كلمات عن الوفاء بالوعد

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ١١ أبريل ٢٠١٩
كلمات عن الوفاء بالوعد

كلمات عن الوفاء بالوعد

  • أي حب هذا الذي يجرفك طوفانه حين يجيء، ويقتلك ظمأً حين يذهب، فلا يملك من أجلك قطرة وفاء للماضي تبرر هذا الهدم وإثم نزيف الزمن السائب في عمر امرأة.
  • الحبّ لا يُقاس بعدد الساعات التي كلّمك فيها، بل بالزمن الذي في انتظاره كنتِ تحسبين الأشهر والأسابيع والأيّام بالساعات، وحده الوفاء يملك عدّادًا دقيقًا للوقت، إنّه النخاع الشوكي لذاكرة العشاّق.
  • هِي أشيَاء تُعطى ولا تُطلب، عفويّة الحَديث، اهتِمام الأحبَّة، ووفاء الأصْدقاء.
  • مزيج من الكبرياء والغباء يجعلانها ترفض تصديق احتمال خيانة من تحب، فنحن نحكم على وفاء من نحب بقدر منسوب وفائنا.
  • توهمتك فارساً قادماً من عصور الوفاء المنقرضة وتوهمتني غانية قادمة من أقبية الخداع لتعبث بك وكان كلانا مخطئاً.
  • متى يجيء اليوم الذي نتكلم فيه كلام الشرف، ونعد وعد الصدق، وتقوم حياتنا على التواصي بالحق.


مقولات عن الوعد

  • كُن مخلصاً لما هو في داخلك.
  • عندما يكون الوفاء متعة للمرء، فهذا هو الحب.
  • إن المرأة لا تهزأ من الحب ولا تسخر من الوفاء إلّا بعد أن يخيب الرجل آمالها.
  • الرجل بصراحته في القول وإخلاصه في العمل.
  • اذا أحببت شيئاً فأطلق سراحه، فإن عاد فهو ملك لك للأبد.
  • لسانك موقفك فلا تهنه ولا تكثر في وعد لا تستطيع الوفاء به أو وعيد لا يجد ما يدعمه في قدرتك.
  • أمهل الوعد وعجل بالوفاء.
  • لو ألقمته عسلاً عض إصبعي.
  • الكريم إذا وعد وفى.
  • و عد بلا وفاء عداوة بلا سبب.
  • الوعود هي الفخاخ التي يقع فيها الحمقى.
  • إذا بدأت بالوعد بما لم تحصل عليه بعد فسوف تفقد الرغبة في العمل لنيله.
  • من وعدك بكل شيء لم يعدك بشيء.
  • أن أموت عطشاً أحب إلي من أن أخلف موعداً.
  • وعد المرأة سنسجله على الماء.
  • الرجل القادر على الوعد قادر على النسيان.
  • لا يفتقر الأمير لأسباب شرعية لنكث وعده.
  • الوعد دين غير مدفوع.
  • ليت وعود الأحباب تنطوي على عقاب.


أجمل ما قيل عن الوفاء

  • الجود بذب الموجود والوفاء تحقيق الموعود.
  • لا ترم حجراً في البئر التي شربت منها.
  • شعب لا يعرف الوفاء شعب لا يعرف التقدم.
  • الوفاء من شيم الكرام والغدر من صفات اللئام.
  • كم تمنيناكِ.. فلما صرتِ لنا صرتِ لغيرنا، ثم أنتِ كما أنتِ لا وفاء فيك لأحد.
  • الازدهار يتطلب الوفاء أما المحنة فتفرضه.
  • الحب شعور جميل، فهو يحتاج إلى من يعرف معنى الوفاء.
  • إذا لم تكن قادر على الوفاء ، لا تنطق بكلمة وعد.
  • لا يقاس الوفاء بما تراه أمام عينك، بل بما يحدث أمام ظهرك.
  • رأيت الحر يجتنب المخازي، ويحميه عن الغدر الوفاء.
  • إن المرأة لا تسخر من الحب ول اتسخر من الوفاء، إلا بعد أن يخيب الرجل آمالها.
  • ذهب الوفاء ذهاب أمس الذاهب، فالناس بين مخاتل وموارب.
  • لا يحسن الحلم إلا في مواطنه، ولا يليق الوفاء إلا لمن شكرا.
  • حبك لي حب افتراضي، وفاؤك لي وفاء افتراضي، وحده موتي الافتراضي حقيقي كالتنفس.
  • كم كانت درجاتك في امتحان الوفاء الأول مزرية، وكم تعاقبت بعدها الانحدارات، وكم تضخم العار.
  • استَثمرت فيك بكل ما ملكتُ من حبٌ، ووفاء، ونقاء، فكانت خَسارتي فيك أكبر خَساراتي.
  • الوفاء عند الملاح صدف، أسعفيني يا دموع العين.
  • موت الوفاء عين الحكمة أحياناً.
  • الوفاء من شيم الكرام والغدر من صفات اللئام.
  • يجب التشكيك بكُلِ مَا كتبه الرجالُ حول النساء؛ لأنهم خصمُ وحَكمُ في الوقت نفسه.
  • لا لباس أجمل من العافيه ولا كنز أجمل من الوفاء.
  • الدنيا مسألة حسابية، إطرح منها التعب والشقاء، وأجمع لها الحب والوفاء ، واترك الباقي لرب السماء.
  • لو يذكر الزيتون غارسهُ لصار الزيت دمعاً.
  • أبطأ الناس في قطع الوعود أحرصهم على الوفاء بها.
  • إن عدم الوفاء للشهداء هو بداية الهزيمة الحقيقة لأي أمة.
  • لا تقطع أبداً وعداً لا تستطيع الوفاء به.
  • إن الصبر لله غناء، والصبر بالله بقاء، و الصبر مع الله وفاء، و الصبر عن الله جفاء.
  • حفظ السر من صدق الوفاء.
  • نصفي حُرية، والنصف الآخر ميثاق للوفاء والوجوه .
  • إن كلمة واحدة تحقق السلام أفضل من ألف كلمة جوفاء.
  • ثلاثة أشياء تسقط قيمة المرأة، حب المال والأنانية وحب السيطرة، وثلاثة ترفعها، التضحية والوفاء والفضيلة.
  • للوفاء معانٍ كثيرة، أجملها صديق قلبه يفيض باهتمام لا يجف.
  • عندما يخونك أحد من الناس، قف رافعاً رأسك ولا تنحني لأنك أنت من فزت بالوفاء.
  • خيانة المرأة التي أحبها، لا يساويها إلا وفاء المرأة التي تحبني.
  • الذي لا وفاء عنده لإخوانه عند نزول المحن بهم، لا وفاء عنده لأمته عندما تحتاج إليه.
  • عكس الناس، كان يريد أن يختبر بها الإخلاص .. أن يجرب معها متعة الوفاء عن جوع، أن يربي حباً وسط ألغام الحواس.


قصيدة أبو فراس الحمداني

أيا ظَالماً أمسى يعاتبُ منصفا‍، أتُلزمني ذَنبَ المُسيء تَعجرُفا؟

بَدَأتَ بتَنْمِيقِ العِتابِ مَخَافَةَ العِتابِ وذكري بالجفا خشيةَ الجفا!‍

أوافي عَلى عِلَّاتِ عتبكَ صَابراً وألفي عَلى حَالاتِ ظُلمكَ مُنصِفَا

وكُنتُ إذا صَافيتُ خِلّاً مَنحتُهُ بهجرانِهِ وَصلاً، ومِنْ غَدرهِ وَفا


قصيدة الشاعر عدنان النجوي

ما كان لِله مِنْ وُدٍّ ومِـنْ صِلَةٍ

يَظلُّ في زَحْمَةِ الأَيَّامِ مَوْصُولا

يظلُّ ريّانَ مِنْ صِدقِ الوَفاءِ بِه

يُغْني الحياةَ هُدىً قد كان مأمولا

كأنّه الزّهَرُ الفوَّاحُ روضتُه

هذي الحَياةُ يَمُدُّ العُمْر تجميلا

ما أَجْملَ العُمرَ في بِرّ الوفاءِ وما

أَحْلى أَمانيه تقديراً وتفعيلا

وما يكون لِغَيْر الله لا عَجَـبٌ

إِذا تَغَيَّرَ تقطيعاً وتبْديلا

لا يُفسِد الودّ مِثْلُ الظنِّ يَفْتَحُ مِنْ

شَرٍّ ولا يَرْتضي للخَيْر تَعْليلا

يَظَلُّ يُغلِقُ أَبوابَ الرضا غضباً

جَهْلاً وينشُر إِفساداً وتَضْليلا

تُبْنَى المودَّةُ مِنْ جُهْدِ السّنينَ رضاً

ويَهْدِمُ الظنُّ ما نَبْنِيه تَعْجِيلا

وتُشْرِقُ النَّفسُ من نُور الهُدى أَملاً

حقّاً ويمْلؤُهُا ظنُّ الهوى قَيلا

يَظلُّ بالظنِّ صَدْرُ المرءِ مُضطرباً

"بالقيل والقال" تَحْويراً وتأوِيلا

يَجْلو التَّبَيُّنُ ما في الصَّدرِ من رِيَبٍ

ويحفظُ الودَّ مَجْلوّاً ومأمولا

يَبْني التُّقى النُّصحَ بين الناس نَهْجَ وَفَا

ويَحْسب الظنُّ نهجَ النصح تجهيلا