد يتمنونه سعيد لكنه يأبى إلّا أن يكون حزين في كل مرة يأتي أتدرون لماذا لأنّنا أخذنا سعادة العيد وما أبقينا لهم من سعادة العيد شيء إلّا اسمه، أخذناه نحن الذين حالنا ميسوراً أو دعني أقول بعض الأغنياء الذين شحت أنفسهم.