كلمات عن عيد الطالب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
كلمات عن عيد الطالب

عيد الطالب

إننا بكل فترة من فترات حياتنا بحاجة أمر يجعلنا نحب العمل الذي نقوم به ونبذل قصارى جهدنا فيه ويجعلنا نشعر بقيمتنا فيه، والطالب كما العامل فعلمه ودراسته عمل ويُؤجَر عليه؛ لذلك أوجدوا عيداً للطالب، وفي هذا المقال سنقدم كلمات عن عيد الطالب.


كلمات عن عيد الطالب

  • نحن نحتفل من أجل إبراز أهمية العلم.
  • عيد الطالب له أثر نفسيّ على الطالب، إذ يقوّيه ويشعره بقيمته.
  • لا تطلب العلم رياءً، ولا تتركه حياءً.
  • الرياضيات علم خطير؛ إنه يكشف عن المغالطات والأخطاء الحسابية.
  • حامل الثقافة هو الإنسان، وحامل الحضارة هو المجتمع، ومعنى الثقافة القوة الذاتية التي تُكتسَب بالتنشئة، أما الحضارة فهي قوة على الطبيعة عن طريق العلم.
  • الحُكْم نتيجة الحِكمة، والعلم نتيجة المعرفة، فمن لا حكمة له لا حُكْمَ له، ومن لا معرفة له لا علم له.
  • العلم دون فضيلة سيف الشيطان.
  • من يخش السؤال يخجل من التعلم.
  • التلميذ إنسان يتعلم، والمجاز إنسان ينسى.
  • ما نتعلمه في المهد يبقى حتى اللحد.
  • العلم ملجأ العالم، والغابة ملجأ النمر.
  • نحن لسنا محتاجين الى كثير من العلم، ولكننا محتاجون الى كثير من الأخلاق الفاضلة.
  • مهما كان العلم مؤلماً فلن يكون أشدّ ألماً من الجهل.
  • الاختبار والعلم يصقلان العبقرية ولكن لا يقومان مقامها.
  • المدينة العظمى هي التي يسود فيها العلم والحرية والإخاء والوفاء.
  • الحكم علم وخبرة ومقدرة لا نفي أو سجن أو اعتقال.


عبارات عن العلم

  • إن العالِم يطلب العلم من المهد إلى اللحد ويموت جاهلاً.
  • إن نشر العلم كفيل بطردهم كما يطرد النور الخفافيش.
  • كان يجب علينا احترام الحكومة بما وفرته علينا من فرص لتحصيل العلم.
  • من يتخلى عن الله فعلم تمام العلم أنه لم يعرفه قط، إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء.
  • الهدف الدائم للعلم التجريبي هو الصدق وليس اليقين، فليس هناك علم تجريبي يقيني ولن يكون.
  • من عمل على غير علم كان ما يفسد أكثر مما يصلح.
  • الأخلاق أولاً ثم العلم والكفاءة، هذا هو مفتاح السعادة للأفراد والحكومات والجماهير.
  • العلم أكبر من أن يحاط به، فخذوا من كل شيء أحسنه.
  • العلم وحده لا يكفي ما لم يتوّج صاحبه بمكارم الاخلاق.
  • أقبح أنواع النسيان: نسيان المشهور تاريخه يوم كان مغموراً، ونسيان التائب ماضيه يوم كان عاصياً، ونسيان العالم أن الله وهبه الفهم والعلم وسيسأله عنهما، ونسيان المظلوم آلام الظلم بعد أن يصبح منتصراً، ونسيان الطالب الناجح فضل من كانوا سبباً في نجاحه، ونسيان الداعية فضل الذين سبقوه أو ساروا معه، ونسيان الفضل لكل ذي فضل مهما كان دقيقاً.
  • ليس الجمال بأثواب تزيننا، إن الجمال جمال العلم والأدب.
  • الفن يثير القلق، والعلم يطمئن.
  • نصفُ العلم أخطر من الجهل.


عبارات عن أهمية العلم للطالب

  • في الحادي والعشرين من فبراير من كل عام يكون ذكرى يوم الطالب العالمي.
  • إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أوعلم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له.
  • لن يستطيع العلم الحديث اختراع مهدئ للأعصاب أفضل من الكلمة اللطيفة التي تقال في اللحظة المناسبة.
  • من عمل بما علم أورثه الله علم ما لم يعلم.
  • كلما كبرت السنبلة انحنت، وكلما ازداد علم العالم تواضع.
  • قد يضع العلم حدوداً للمعرفة، لكنه لا يجب أن يضع حدوداً للخيال.
  • إن لم تستطع أن تحقق هدفك في علم من العلوم أو منصب طمحت إليه بسبب خور عزيمة أو ظرف عارض أو قضاء مقدر، فلا تحاول أن تثني غيرك عما عجزت أنت عن تحقيقه، فهو نسيج مختلف، ونفسية مختلفة، وبظرف مختلف.
  • العلم هو الترياق المضاد للتسمم بالجهل والخرافات.
  • العلم عبارة عن طريقة للتفكير أكثر من كونه قالباً جامداً للمعرفة.
  • أول العلم الصمت، والثاني الاستماع، والثالث الحفظ، والرابع العمل، والخامس نشره.
  • يضيع العلم بين اثنين: الحياء والكٍبَر.
  • الناس الى العلم أحوج منهم الى الطعام والشراب؛ لأن الرجل يحتاج إلى الطعام والشراب في اليوم مرة أو مرتين، وحاجته الى العلم بعدد أنفاسه.


عبارات عن المدرسة

  • من يفتح باب مدرسة يغلق باب سجن.
  • في المدرسة يعلمونك الدرس ثم يختبرونك أما الحياة فتختبرك ثم تعلمك الدرس.
  • الطفل الذي اقتصر تعليمه على المدرسة هو طفل لم يتعلم. .
  • الخبرة مدرسة جيدة، لكن مصروفاتها باهظة.
  • الإنسان الذي تعلم في المدرسة فقط هو إنسان غير متعلم.
  • الكبار لا يذهبون إلى المدرسة ورغم ذلك يعرفون كل شيء في الدنيا.
  • في المدرسة لا نتعلم عن ماذا تتحدث الأعمال الأدبية وإنّما عن ماذا يتحدث النقاد.
  • الذهاب إلى المدرسة يختلف عن التعليم.
  • لم يكن تفوقي بالمدرسة نتيجة لنبوغي بل لإصراري وتصميمي على النجاح.
  • أول العلم الصمت، والثاني الاستماع، والثالث الحفظ، والرابع العمل، والخامس نشره.
  • المدرسة هي البيت الثاني لنا الذي يعلمنا كيف نتسلح بالعلم ويجعل تفكيرنا ينضج.
  • المدرسة هي منارة للعلم وفيض من المعارف.
  • المدرسة هي الشعاع الذي يكسب الإنسان حياة تتلألأ بأنوار المعرفة.
  • المدرسة هي التي توسع المدارك، تشحذ المواهب وتصقلها، ترتقي بالأفراد وتسمو بهم إلى الأفضل.
  • تخرج المدرسة المرء من الظلمات إلى النور.
  • تستقبل المدرسة الأبناء صغاراً وتخرجهم كباراً قادرين على العمل والبذل والعطاء ومواجهة الحياة.
  • المدرسة هي التي تعد أجيالاً تنفع البلاد والعباد، تحارب الأخلاق السقيمة وتزرع القيم النبيلة.
  • المدرسة هي الأم التي تعد شعباً طيب الأعراق.
  • المدرسة صدر رحب يحتضن الأبناء ويرعاهم رعاية الأم لصغارها.