كلمات عن الرحيل والموت

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
كلمات عن الرحيل والموت

كلمات حزينة عن رحيل وفراق الأحبة

من الكلمات الحزينة عن موت شخص عزيز:

  • بعد الرحيل كل شيء أصبح يمر ببطئ، الدّقائق ساكنة والساعات واقفة أما الثواني فجارحة تكاد تحرقني.
  • عندما تفرقنا الأيام ويحين موعد الرحيل أتذكرك من قلبي ووجداني، وأذكرك بكل خير وسيرة طيبة، أعطيتني قلبك، وأعطيتك عمري، فلا يوجد في الحياة أغلى من القلب والعمر.
  • صعب أن نتظاهر بالتجاهل، والقلب ينزف ألمًا ووجعًا، نحاول إخفاء دموعنا التي تكاد أن تنهمر ألماً على رحيل الأحبة.
  • فليذهب الكبرياء إلى الجحيم وتبًا للواقع الذي يجبرنا على رحيل الأحبة.
  • إذا أغلق الحبيب جميع الأبواب في وجهك معلناً بداية فصل الرحيل، ولم يعد هناك أمل ولا رجاء بالبقاء، وألقى بمفتاح حبك في بحر من النسيان، أمسك قلبك بيدك ولا تحزن ولا تبكي فعزة نفسك أهم من جرحك الذي ينزف دون توقف.
  • ليس مجديًا أن تنادي من لا يسمعك، وأن تسكن قلبًا لم يعد يعرفك، وأن تحيا على ذكرى حبيب رحل عنك بلا أي سبب.
  • من أهم قواعد الحب أن تتمسك بمن يشتريك، وتترك من يرحل عنك فقط ألمس قلبك وابتسم.
  • القسوة هي خطأك والكبرياء هو خطأي وعندما اتحد الأثنان نتج عنهما البعد والرحيل الذي لا لقاء بعده.


كلمات حزينة عن الموت

من أشهر الكلمات والعبارات عن الموت والحزن الناتج عنه:

  • ستتحول الذّكرى لقاموس يحتوي أقسى كلمات الفراق والشجن والدموع ويبقى الموت حاضرًا في كل الأوقات.
  • أبي أنا موقنة أنك رحلت للآخرة أعلم أنك لا تسمعني ولا تصلك كلماتي لكني أحب أن أخاطبك وكأنك أمامي أحب أن أكتب إليك وكأنك تقرأ
  • أحب أن أناديك، وأنتظر سماع صوتك، وكأنك ستجيب ليس يأساً، ولا جنوناً لكني أحب أن أعيش حياة أنت فيها وكأنك موجود رحمك الله يا قلباً لن يحبني مثله قلب.
  • أبي الذي رحل إلى وطن النائمين طويلاً، و بقي كل شيء مختلف بعد رحيله يارب اجعله في الفردوس الأعلى عدد ما نبض قلبي شوقاً إليه.
  • انطفأ قلبي برحيلك يا أبي، القلب الذي كانت تملؤه السعادة، وبعد رحيلك لم يتذوق طعمهاً أبداً، الحزن على بيت خالٍ من نطق حروفك يا أبي.
  • لم تكن أباً فقط كنت ولا تزال كل شيء، الأب الحنون الذي لطالما خاف علينا والأخ الذي كان يعطف علينا والصديق الذي كان يشاركنا ولكن بعد فاجعة الموت بموتك لن يشهد قلبي سعادة أبداً.
  • أصبحت بعيداً عني أصبحت بعيداً عن أحلامي ولكن ما زلت متعرشاً في قلبي وعلى الناصية رحمك الله يا قطعة من قلبي.
  • موت أي أحد من الأهل مؤلم جداً، إني أفتقدكم بشدة ليس لها نهاية.
  • في كل ليلة أترك باب حلمي مفتوحاً فيا زائري أقبل فمرارة فقدك أذابتني، وقسوة موتك أنهكتني فيا رب بحجم شوقي لمن في رحابك من أهلي فاغفر لهم.
  • ألا ليت الزمان يعود يوماً لأرى أبي، ألا ليت الزمان يعود يوماً لأقبل يدي وجبين أمي، ألا ليت الزمان يعود يوماً لأحتضن أبي وأمي، ألا ليت الزمان يعود يوماً لأخبرهم عن تفاصيل يومي، ألا ليت الزمان يعود يوماً لأخبرهم بحبي لهم وعشقي لهم هل سيعود زماني مع أبي وأمي، ولكن الزمان لا يعود، والأموات الراحلون لا يعودوا.
  • إلى فقيدي النائم في بطن التراب، أعتذر إن أوجعتك بدموعي، دعوت الله كثيراً أن يرحمك، ونلتقي معاً في الجنة.


كلمات حزينة عن الوحدة بعد رحيل أو موت الأحبة

من الكلمات المعبرة عن الوحدة الناتجة عن موت شخص عزيز:

  • أسوء أنواع الوحدة تلك التي تجتاحك، وأنت في حنين لمن رحل من الأحبة .
  • الوحدة وموت الأحبة أشد أنواع الألم قسوة.
  • الوحدة والموت رمال متحركة زوارها قليلون مختلفي الوجهة، لذلك هي لا تترك مجالاً لثرثرة هي فقط تبتلعهم بطريق لا عودة منه.
  • موت الأحبة والوحدة لا يزرع شيئاً إنها تجعل الأشياء ناضجة.
  • الوحدة ليست فرضاً ولكنها أسلوب حياة بعد موت أحبة كانوا هم الأنس الوحيد في الحياة لنا.


أبيات شعرية عن الرحيل والموت

  • يقول الشاعر عبدالعزيز جويدة في قصيدته أُرِيدُ الرَّحِيلَ:
(1)

أُريدُ الرحيلَ

لأرضٍ جَديدةْ

لأرضٍ بَعيدةْ

لأرضٍ وما أدرَكَتْها العُيونُ

ولا دَنَّستْها ذُنوبُ البشَرْ

أُريدُ التَّنقُّلَ بينَ الكواكِبِ

يومًا أُسافرُ بينَ النجومِ

ويومًا أنامُ بِحِضنِ القمرْ

وحينًا أُغني كمثلِ الطيورِ

وحينًا أُظلِّلُ مثلَ الشجرْ

أُريدُ الرحيلَ لأرضِ المحبَّةِ

أرضِ التسامُحِ

أرضِ السلامِ لكلِّ البشرْ

(2)

أُريدُ الرحيلَ لأرضِ الفضيلةْ

لأنَّ الحياةَ هُنا مُستحيلةْ

لأنَّ الرذيلةْ ..

تُحطِّمُ فينا الصفاتِ النبيلةْ

وتَحرِقُ كلَّ المعاني الجميلةْ

فيا أرضُ أحمِلُها مثلَ عُمري

وأرحَلُ عَبرَ السنينِ الطويلةْ

فأينَ الطريقُ المؤدي إليكِ ؟

وكيفَ الوصولُ؟

وأينَ الوسيلةْ ؟

(3)

أُريدُ الرحيلَ لأرضِ العدالةْ

فكلُّ الحقوقِ لَدينا تَضيعُ

ونحنُ نَعيشُ بعصرِ الجَهالةْ

قَتلنا الرسولَ،

حَرقنا الرسالةْ

فكيفَ الحياةُ على ظَهرِ أرضٍ

تُخلِّفُ فينا عُصورَ الضلالَةْ

أُحبُّكِ يا أرضُ لَمْ تأتِ بَعدُ

ورَغمَ انتِظاري

أنا ما شَعُرتُ بطعمِ المَلالةْ

ستَبقينَ حُلمي

ولو كنتُ أُدرِكُ

أنَّ الوصولَ إليكِ استِحالةْ


  • يقول الشاعر أبو العتاهية في قصيدته الموْتُ بابٌ وكلُّ الناسِ داخِلُهُ:

الموْتُ بابٌ وكلُّ الناسِ داخِلُهُ

يا ليْتَ شعرِيَ بعدَ البابِ ما الدَّارُ

الدَّارُ جنَّة ُ خلدٍ إنْ عمِلتَ بِمَا

يُرْضِي الإلَهَ، وإنْ قصّرْتَ، فالنّارُ

هما محلان ماللناس غيرهما

فانظر لنفسك ماذا أنت تختار