كلمات عن المطر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ١١ مايو ٢٠١٥
كلمات عن المطر

المطر هو نعمة من نعم الله سبحانه وتعالى التي أنعمها على عباده وبه تحيا المخلوقات، لقوله تعالى: "وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ". وهو شيء أساسي لاستمرار الحياة على كوكبنا، لأنّه يمد الإنسان والحيوان والنبات بالماء، وهنا في هذا المقال سوف تجد كلمات جميلة عن المطر.


كلمات عن المطر

  • بعد العاصفة يأتي المطر وبعد الغيوم تشرق الشمس.
  • نسمع سقوط المطر ولا نسمع هبوط الثلج، نسمع عجيج الآلام الخفيفة ولا نسمع صمت الآلام العميقة.
  • ليست القلوب الطاهرة التي تتجنب المطر بل تلك التي تحمل المظلات.
  • أولئك الذين هم مع الحرية وضد التحريض هم الناس الذين يريدون المطر لا الرعد.
  • المطر القليل يمنع غالباً العاصفة القوية.
  • لا يبقى المطر في السماء.
  • لا مطر بدون سحاب.
  • عندما يتوقف المطر ننسى المظلة.
  • كيف انتظر المطر اذا لم أزرع السنابل.
  • إذا رضي الله عن قوم أنزل عليهم المطر في وقته، وجعل المال في سمحائهم، واستعمل عليهم خيارهم، وإذا سخط على قوم أنزل عليهم المطر في غير وقته، وجعل المال في بخلائهم، واستعمل عليهم شرارهم.
  • مفاتيح الغيب خمسة لا يعلمها إلا الله: لا بعلم ما تغيض الأرحام إلّا الله، ولا يعلم ما في غد إلّا الله، ولا يعلم أحد متى يأتي المطر إلّا الله، ولا تدري نفس بأي أرض تموت إلّا الله، ولا يعلم متى تقوم الساعة إلّا الله.
  • هل يرتجي مطر بغير سحاب.
  • ربّ قليل جده كثير، كم مطر بدؤه مطير
  • مني النفس بوطن جميل، لا يسقط إلا كقُبلة على خد طفل في انهمار المطر.
  • لا جدوى من الاحتماء بمظلة الكلمات، فالصمت أمام المطر أجمل.
  • أصدقاؤك الذين يحبون السير تحت المطر، لا تفرط فيهم.
  • كانت البلدة تلبس المطر كما تلبس الثكلى ثياب الحداد.
  • انتظارك يشبه انتظار المطر أيام الصيف الحارة، حيث الشمس تأبى الرّحيل.
  • واحترت في سر احتدام تذكري لك بالمطر.
  • أعددتُ لك في قلبي، زاويةٌ لا يتوقفُ فيها المطر.
  • حتى بعد رحيلك، لا تزال عطاياك تنهمر عليّ كقطرات مطر، مدهشة في طزاجتها.
  • لم أكن أبكي، لكنّ الأصحاب كانوا يختفون عن عيني كأضواء السيارات تحت المطر.
  • إذا سقط المطر، يتملكني حنين لا يوصف لأن أبكي.
  • يوم قرأت هذه الكلمات أحسست بشيء يشبه المطر داخل حلقي.
  • لا شفتها ترعد وتبرق والريح ريح شمالية، تأكد أن المطر أزرق والليلة هذي هلالية.
  • لقد كانت فطرتُك كالبذرة في داخلي، ولقد ربت في موسم المطر وضمرت في جفاف الحر ولكن بقيت عبر العصور
  • تعال، لنشاهد المطر في صمت، ونسرّ دعواتنا، علّها تُستجاب.
  • لولا اصطدام الغيوم لما انهمر المطر، ولولا احتكاك العقول لما اشتعل الفكر.
  • ليس ذنب المطر أن ذلك التراب تحول إلى وحل ولم يصبح غابة.
  • البحر هو مصدر الإلهام الأول، والمطر قطرات الوحي.
  • وطني حقيبة وحقيبتي وطن، الغجر شعب يخيم في الأغاني والدخان، شعب يفتش عن مكان بين الشظايا والمطر.
  • اشتقت أن يقرع المطر زجاج نافذتي لتعم السعادة على أرجاء مملكتي.
  • المطر يثير فينا حنيناً وشجناً لأيام مضت ولن تعود.
  • لن أحمل مظلة، سأقف تحت المطر حتى تأتي، لندخل المقهى سويّاً.
  • هل أقول تحت انهمار المطر أكرهك أم أحبك.
  • آخر المطر كأول البكاء، يخنقنا بالصمت والكآبة.
  • المدينة ليست سيئة إلى هذا الحد، لأنها عندما تغتسل بالمطر تصير شهية.
  • المطر يغري بكل الغوايات.
  • سعادة مفجعة أن نموت تحت المطر.
  • الصداقة الحقيقية تُعيدُ تعريف المطر لأنها تأتي دون مقابل.
  • جاء الشتاء وبعد انتظار، نزلت أول حبات المطر كالؤلؤ والماس، ذلك الهواء الذي أرجح ستائر منزلي وتلك القطرات التي سقطت متراقصة على شباك غرفتي.
  • قفزت من على أريكتى وفي الشرفة كانت طلتي، بللت يدي بتلك القطرات العطرة، ودعوت ربي بأن يكثر المطر ودعوته بأن يجمعني مع أحبتي.
  • نظرت إلى السماء التي أشرقت سماؤها رغم سوادها، ومددت يدي كي أطول حبات المطر، وشعرت وكأني العصفور الذي جمع عشه وأخيراً سيرتاح على غصنه.
  • كأني الفراشة ترقص وتتمايل على أوراق الشجر، وكأني التربة التي حيت، وكأني البذرة التي نمت وكأني الشفاة التي تبسمت، لا أعلم لما بكيت وقتها وكأنه الفرج، هذا المطر وما يفعله بقلوب البشر.
  • يأتي المطر ويغسل كل هموم البدن، يذكرنا بما كان من براءة الصغر، كنا نقفز ونقفز تحت حبات المطر، ونضحك ونجري ونتراقص تحت سماء أشرقت.
  • يذكرنا بالدفء حين كنا بأحضان أمهاتنا نختبئ، وبها نلتحم ونعود وكأننا ما زلنا أجنة فى الرحم، أحب المطر وأحب كل حبة من حبات المطر.
  • في غرفتك المظلمة، لاتسمع سوى، صوت وقوع المطر على نافذتك.
  • تتناثر قطرات المطر بهدوء ورقّة وكأنها تهمس، في آذاننا بصوت خافت تفاءلوا ما زالت الحياة مستمرة وما زال الأمل موجوداً، ما زالت تلك القطرات تنهمر وتطرق نافذتك بلطف، فتذهب لتتأملها عن قرب وتقف أمام، النافذه.
  • تراقب جمال المطر فترتسم عليك الابتسامة وتنسى همومك ولو للحظات بسيطة، وتشعر بالحنين إلى كل شي، إلى طفولتك.
  • وإلى تلك السنوات التي مضت من عمرك، ستحن إلى قلوب إفتقدتها وأحاسيس نسيتها، ستغمض عينك وتسترجع شريط أحلامك، بحب ستنسى كل ما بقلبك من نقاط سوداء، عندما ترى نقاء المطر تذكّر كل صفاتك الجميلة التي نسيتها بفعل متاعب الحياة والأوقات القاسية، وليالي السهر الحزينة.
  • تذكر كل ما كنت تفعله قبل أن يدخل شعور البؤس إلى قلبك، بسبب حب انتهى، أو حلم تلاشى، أو صدمات اخترقت قلبك ومنها تشبّع وترتوي تذكّر أنك كنت رائعاً ومازلت كذلك، لكنك نسيت نفسك بين متاعبك.
  • المطر هو الحياة هو الفرح هو طفلة تركض في ثوبها الوردي.
  • مع لمسات المطر، على وجنات مدينتي الصغيرة، أشم في أنفاسه رائحة عطرك الجميلة.
  • وأتسائل هل تشبه تلك القطرات كلماتك الرقيقة، وهل الرياح ستحمل إلى حياتك الخضراء البسيطة.
  • أحب رائحة مطر ونسيم بارد يراقص أغصان الشجر، وموج هادىء أنساب من بين يدي البحر.
  • أحب شمس شتاء تأتي على استحياء، ونجوم مضيئة في مساء تزين بداخلي السماء.
  • أحب رائحة مطر، كم يحمل لنا المطر رائحة الأرض الندية، يحمل لك أرق السلام من تلك التي تهوي وستحمل لك الرياح سنابل الحياة الخضراء لتحي بها غصون الأمل.
  • ومع عودة الشتاء وهطول المطر حاملاً تلك الأحلام البريئة ياتي الربيع بأزهاره فتحلو الحياة بعد المطر.
  • أعوام مضت لا أحد يعلم عنهم شيئاً رحلوا، ولم يُبقوا سوى الذكريات وليتهم رحلوا فقط بل ينفثون الوشايات في كل مكان يقطنون به هنا، وهناك إلى أن سئمتهم الروح ليأذن القدر لهم باللقاء فيلتقون تحت زخات المطر، سلام وابتسامة وحديث كله مر صعب النفاق وتعود الأمور لسابق عهدها. أسقط يا مطر أزلاً لحقد عنهم، أسقط ودع بذور الحب والوفاء تزيّن عالمهم، أسقط يامطر أعد العمر لحظات قبل الممات.
  • كلاهما ينتظر تلك الليلة بكل جوارحهم يحلمون بولادة عالم جديد، تحدث كارثة ويتأجل موعد فرحتهم ويبدأ مسلسل الصبر الطويل. يسقط المطر من جديد ويعوضهم الكريم بفرحة أعظم وأجمل، أسقط يا مطر طوّق دنياهم بحدائق السعادة والطمأنينة، أسقط وأعزف سيمفونية أفراحه، أسقط وابن لهم من الأمان والهدوء مساحات.
  • أسقط يا مطر واغسل جراحها وآلامها، أسقط وبدّد الأحزان، اقض على تلك العذابات، أسقط يا مطر قبل أن يجتاحها الجفافُ والشتاتْ.