كلام عن فراق الموت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨
كلام عن فراق الموت

الموت

لا يوجد هناك قسوة أكثر من أن نسمع خبر وفاة من نحبهم، فيكون الخبر صدمة كبيرة لنا تؤثر في حياتنا ولا نستطيع أن نعود كما كنا من قبل، صحيح أنّ الموت حق على كل إنسان في الحياة إلّا أنّه مفجع ويترك ألماً لا يمحى مع الزمن، ولا يبقى لدينا إلّا ذكرياتنا معهم والدعاء لهم في قبورهم بالرحمة، وفي هذا المقال سنقدم لكم كلمات عن فراق الموت.


كلمات عن فراق الموت

  • نهاية العالم أن تفارقنا روح عزيزة ولا تعود أبداً.
  • لماذا يا صديقي، لماذا ذهبت بهذه السرعة، لحظات وكأنّك لم تكن هنا، كأنّك لم تأتِ ولم أعرفك، وكأنّك لم تدخل إلى هذه الدنيا، آلمني فراقك يا غالي، كل ليلة تأتيني ذكرياتك، في لمح البصر تمر كل المشاهد دفعة واحدة، ولا أدري هل تتسابق لتواسيني، أم أنّها تخشى من أن تطول لحظات الألم فتقتلني.
  • لا أدري هل رماني القدر في طريقك لأكون السبب في نهاية حياتك، أم أنه رماك في طريقي لتزيد مِن عذابي وآلامي.
  • لا أدري بما أعزي به نفسي.
  • يا ترى إن خرجت من هذا العالم هل سألتقي بك؟ يا لهذا العالم، ويا لهذه الدنيا، لحظات وانقطعت كل صلة لك بهذا العالم، أدعو الله أن تكون مِن أهلِ الجنة.
  • أعلم بأنّك لن تكلمني، أعلم أنّك لن تأتيني، لكني أتمنى من كل قلبي أن تعود اللحظات ولو لساعة فقط، لدقائق، لثوانٍ قليلة، لأقول لك أن تنتبِه لطريقك، لأقول لك سامحني، لأقول لك أحبك أخي وصديقي وإني لن أنساك، وإني وإني وإني إلى أن ترضى وتسامحني.
  • رحمك الله رحمة واسعة يا أغلى من كان في الكون.
  • لو كان أحد غيرك ربما لم حزنت بهذا القدر، دائماً تأتيني هواجسي، تأتي لتأَرق منامي، أحس أحياناً أنني مجرد جسد حاولت روحه الخروج لكنه يأبى أن يتركها تفارقه، متشبت بها رغم علمه أنّه لا نفع من ذلك، آمنت بالله الواحد الأحد.
  • عل الله أراد أن يفهِمني بك أمراً به صلاح أمري.
  • أفتَقدك كثيراً صديقي، يا أَرق وأَنقى قلب عرفته، أنا أتألم بلا ألم، وأبكي بلا صوت، نار في صدري بلا لهب وقودها ذكرى، فتيلها لحظات أنهت حياة إنسان لم تكتمل فرحته في هذهِ الدنيا، إنسان عاش للناس، فرح لَهم وواساهم وأَعان الكثيرين منهم، إنسان قلبه كريشة الطائر الأبيض.
  • كم أفتقدك، وكم أشعُر بالوحدة، كل من هم حولي ليس فيهم من يساوونك.


عبارات عن فراق الموت

  • أشعُر وكأني في أرض غريبة، أسرح للحظات أتأمل فيها الماضي، يوم كُنت تدخُل عليّ وأنت مبتسم، اشتقت لأسمع منك الكلمات التي كنت تواسيني بها، اشتقت لأسمع منك تلك الكلمات التي كنت تشجعني بها، يشهد الله أنني لم أرافق أحداً من قبلك له مثل ما فيك من سعة صدر وحسن خلق.
  • رحلت يا صديقي من بينِ كل الملايين، وتركتني وحدي أصارع أمواج المآسي، والله لا يمكن أن أنساك ولو بعد حين، ما دام الهوى يشمه بالعمر رأسي، ليتني رحلت قبلك وعشت بعدي سنين، وترى كيف الفراق يسبب أحزاني.
  • صديقي، ها أنا اليوم بعد رحيلك أعلم بأنّه لن أسمع أجراس الموت تدق في شفتيك بعد اليوم، أعلم منذ احتضنك القبر تحت التراب وقفت كذاكرة تقف على شفير النسيان، أعلم ستمنحك أفواه المتملقين الواقفين على أرجل الخطيئة في أرض انطلت عليها خدعة الحياة المقحلة نياشين السلام، والمحبة، والصدق، والطهر، والوفاء، سيقولون: عظيم اغتاله الموت في غلس الشباب، الذكر يبقى زماناً بعد صاحبه، وصاحب الذكر تحت الأرض مدفون.
  • مات الذي أحبه وسيموت غَيره الكثيرون، وسنموت نحن عن قريب أو بعيد، وننزل منازل كما نزلت، ونقف بين يدي الملك يوم الوعيد، وهذه سنة الله تعالى في خلقه، أنه لا باقي سواه والكل سيرحل إلى الفناء.
  • سألتُ الدار تخبرني عن الأحباب ما فعلوا، فقالت لي أناخ القوم أياماً وقد رحلوا، فقلت فأين أطلبهم، وأي منازل نزلوا؟ فقالت بالقبور وقد لقوا والله ما فعلوا.


عبارات جميلة عن فراق الموت

  • أناس غرهم أَمل، فبادرهم به الأجل.
  • فنوا وبقي على الأيام ما قالوا وما عملوا، وأثبت في صحائفهم قبيح الفعل والزلل، فلا يستعتبون ولا لهم ملجأ ولا حيل، ندامى في قبورهم وما يغني وقد حصلوا.
  • جاءني خبر وهز القلب ودقاته، يوم قالوا صديقكَ مات والحق صلاته، ذهبت ودعيت بصدق وأنا بصلاته، عسى الله يغفر بدعواي ماضي حياته.
  • رَفعت النعش وعلى كتفي ثباته، وكل همي الفردوس تصبح جزاته، انحنيت عند قبرِه على ركبتي من غلاته، وبكيت والناس يقولون من يعمل سواته، ما دروا أنّ صديقي تحت التراب أصبح مباته، وصديقه فوق التراب تتثاقل خطاته، أصبحت مجنوناً مستغرِباً من الميت سكاته، ينتَظِر كَلمة ويمسح لأجلِها دمعاته.
  • لا يخيفني الموت ولا يسلبني شيئاً، الموت مجهول زيفه الأحياء تعوذوا منه، لأنّهم يحبون المعلوم، يحبون حياتهم التي يرونها بعين ناقصة.
  • الموت كلمة تخبرك عن إنسان فارقك إلى غير رجعة أو لقاء في هذه الدار، وأصبح‎ من أخبار الماضي، ولم يبق لك منه إلّا الذكريات، وإنّ كان فارقك منذ سويعات.
  • عندما يموت شخص عزيز عليك، ولم تكن تتوقع حدوث ذلك، سوف لن تفقد هذا الشخص دفعة واحدة وإنّما على مراحل طويلة، فتتلاشى رائحته شيئاً فشيئاً، وفي كل يوم ستشعر بذلك الشعور إلى أن تختفي الرائحة تماماً وعندها ستدرك أنّك قد فقدت هذا الإنسان بالفعل.