كلمات عن أمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
كلمات عن أمي

الأم

الأم هي الوحيدة التي خُلقت محبتها فطرةً من الله في قلوب أبنائها، وهي الحب الحقيقي المجرّد من أيّة مصالح؛ حيث إنّها تعطي دون مقابل، وهي التي ترى سعادتها في سعادة أبنائها، أجمل ما كُتب تعبيراً عن حب الأُم انتقيناه لكم في هذا المقال.


كلمات عن أمي

  • تخونني الكلمات، ويُشلُّ لساني عن التّعبير، وتخنُقني عبراتي كلما رأيتُ خطوط العمر تُزيِّنُ وجنتيكِ، وكلما رأيتُ تعب السّنين يُلقي بكاهلهِ ليُوشّح رأسكِ، يا أُمّي، يا منبع سعادتي، ضُمّيني إليكِ، فأنتِ الصّدر الوحيد الذي يُريحني من عبء سنيني، يا أُمّي المسي بيديكِ وجنتيّ، فيدُكِ المباركةُ هي الكفُّ الوحيد الذي أتمنّى أنّ أُلقي برأسي عليها كلَّما ضاقت بي دُنيتي، وصدركِ الملاذُ الوحيد الذي يُجرِّدُني من همومي، سرِّحي بيديكِ شعري، فأنا أشتاقُ لدفءِ الشّوقِ في صدركِ، أشتاقُ للمساتكِ وحنانكِ، يا أُمّي قُصِّي لي حكايةً، وغنِّي لي بصوتكِ العذب الحنون، فأنا كلما رأيتكُ أشتاق لطفولتي، ومهما كبرتُ فأنا طفلكِ المُدلَّل الذي يرفض أن يكبر يوماً بين ثنايا صدركِ، بين يديك كبرت، وفي دفء قلبك احتميت، بين ضلوعك اختبأت، ومن عطائك ارتويت.
  • أخبريني يا حوريّةً تعيش معي في جميع لحظات حزني، وفرحي، وألمي، وصحتي، وسعادتي، وشقائي، أمّاه كيف أستطيع العيش من دونك، وأنتِ قلبي النّابض، عيني المبصرة، وروحي التي سكنت جسدي، يا تاجاً أفتخر بكِ بين الخلائق أجمع، وأعتز بصحبتي لكِ في كل مكان، يا مدرسة أسست، وربّت، وتعبت، وسهرت، وتحمّلت أعبائي، وتكرّمت عليّ بفائض حنانكِ المتدفق، يا صدراً أبثّ عليه أحزاني، وهمومي، ومشاق حياتي، ماذا أهديكِ يا نعمة أمتنّ الله بها عليّ، وفضّلني على كثير من خلقه بكِ، أماه اعذريني إن انحنيت لتقبيل قدميكِ قبل رأسكِ؛ فأنا أجد فيها ريح الجنّة.
  • ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب أمك لك، ولكن عندما تتزوج، وتنجب الأبناء؛ ستعرف مقدار الحب الذي يكنه الآباء لأبنائهم، وإذا لم تشعر بعد ذلك بمقدار الحب الذي أحدثك عنه الآن فتأكّد يا عزيزي؛ بأنّ قلبك هو مجرد صخرة صمّاء.
  • أُمي يا مَلاكِي، يا حُبيَّ الباقي إلى الأبد، ولا تزل يداكِ أُرجوحَتِي، ولا أَزَل وَلَد، يَرنُو إلى شَهر، ويَنطَوي رَبيع، أُمي وأَنتِ زَهرٌ في عُطرِه أَضيع، وإذ أَقول أُمي أُفتن بي أَطير، يَرِفُّ فَوقَ هَمي جَناحُ عندَليب، أُمي يا نَبض قَلبي، نِداي إن وَجِعت، وقُبلَّتي، وحُبّي، أُمي إن وَلِعَت عَيناكِ، ما عيناكِ، أجمَلُ ما كَوكب في الجلدِ، أُمي يا مَلاكِي، يا حُبيَّ الباقِي إلى الأبّد.​
  • لم أعرف معنى الأمومة إلّا عندما رزقت بولد، حينها عرفت أنّ كل ما أقدّمه لأمي لا يساوي ليلةً واحدةً سهرت فيها من أجلي.
  • ليست هناك في الحياة امرأة واحدة تهب كل حياتها، وكل حنانها، وكل حبها، دون أن تسأل عن مقابل إلّا الأم.
  • أُمي لا أتصَّور حياتي مِن دونِك، العُمر لا يحلو إلّا بوجودَكِ، وكل ما يَمُر يوم بحضورَكِ أدعي ربي أن لا يحرمني وجودَكِ، كل عام وأنتِ بخيرٍ.


عبارات جميلة عن الأم

  • أترى يا قلبي هذا القمر المنير، أترى يا قلبي كلّ بساتين الورود، إنّها تغفو على صدرٍ أَحن من على من فرشِ الحرير، وأرَق من نسماتِ العبير، إنّها تتجمع بشجرةِ الياسمين العظيمة، إنّها أنتِ أُمي الحبيبة، ها أنا أغدو زهرةٌ فتية بين أنامِلَكِ الحانية، وبتلكَ اليدين تلبسينَنِي اليوم الثوب الأبيض، وتتوسّلين لدموعك ألا تسقط، تُزيّنين دَربي بالورودِ والرياحين، وتهمسين في أُذنيّ أجمَل كلماتِ التهاني، وقلبك يعتصر لفراقي، ويسيل كدماً لاشتياقي، يا جنّتي في الدُنيا والآخرة، يا حبيبتي وكل كياني ها أنا قد كَبرت، لأبتعد بجسدي فقط، لكن عقلي ما زال يتوسّد أفكارك، وقلبي ما زال يحنو لدفءِ جسدِك، ليس وداعاً يا غاليتي، وليسَ فراقاً يا أعز أحبتي، إنَّهُ الوداع الذي طالما حلمتِ بهِ أنتِ، ودعوتِ الله ليستجيبَهُ، فستظلّين لي رمز الطهارة والنقاء، منارةُ الحُب والحنان، سلسبيل الوفاء الأبدي، نهرُ العطاء المتجدد الذي لا ينضب.
  • ما يتعلّمه الطّفل على ركبتي أمّه؛ لا يُمحى أبداً.
  • لم أطمئن قط؛ إلّا وأنا في حضن أمّي.
  • أمّي، أحبك مثل ما أنتِ في العطف، واللين، والقسوة؛ لإنّي أعرف في كل الأحوال؛ أنه لا يهمك غير مصلحتي، كل عام وأنتِ بخير يا أمي.
  • أمّي الغالية، يا قلباً أجد في نبضاته الأمان، يا بيتاً يفوح في أرجائه الحنان.
  • يا أمّي أنتِ الخير، والبركة على مر الزمان، أحبّك ويفيض قلبي بالبهجة، والعرفان.
  • أحنّ إليكِ أُمي إذا جنّ ليل، وشاركني فيكي صبح جميل، أحنّ إليكِ أُمي صباحاً، ومساءً، وفي كل حين، إليكِ أميل، أصبّرعمري، أمتّع طرفي بنظرة وجهك فيه، أطيل وأهفو للقياك في كلّ حين، ومهما أقولهُ فيكِ قليل، على راحتي كم سهرتِ ليالٍ، ولوّعتي قلبك عند الرّحيل، وفيض المشاعر منك تفيض كما فاض دوماً علينا سهيل، جمعتٍِ الشّمائل يا أمي أنت، وحُزت كمالاً علينا فضيل، إذا ما اعترتني خطوب عظام.. عليها حنانكِ عندي السبيلُ، وحزني إذا سادَ بي لحظةً عليهِ من الحبِّ منكِ أهيلُ، إذا ما افتقدتُ أبي برهةً.. غدوتِ لعمريَ أنتِ المعيلُ، بفضلكِ أمي تزولُ الصّعابُ ودعواكِ أمي لقلبي سيلُ، حنانكِ أمي شفاءُ جروحي، وبلسمُ عمري، وظلّيِ الظّليلُ، لَعَمرٌكِ أميَ أنتِ الدّليلُ، إلى حضنِ أمّي دواماً أحنُ، لَعَمرٌكِ أمّي أنتِ الدّليلُ، وأرنو إليك إذا حلّ خطبٌِ، وأضنى الكواهِلَ حملٌ قيلُ لأمّي.. أحنُّ ومن مثلُ أمّي رضاها عليّا نسيمٌ عليلُ، فيا أمُ أنتِ ربيعُ الحياةِ، ولونٌ الزّهورِ، ونبعٌ يسيلُ، لفضلكِ أمي تذلُّ الجباهُ خضوعاً لقدركِ عرفٌ أصيلُ، وذكراكِ عطرٌ، وحضنكِ دفءٌ؛ فيحفظكِ ربي العليُ الجليلُ، ودومي لنا بلسماً شافياً، وبهجةَ عمري، وحلمي الطّويلُ، ولحناً شجيّاً على كلِّ فاهٍ، فمن ذا عنِ الحقّ مّنا يميلُ، إليكِ يا نبض قلبي المُتعبْ، إليكِ يا شذى عمري، إليكِ أنت.
  • الأم: هي الجُندي المجهول الذي يَسهر الليالي، ليرعى ضعفنا، ويطبب علّتنا.
  • لا يوجد شيء في الدنيا أحلى من قلب أم تقية.
  • حينَما أَنحني لأُقَبِل يَديكِ، وأَسكُبُ دُموعَ ضَعفي فَوقَّ صَدرَكِ، وأستجدي نَظرات الرِضا مِن عَينيكِ، حينَها فَقط أشعر باكتِمالِ رُجولَتي.
  • الأم هي التي تعطي ولا تنتظر أن تأخذ مقابل العطاء، هي التي مهما حاولَت أن تفعل وتقدم لها؛ فلن تستطيع أن ترد جميلها عليك، ولو بذرةٍ صغيرة، هي سبب وجودك في هذه الحياة، وسبب نجاحك، تعطيك من دَمِها، وصِحَتها؛ لتكبر، وتنشأ صحيحاً سليماً، هي عونك في الدنيا، وهي التي تدخلك الجنة.


دعاء مختار للأم

  • اللهمَّ يا باسط اليدين بالعطايا، ابسط على والدتي من فضلِك العظيم، وجودك الواسع، ما تشرح بهِ صدرها لعبادتك، وطاعتك، والأُنس بِك، والعمل بما يرضيك، ودوام ذِكرك، وبارك لها في عُمرها؛ بركة تهنئها بها في معيشتها، وتلبسها بها ثوب العافية في قلبها، وروحها، وعقلها، وجسدها، واغنها من فضلك، وأعِنها في حِلّها، وترحالِها، وذهابها، وإيابها، وأطل في عمرِها، مع العافية في صحتها ودينها، واجعل اللهمَّ آخر كلامها من الدنيا لا إله إلا الله محمد رسول الله، وأنزلها منازل الشهداء والصدّقين في قبرها، ومدّ لها مد البصر وأنر طريقها، واكفها جوابِ الملكين، وثبّتها عند النزول في لحدِها، اللهمَّ اكفها كل هول دون الجنّة حتى تبلِّغها إياها، وأسبِغ عليها من سترك يا ستّار، فلا تهتك لها ستراً، ولا تفضح لها أمراً، لا في الدنيا، ولا في الآخرة، ولا تشمِت بها عدوّاً، ولا تجعلها أضحوكةً لأحد، وثبت عليها عقلها، ودينها، وإيمانها.