كلمات حزينة عن الموت والفراق فيس بوك

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ١٦ أغسطس ٢٠١٦
كلمات حزينة عن الموت والفراق فيس بوك

الفراق

الفراق صعبٌ بكلِ حالاته؛ لأنّه يتجسّد بفقدان شخصٍ قريب، أو حبيب، إمّا بالبعُد أو بالوفاة وكلاهما يعتبر قاسياً وصعباً. وقد جمعنا لكم في هذه المقالة بعض الكلمات الحزينة عن الموت والفراق؛ لتتشاركوها بين أصدقائكم على الفيس بوك.


كلمات حزينة عن الموت والفراق فيس بوك

  • مفاهيم الموت لدى الناس تختلف، فهناك من يشعر بالموت حين يفقد إنساناً عزيزاً ويخيّل إليه أنّ الحياة قد انتهت، وأنّ ذلك العزيز حين رحل أغلق أبواب الحياة خلفه، وأنّ دوره في الحياة قد انتهى، وهناك من يشعر بالموت حين يحاصره الفشل من كل الجهات، ويكبّله إحساسه بالإحباط عن التقدّم، فيخيل إليه أنّ صلاحيّته في الحياة قد انتهت، وأنّه لم يعد فوق الأرض ما يستحق البقاء من أجله.
  • عند الفراق، اجعل لعينيك الكلام فسيقرأ من أحبّك سوادها، واجعل وداعك لوحةً من المشاعر، يستميت الفنّانون لرسمها ولا يستطيعون، فهذا آخر ما سيسجّله الزّمن في رصيدكما.
  • غابت شمسك عن سمائي يا حبيبي، فأصبح الكون كلّه ظلامٌ دامس، أصبح الكون كلّه من دون أيّ ألوان، وملامح، وأصوات، لم يعد سوى صدى صوتك يرنّ في أذني، لم أعد أرى سوى صورة وجهك الحبيب، لم أعد أتذكّر إلّا صورة وجهك، ونظرات عينيك عندّ الوداع.
  • فراق الأحباب سقام الألباب.
  • الموت هو انقطاع تعلق الروح بالبدن، ومفارقتها له، والانتقال من دار إلى دار، وبه تطوّى صحف الأعمال، وتنقطع التّوبة والإمهال.
  • يا ليت الزّمان يعود، والّلقاء يبقى للأبد، ولكن مهما مضينا من سنين؛ سيبقى الموت هو الأنين، وستبقّى الذّكريات قاموساً تتردّد عليه لمسات الوداع والفراق.
  • لحظات الوداع، لحظات شبيهة بالصّدق، كثيفة الفضول، بالغة التوتر، تختزل فيها التفاصيل التافهة وتتعامل مع الجواهر، تتألّق البصيرة، وتتوهّج الرّوح.
  • لكم في الذّكرى شجوني من أجلها تدمع عيوني، فإذا طال الزّمان ولم تروني، فابحثوا عنّي على من أحبّوني، وإذا زاد الفراق ولم تروني، فهذا كلامي فيه تذكّروني.
  • فراق الحبيب، يشيّب الوليد، ويذيب الحديد.
  • القلب المملوء حزناً كالكأس الطافئة، يصعب حمله.
  • الفراق صعب جداً، لكن الأصعب من الفراق نفسه؛ هو عندما يكون هذا الفراق حل نسعى إليه ونمشي نحوه مرغمين؛ لأنه لا يوجد حل وراحة لنا إلّا به.
  • لا دار للمرء بعد الموت يسكنها، إلا الّتي هو قبل الموت بانيها.
  • كثيراً ما تكون حقائق الحياة مزيجاً من الدموع، والابتسامات.
  • تركتني ورحت أنظر إلى صورتك أمامي، أسترجع ذكرياتي الجميلة، والّلحظات الحلوة الّتي جمعتنا معاً، كم فرحنا، وكم بكينا، وكم واجهتنا صعوباتٌ اجتزناها معاً، لكن علّمني هذا الزّمان أنّ الحياة ليست إلّا مجموعة صور.
  • أشد الناس كآبة من لا يعرف سبب كآبته.
  • بعد الفراق لا تنتظر بزوغ القمر لتشكو له ألم البعاد، لأنّه سيغيب ليرمي ما حمله ويعود لنا قمراً جديداً، ولا تقف أمام البحر لتهيّج أمواجه، وتزيد على مائه من دموعك؛ لأنّه سيرمي بهمّك في قاعٍ ليس له قرار، ويعود لنا بحر هادئ من جديد، وهذه هي سنة الكون، يوم يحملك، ويوم تحمله.
  • عندما لا ندري ما هي الحياة، كيف يمكننا أن نعرف ما هو الموت.
  • لا يخيفني الموت ولا يسلبني شيئاً، الموت مجهول زيّفه الأحياء تعوذوا منه؛ لأنّهم يحبّون المعلوم، يحبّون حياتهم التي يرونها بعين ناقصة.
  • كنّا معاً دائماً نتقاسم الأفراح والأحزان، كنّا دائماً نحاول أن نسرق من أيّامنا لحظاتٍ جميلة، نحاول أن تكون هذه اللحظات طويلة، نحاول أن نحقّق سعادةً وحبّاً دائمين، حاولنا دائماً أن نبقى معاً لآخر العمر، لكن لم يخطر ببالنا أنّ الّلقاء لا يدوم، وأنّ القضاء والقدر هو سيّد الموقف، وأنّه ليس بيدنا حيلة أمام تصاريف القدر، وتقلّباته.
  • الموت كلمة تخبرك عن إنسان فارقك إلى غير رجعة أو لقاء في هذه الدار، وأصبح‎ من أخبار الماضي، ولم يبق لك منه إلا الذكريات، وإنّ كان فارقك منذ سويعات.
  • بعد الفراق أصبح كلّ شيءٍ بطيئاً، أصبحت الدّقائق والسّاعات حارقةً، وأصبحت أكتوي في ثوانيها.
  • الفراق حزن كلهيب الشّمس، يبخّر الذّكريات من القلب، ليسمو بها إلى عليائها، فتجيبه العيون بنثر مائها؛ لتطفئ لهيب الذّكريات.
  • الفراق لسانه الدّموع، وحديثه الصّمت، ونظره يجوب السّماء.
  • الخوف من الموت غريزة حية لا معابة فيها، وإنّما العيب أن يتغلّب هذا الخوف علينا، ولا نتغلب عليه.
  • الفراق هو القاتل الصّامت، والقاهر الميّت، والجرح الّذي لا يبرأ، والدّاء الحامل لدوائه.
  • قد تتوقّف الحياة في عينيك في لحظات الحزن، وتظن أنّه لا نهاية لهذا الحزن، وأنّه ليس فوق الأرض من هو أتعس منك، فتقسو على نفسك حين تحكم عليها بالموت، وتنفّذ بها حكم الموت بلا تردّد، وتنزع الحياة من قلبك، وتعيش بين الآخرين كالميت تماماً.
  • ‎الموت كلمة تخبرك عن ضيف سيحلّ بك رغم أنفك وبدون تحديد لموعد الزيارة، فهو‎ صاحب الشأن بهذا الخصوص، وقد قصم ظهور الجبابرة، ووسدّهم التراب.‎
  • الفراق كالحبّ تعجز الحروف عن وصفه.
  • في غيابك عرفت الشوق، وعشت الوحدة والحرمان، وفي حضورك أدركت معنى الحياة، ونثرت البسمة فى كل مكان، علمتني كيف أحبك وأسهر الليل وأنت قمره، فقد سكن حبك في قلبي وأدرك أنك قدره.
  • إذا شاءت الأقدار واجتمع الشمل يوماً فلا تبدأ بالعتاب والهجاء والشّجن، وحاول أن تتذكّر آخر لحظة حب بينكما لكي تصل الماضي بالحاضر، ولا تفتش عن أشياء مضت؛ لأن الذي ضاع ضاع، والحاضر أهم كثيراً من الماضي، ولحظة اللقاء أجمل بكثير من ذكريات وداع موحشة، وإذا اجتّمع الشمل مرّةً؛ أخرى حاول أن تتجنّب أخطاء الأمس التي فرّقت بينكما لأن الإنسان لا بدّ أن يستفيد من تجاربه.
  • فإذا كان الله منحنا الحياة فهو لا يمكن أن يسلبها بالموت، فلا يمكن أن يكون الموت سلباً للحياة، وإنّما هو انتقال بها إلى حياة أخرى بعد الموت، ثم حياة أخرى بعد البعث، ثمّ عروج في السموات إلى ما لا نهاية.
  • لم يعد المعنى الوحيد للموت هو الرحيل عن هذه الحياة، فهناك من يمارس الموت بطرق مختلفة، ويعيش كل تفاصيل وتضاريس الموت، وهو ما زال على قيد الحياة.
  • بعد الفراق أصبح كل شيءٍ بطيء، أصبحت الدّقائق والسّاعات حارقة، وأصبحت أكتوي في ثوانيها.
  • ستبقى أنت فى العين والقلب، وستبقى معك الروح، وسيبقى عشقي لك ممتد بين السطور، ووسط الحروف، وسيبقى دائماً يومي مفتوناً بلقائك، معك أكون أكثر بريقاً، أكثر حناناً، أكثر هدوءاً، ومعك أعي كل همساتك، وأفكارك، ومعك تكون للحياة نكهة أخرى.
  • الفراق كالعين الجارية، التي بعدما اخضرّ محيطها؛ نضبت.
  • هل للوداع مكان، أم أنّه سفينة بلا شراع؟.