كلمات عن الحقد والغيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
كلمات عن الحقد والغيرة

كلمات عن الحقد

  • ارْحَم نَفسَك من الحِقْدِ فإنّه عَطَب، نارٌ وأنتَ الحَطَب.
  • وإن الكره ليرتجف أمام الحبّ، وإن الحقد ليهتز أمام التسامح، وإن القسوة لترتعش أمام الرقة واللّين.
  • دين قديم خير من حقد قديم.
  • الكراهية تشل الحياة والحب يطلقها، والكراهية تربك الحياة والحب ينسقها، والكراهية تظلم الحياة والحب ينيرها.
  • لا تولد الكراهية غير الكراهية، ولا يستطيع إنسان أن يبني فوق الحقد، إنه كمن يبني فوق المستنقع.
  • وقد ينبت المرعى على دمن الثرى وتبقى حزازات النفوس كما هي.
  • إن طاقة الحقد لن توصلك الى مكان، لكن طاقة الصفح التي تتجلى في الحب ستحول حياتك بشكل إيجابي.
  • إن لكل جريمة دافعاً لها قد يكون الدافع الحقد، الانتقام، الحسد، الخوف، أو المال.
  • عند الشدائد تذهب الأحقاد.
  • الذين يحاولون استئصال الحقد والكراهية من نفوسهم هم الشجعان فقط، أما الذين لا يحاولون فهم الجبناء والعاجزون.
  • إن الحقيقة محسومة، فقد يستاء منها الرعب، ويسخر منها الجهل، ويحرفها الحقد، لكنها تبقى موجودة.
  • إن أكبر معركة يجب أن يخوضها الإنسان هي معركته مع نفسه، معركة ينتصر فيها حب العدالة على شهوة الحقد.


كلمات عن الحقد والكراهية

  • إن الانسان الضعيف قد يصبح وحشاً مفترساً اذا أتيحت له الفرصة، وإذا كان يشعر بالحقد على الحياة والمجتمع.
  • إذا كان الحقد من أساس فهو الإهانة والاحتقار.
  • الكراهية تكلف أكثر من الحب، لأنها إحساس غير طبيعي، إحساس عكسي مثل حركة الأجسام ضد جاذبية الأرض، تحتاج إلى قوة إضافية وتستهلك وقوداً.
  • لكل حريقٍ مطفئ فللنار الماء، وللسمِ الدواء، وللحزن الصبر، وللعشق الفرقةُ، ونار الحقد لا تخبو أبداً.
  • كانت تفصل بينهما مسافات طويلة، من الحقد والمرارة.
  • في العالم أكداس من الكراهية والحقد لابد من تصفيتها.
  • بدلاً من أن تُبادر بالهجوم على الشخص الناجح، بادر في أن تصبح أكثر نجاحاً منه ذلك هو الفرق بين الحقد والطموح.
  • الحقد يسكر أحياناً مثل الكحول.
  • الحسد ألم حارق يفتك بهمة صاحبه قبل أن يفتك به.
  • الظلام لا يمكنه ان يبدد الظلام الضوء وحده يمكنه ذلك، والكراهية لا يمكنها أن تبدد الكراهية فالحب وحده يمكنه ذلك.
  • محظوظ من لا يحمل الحقد كمرافق له.
  • إن الحقود وإن تقادم عهده فالحقد باق في الصدور مغيب.


اجمل ما قيل الحقد

  • ولا أحمل الحقد القديم عليهم وليس رئيس القوم من يحمل الحقدا.
  • ادعاء الحب أسوأ من الحقد.
  • لكي تتقي حقد الناس كن قاسياً على نفسك كريماً معهم.
  • أخرج الحقد من قلبك ترتح.
  • كمون الحقد في القلب ككمون النار في العود.
  • الحقد والكره لا يقتل الا صاحبه.
  • العقائد التي يبنيها الحقد يهدمها الانتقام، والعقائد التي يبنيها الحب يحميها الإحسان.
  • الحقد موجود داخل الانسان كوحش نائم فاذا اطعمه مره طالب بالمزيد واشتد واشتد حتى يلتهم صاحبه.
  • وهل يصعب الاتفاق إلا على ذوى النفوس الخبيثة الطامعة التي تملؤها الأنانية ويغزوها الحقد.
  • الحقد يمكن أن يكون حقيراً، لكنّ فقدانه قد يكون أكثر خطورة من الإفراط فيه.


كلمات عن الغيرة والضغينة

  • الخوف والغيرة لها أعين كبيرة.
  • لا تقرب اليك من يظنك تحتقره.
  • وإن الضغن بعد الضغن يبدو عليك ويخرج الداء الدفينا.
  • تحت سماء لوثها الحقد والدخان، ما نوع المخلوقات التي يمكن أن تتنفس وتتكاثر.
  • إن الضغينة تلقاها وإن قدمت كالعر يكمن حيناً ثم ينتشر.
  • الغيرة غريزة طبيعية.
  • قليل من الغيرة بناء وكثير منها هدام.
  • لون الحاسد شاحب وكلامه نميمة.
  • متى دخلت الغيرة خرجت الحقيقة من الرأس.
  • الحِقدُ والكراهية ُرذيلتان ممقوتتان، لا ينِمُّ وجودُهُما في سجيةِ صاحبهما إلا على سوادٍ داكنٍ كالقطِران.
  • الحقد يمكن أن يكون حقيراً لكنّ فقدانه قد يكون أكثر خطورة من الإفراط فيه.
  • عذب حسادك بالإحسان إليهم.
  • الحسود ظالم يتراءى للناس في ثوب المظلوم.
  • ما أحسن الغيرة في حينها، وأقبح الغيرة في كل حين.
  • الغيرة ترى كل شيء إلا ما هو كائن.
  • الغيرة مسألة كرامة في الغالب وليست مسألة حب.
  • الغيرة هي الطاغية في مملكة الحب.
  • أقصى أهداف الحاسد زوال نعمة المحسود.
  • اثنان لا يصطحبان أبداً: القناعة والحسد، واثنان لا يفترقان أبداً: الحرص والحسد.
  • يوجد نوع واحد من القذارة لا يمكن تطهيرها بالماء النقي، وهو لوثة الكراهية والتعصب التي تلوّث الروح.


قصيدة عن الحقد لابن الرومي

يا مادحَ الحقدِ محتالاً له شَبهاً

لقد سلكتَ إليه مسلكاً وَعِثا

لن يَقْلِبَ العيب زَيْناً من يُزَيِّنُه

حتى يَرُدَّ كبيراً عاتياً حدثا

قد أبرم اللَّه أسبابَ الأمورِ معاً

فلن ترى سبباً منْهنَّ منتكثا

يا دافنَ الحقد في ضِعْفَيْ جوانِحِهِ

ساء الدفينُ الذي أمسْتله جدثا

الحقدُ داءٌ دويٌّ لا دواءَ لهُ

يَرِي الصُّدورَ إذا ما جمره حُرثا

فاسْتَشْفِ منهُ بصفحٍ أو معاتبة ٍ

فإنما يبرأ المصدورُ ما نفثا

واجعلْ طلابَك للأَوتار ما عَظُمَت

ولا تكن لصغير الأمر مكترثا

والعَفْوُ أقربُ للتقوى وإن جُرمٌ

من مجرمٍ جَرَحَ الأكبادَ أو فَرَثا

يكفيك في العفو أن اللَّه قرَّظهُ وَحْياً

إلى خير من صلَّى ومن بُعِثَا

شهدتُ أنكَ لو أذنبت ساءكَ أن

تلقى أخاك حقوداً صدرُهُ شَرثَا

إذَنْ وسرَّكَ أن ينسى الذنوبَ معاً

وأن تُصادفَ منه جانباً دمثا

فكيف تمدح أمراً كنتَ تكرهُهُ

فَكِّرْ هُديتَ تُمَيِّزُ كلَّ ما اغتلثا

وليس يخفَى من الأشياء أقربُها

إلى السداد إذا ما باحثٌ بحثا

فارجع إلى الحقِّ من قُرْبٍ ومن أمَمٍ

وَلاَ تَمنَّ مُنَى طفلٍ إذا مَرَثا

فمن تثاقل عن حقٍ فبادَرَهُ

إليه خَصْمٌ سَفَى في وجهه وَحَثَا

والفَلْجُ للحقِّ والمُدْلي بحجتهِ إذا

الخصيم هناكم للخصيم جَثَا

إني إذا خلط الإخوانُ صالحهم

بسيّىء ِ الفعلِ جِدّاً كان أو عبثا

جعلتُ صدري كظرف السَّبْك حينئذٍ

يَسْتخلصُ الفضَّة َ البيضاء لا الخبثا

ولست أجْعَله كالحوض أمدحُهُ

بحفظ ما طابَ من ماء وما خَبَثا

ولا أزيِّنُ عيبي كي أسوِّغَهُ

نفسي ولا أنطق البهتانَ والرَّفثا

تَغْبيبُ ذي العيب عَنْهُ كيْ تُزيِّنُهُ

حِنْثٌ وإنْ هو لم يحلفْ فقد حنثا

والعيبُ عيبان فيمن لا يقبِّحهُ

فإن تجاهلَ عَيْبَيْهِ فقد ثَلَثَا

لا تجمعنَّ إلى عيبٍ تُعاب به عَيبَ

الخداع فلن تزداد طيبَ نَثَا

كم زخرفَ القولَ من زورٍ وَلبَّسَهُ

على العقول ولكنْ قلَّما لَبِثَا

إن القبيحَ وإن صنَّعْتَ ظاهرهُ

يعودُ ما لُمَّ منه مرة ً شَعِثَا