كلمات عن الحب والعشق

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٦
كلمات عن الحب والعشق

الحُب والعشق

الحُب والعِشق هما المشاعر التي يكنها الفرد اتجاه من يحب، وتملأ هذه المشاعر القلب بالفَرح، والتفاؤل، والسعادة اللامنتهيّة. ويوجد الكثير من أبيات الشعر، والقصائد، والأغاني، والخواطر، والقصص، والروايات، والكلمات التي كتبها كُتاب وشعراء يملؤهم الحُب والعشق. وقد جمعنا لكم أجملها في هذا المقال، تعرفوا عليها.


كلمات عن الحُب والعشق

  • أيّتها المُدهشة كألعاب الأطفال إنّني أعتبر نفسي مُتحضّراً لأنّني أحبّك، وأعتبر قصائدي تاريخيّة لأنّها عاصرتك، كل زمن قبل عينيك هو احتمال، كل زمن بعدهما هو شظايا، فلا تسأليني لماذا أنا معك.
  • إنّي خيّرتك فاختاري ما بين الموت على صدري أو فوق دفاتر أشعاري، اختاري الحب أو اللاحب فجبنٌ ألا تختاري، لا توجد منطقةٌ وسطى ما بين الجنّة والنّار، ارمِ أوراقك كاملةً وسأرضى عن أي قرار، قولي، انفعلي، انفجري، لا تقفي مثل المسمار، لا يمكن أن أبقى أبداً كالقشّة تحت الأمطار، اختاري قدَراً بين اثنين وما أعنفها أقداري، مرهقةٌ أنتِ، وخائفةٌ، وطويلٌ جداً مشواري، غوصي في البحر أو ابتعدي لا بحرٌ من غير دوار، الحب مواجهةٌ كبرى، إبحارٌ ضد التيار، صلبٌ، وعذابٌ، ودموعٌ، ورحيلٌ بين الأقمار، يقتلني جبنك يا امرأةً، تتسلّى من خلف ستار، إنّي لا أؤمن في حبٍ لا يحمل نَزَقَ الثوّار، لا يكسر كل الأسوار، لا يضرب مثل الإعصار، آهٍ لو حبّك يبلعني، يقلعني مثل الإعصار، إنّي خيّرتك فاختاري ما بين الموت على صدري أو فوق دفاتر أشعاري، لا توجد منطقةٌ وسطى ما بين الجنّة والنّار.
  • أيا امرأة تمسك القلب بين يديها، سألتك بالله لا تتركيني، لا تتركيني، فماذا أكون أنا إذا لم تكوني؟ أحبّك جدّاً، وجدّاً، وجدّاً، وأرفض من نّار حبّك أن أستقيلَ، وهل يستطيع المُتيّم بالعشق أن يستقيلَ؟ وما همّني إن خرجت من الحبّ حيّاً، وما همّني إن خرجت قتيلاً.
  • كم أشتاق أن أضمّك بين ورود الحب، يا أجمل روح سكنت داخل القلب، وأعزف لكِ على وتر العشق بصخب، وأراقصك بجنون على مسرح الطّرب، اقتربي مني حبيبتي، سأطلق همساتي من أعماق سكوني، فخذي الحبّ من نظرة عيوني، وسأزرع البسمة على شفاهك من دلع جنوني، يا أجمل ملاك فقد سكنتِ بين جفوني.
  • لحظات الحب هي اللحظات التي تخلد في أذهاننا وتحمل كل معاني السّعادة، فلا تندم على لحظةِ حبّ عشتها حتّى لو صارت ذكرى تؤلمك؛ فإذا كانت الزّهرة قد جفّت، وضاع عبيرها ولم يبقَ منها غير الأشواك، فلا تنسَ أنّها منحتك يوماً عطراً جميلاً أسعدك.
  • بالنسبةِ للعالم فإنّك مُجرد شخص، لكنك بالنسبة لشخصٍ ما قد تكون العالم كله.
  • أحببتك جداً لدرجة أنّه عندما تغيب عنّي يغيب معك كلّ شيء.
  • أموت من فُراقِك، وأموت من لُقياك، وأموت من جورِك، وأموت بحنانِك.
  • هي ليست حبّي الأول، إنّها الأخير، إنّها الحب الذي يأتي بعد أن يتآكل القلب فيُرمّمه ويعيده فتيّاً، كل النساء قبلها كُنَّ لا شيء، فالحب معها مفهومٌ آخر، ليس كحُبّي الأول مُشتعلاً، مليئاً بالرّغبة، فشيءٌ ما فيه يجعلك تشعر بالأمان والامتنان دوماً، على عكس ذلك الحبّ الذي تحاول جاهداً أن تسترق منه لحظات تجمعك مع عشيقتك على عتبات حياة قاسية، باحثاً عن باب يُفتح ليتلقّفكما سويّة في ظلام عشق، مآله دوماً إلى الانفصال.
  • كثيرٌ من همس العشق والغزل، في ليلةٍ بين اثنين هما أنا وأنت، قمرٌ ونجمٌ يُشاركاننا حبّاً وودّاً دون كلل، وشمسٌ تُهللُ ألا تحيةً على أهل الحبّ، وتمضين أنتِ مثل اليوم، وأبقى عبثاً أبحث بين غيم وقمر عن همس منك، وتطلّ الشّمس فتصمت حزناً على حزني.
  • أحبّها، وحنيني يزداد لها، عشقتها، وقلبي يتألّم لرؤيّة دمعها، أفهمها، حين أرى في عينها، كم تمنيت ضمّها، كم عشقت الابتسامة من فمها، والضّحكة في نبرات صوتها، لا بل الرائحة من عطرها، سألتها، كم تشتاقي لي؟ فأجابت: كاشتياق الغيوم لمطرها، اشتياق الحمّامة لعشّها، اشتياق الأم لولدها، اشتياق الّليلة لنهارها، اشتياق الزّهرة لرحيقها، بل اشتياق العين لكحلها، اشتياق قصيدة الحب لمتيّمها، بل اشتياق الغنوة للحنّها، قلت لها: كل هذا اشتياق، قالت: لا، بل أكثر فأكثر، فأنت وحدك حبيبي في الدنيا كلّها، فرحت أتغنّى بسحرّها، أغزل كلام الهوى بعشقّها، ومن أشعار الهوى أسمعها، لا بل لأجلّها أنا حفظتها، فاحترت بم أوصفها، قلبي؟ لا فسوف أظلمها، حبّي؟ ملكتي؟ صغيرتي؟ فكلّ هذا لا يكفي فأنّا في الحب أعبدها، فروح روحي أسكنتها، ومعبودتي في الحب جعلتها، فيا طيور الحب أوصلوا لها، سلامي، حبّي، وبأنّي أنتظرها، يا كل العالم احكوا لها، عشقّي، وهيامي، وكم اشتقت لقلبّها.
  • عشقك كسكرات الموت، يدبّ في أوصالي فتختنقُ أنفاسي، وتتمزّق روحي، ويتركُني ما بين الموت والحياة فاقدة لإحساسِي.
  • أن نموت ونفترق أقل سوءاً، من أن نموت ونعيش والحالة الأخيرة هي العذاب.
  • أنتِ أجمل خرافة في حياتي والذي يتبع الخرافات يتعب.
  • لماذا يمرّ الزّمن دون أن يترك في النّفس علامة؟ دون أن يقول هنا تتوقّف عن الحب، وهنا تترك الأمل، وهنا تكفّ عن التّفكير؟.
  • إنّ الحب في نظري: هو التعويض العادل عن كل بشاعات هذا العالم، وحماقاته، وجرائمه.
  • أحبيني بعيداً عن بلادِ القهر والكبت، بعيداً عن مدينتنا التي شبعت من الموت، بعيداً عن تعصّبها، بعيداً عن تخشّبها، أحبيني بعيداً عن مدينتنا، التي من يوم أن كانت إليها الحب لا يأتي.
  • صعب أن يغار عليك من تحب، والأصعب ألّا يغار عليك مطلقاً.
  • يولد الحب بكلمة؛ ولكنّه لا يموت أبداً بكلمة.
  • يولد الندى على شفاهِ الورود، تهدهده نسائم الصباح، يرسل للدنيا ضحكاتهُ، يرسم للشمس بسمتها، وغناء الطيور تسلب مسامع الكون.
  • أحبك، فلا أدرك أي معنى في الحياة سوى ذاك الحب، أعشقك فلا تتمايل في نفسي سوى نسمات الشوق، أدرك بعدي وأحس ببعدك، أدرك قربى وأحس بقربك، ليس لي في العالم سواك وليس لك سواي، إن عشت فلا قاضٍ عنك، وإن مت فذاك قدري.
  • أسكنتك حبيبتي داخل قلبي وأعماقي، أهديتك حبّي وأشواقي، وهبتك ثقتي التي لم أهبها لأحد، سلّمتك قلبي وروحي، وأصبحت أسير عينيك، تلك العيون التي رمتني في بحرٍ لا أعرف قراره، لقد ارتسمت ملامحك على وجهي، وأصبح الجميع يراكِ في عينيّ، وأصبح حبّك يسري في دمي، قولي لي يا حبيبتي، هل هذا حب أم عشق لعينيكِ؟.
  • يا من سرقت روحي مني، وخطفت قلبي من بين ضلوعي، لكنّي وضعتك أنت مكانه؛ فخفقانه أنفاسك، وأنتَ الهواء الذي أتنفسه، فلو قُطع الهواء عن صدري لعشت أتنفس عشقكَ، حبيبي اشتقت إليك كاشتياق النجوم للقمر، اشتقت لنبرات صوتكَ، اشتقت لسماع حروف اسمي وهي ترقص بين شفتيكَ، اشتقت لسماع ضحكاتكَ، لكلامكَ، ولجنونكَ، اشتقت لحبّكَ، ووريد حروفكَ، اشتقت لدفء حضنك، ولسماع دقات قلبكَ، اشتقت لكل همسة من همساتك، بل لكلِّ ذرة في كيانكَ.
  • في حياة كلّ منا شخص كالإبرة، إذا لمسك يزعجك ويؤلمك، قد تصرخ منه وقد يبكيك إذا وجدته، فتشبّث به جيّداً لأنّك ستدرك في النّهاية أنّه كان يُخيط لك ما مزّقتَه أنتَ في نفسك.
  • أعشَقُ ليلةً بيضاءَ لا ينبلجُ صُبْحُها تحدِّثُني عن رقصِكِ.
  • أكبر فخر للسّماء أنّك قمرها، وأكبر فخر للحب أنّك تعرفه، وأكبر فخر عندي أنّك حبيبي.
  • قالت جَننتُ بمن تهوى، فَقُلتُ لها العِشقُ أعظَم ممّا بالمجانين.
  • أشتاق إليّ فأنا أنت، وأنت روحي وجسدي يا حقيقة ليست أوهام.
  • أحبك وفقط، وبين أحبك وفقط؛ حبّ آخر لا ينتهي أبداً.
  • أحبك ليس لما أنت عليه؛ ولكن لما أكون عليه عندما أكون معك.
  • أريد أذنّاً لا تسمع، وعينّاً لا ترى، بدلاً من قلبٍّ لا يحب.
  • في غيبَتِكَ تُثقَل علَيّ الدقائِق، والوقتُ مع غَيرِكَ لم يَعُد يُحتَمَل، رَبَطتَني ما بينَ عَهدٍ ووثائقٍ، ولم تَترِك لي سِوى القصائِد والأوراقِ، أَمّا اليوم أقول لك، لا أشتاقُ لغيرِكَ من النّاس في هذا الوجود.
  • أَشتاقُكِ، صدقيني إنّي أتوق لرؤيَتُكِ ولُقياكِ، كل الوجوه والعيون دونَكِ مُملّة.
  • لا تسألينَ المدينةِ لماذا يغشاها السَوادِ؟ ولا تسألين القمر ما بهِ باهتُ اللّون؟ ولا تَلومينَ الوَرد إذا ما ذَبِل مِنَ البعاد؟ جميعهم لا يحيونّ إلا بِوجودَكِ قُربِهم.