كلمات عن مدينة جدة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٨
كلمات عن مدينة جدة

جدة

جدة هي عروس البحر الأحمر، هي المتنفس السياحي الجميل للمملكة العربية السعودية، فما أحلى نسمة الهواء العليل على شاطئها، وفي هذا المقال بعض العبارات عن مدينة جدة.


عبارات عن مدينة جدة

  • لا هي أحلى ولا هي أجمل بس تفرق شي كثير تحفه الخالق رسمها هي جدة، جدة بيت الحب ودارة لأجلها ردو الزيارة.
  • كأنها ماضٍ يتكلم عن حضارة عصر شارق، بحرها لما يتبسم للقمر بالسحر عاشق.
  • جدة مرسى ذكريات صيفها عشق وجمال أحلى واقع حلم فات نجم يبرق في دلال.
  • أكتب لكم اليوم عن جدة وعن بحرها اللي بزرقته ساوى السما بالزين.
  • وأقلكم عن ترابها اللي شالنا فوق الراس بالكفين.
  • وما راح انسى أهلها اللي ما نسيوا ذكرنا بالخير.
  • وجوها اللي حبيناه من فتحنا العين، جدة حبها محفور في القلب والعين.
  • العين تشوف وتقول كافي جدة حبها ما تقدر توصفه عين والقلب يسمع ويقول كافي حب جدة ما قدرت توصفه عين ولا قدرت أنا.
  • كنت أرملة بالأمطار ورجعت ثاني عروس أحلى من قبل مبروك عليكي حبنا يا جدة.
  • فديت جدة وفديت جوها وترابها وبحرهآ.
  • مدينة جدة من أحلى مدن المملكة العربية السعودية ولأنها مدينة ساحلية فإنها مكان جميل للسياح وبالأخص البحر الأحمر أو الكورنيش، وكانوا يسمون أهلها أهل الرخاء والشدة لأنهم كانوا يوقفون معاك ورغم أنه وقت الصيف طويل وحار مستحيل تلاقي البحر فاضي.
  • وأنظمُ النسمات عقدٍ في نحرها وأشكي لسود الهدب عاثر نصيبي كل ما هبت هبوبك يا بحرها تسري بدمي ولأشواقي تجيبي.
  • الله يرحم جدة زمآن كانت حمآس وفله وذكريآت وأيام لكن من بعد السيول والأمطارما أقول الله يرحمها بالعكس جدة مثل ما هي لكن بريقها اختفى.
  • لا تلوموني إذا ذبت بهواها أو تماديت بمحبتها وغلاها، القمر وده يسمونه جدة والنجم يغار والله من حلاها.


غادة البحر

غادة البحر ما عشقت سواك


السنى منك والبهاء بهاك


كم عرفت الهوى على شاطئيك


ورشفت الرحيق بين رباك


النسيم العليل ملء سماك


والهوى فيك عاطراً بشذاك


أنت حبي وذكريات شبابي


وصباي الغرير بين صباك


أيا جدة إن غربتني الليالي


ففؤادي يهيم فوق رباك


ياعروس الحجاز ليلك سحر


وجمال الوجود في مغناك


أيا جدة كم عذبتني شجوني


وشكى القلب غربتي وحنيني


وذكرت الحمراء مرتع حبي


فبكت من ذكرى هواك عيوني


كم شدا الطير في رباك وغنى


لحن ذكراك في فؤادي الحزين


فاذكريني يا مرتع الحب أني


قد حفظت الوداد بين جفوني


و اسمعيني إن حن قلبي ونادي


باسمك العذب في ليالي الشجوني


وألهميني فيك القصيد وغني


واعذريني إن طال فيك أنيني


قصيدة في حب جدة

اسقي كل البحر من طلك عذوبه


وانثري ضيك عليه


في المساء مر وشذى عطرك في ثوبه


وماسك الشمس بأيديه


وش عليه يلعب ف شعرك هبوبه


ويغسل أقدامك في مده


ويكتم أسرارك في جزره


ويلقى في رملك لخده لا تعب حضن ومخده


وكل ما جا الطاري في عرس وخطوبه


وقلنا مين هي العروس


قالوا: جدة


لسا صوتك أسمعه آخر أيام الربيع


ويالمنادي في الطريق وش تبيع


بشتري عمري العتيق لو تبيع


ولسا كيلو أربعة له مكانٍ في النفوس


وتبقى أيام الرطوبة والطفولة والجري تحت الشموس


أجمل أيام في حياتي


لما بيني وبين (صالح)


تبتدي حرب البسوس


وتنتهي مرة بسهولة أنا العب في الظلال


وهوَّ يدخل غرفته يفتح الرادو ويغفى


وأنا أحفر للمراكب في حدود الظل مرفا


وفي ضلوعي حلم وأمطار وخصوبة


أبني العالم وأهده


وكل ما جا الطاري في عرس وخطوبة


وقلنا مين هي العروس


قالوا: جدة


اسقي باقي العمر من طلك عذوبة


وشدي أوتار الحنين مثل عود


واعزفي قلبي يعود


خصلة من ليل الظفاير وضي من قمر الخدود


نرخي الماضي ونشده خيط قي البحر وجلب


ولو رحلنا عنها مدة وقلت أسماك الشعب


تبقى دايم هيَّ جدة


وهي مكان اللي نحب


بحر جدّة

الجو رايق وقدَّامي بحر جدّة


لكن ّ شِعري عجزت أبدا دواوينه


جافيت الأقلام مدري ليه؟ لي مُدّه


وأثر القصايد حبيبي ما ملت عينه


قاله وضحّك وأنا أدري فيه من جِدّة


ما قاله إلا يبيني أكتب ف زينة


من يومها والقمر دمعة على خدّه


لمّا وقف جنب خلِّي وانفضح شينه


كل بيغلي حبيب على قدّه


وأنا جمعت الغلا من كل مغلينه


يصدّ عني وأنا أرحّب بهالصدّه


دام إنه صدّ ناوي يرجع ف حينه


أشبّهه بالبَحَر في جزره ومَدّه


وأعطى البَحَر ملحه وْلاطالب ف دَينه


جايز نلاقي رمال الشط منعدّه؟


لكن خلِّي عجزت أحصي مجانينه


أدري بشوقي من أوّل واصلٍ حَدّه


اليوم ما عاد شوقي يندرى وينه


أرسلت قلبي يشوفه مير ما رَدّه


قلت أرسل الروح تسكن في شرايينه


الله يجيب الرخا من بعْد هالشِدّة


وأعوّض اللي حرَمته بأول سنينه


هو سِيد سيد الرجال وعمّه وجدّه


هو غايتي لو غرس في القلب سكِّينه


هو بس يامر عليّ بكل ما ودّه


فرض الولا له ولاهوب لسلاطينه


لو كلّ من صادقوني وقّفوا ضدّه؟


وقّفت ضدّ الصداقة يا معادينه


ليت اللي حَدّ الغلا في شعري يحِدّه


ويكمِّل اللي نقص من ديني ودينه


مير الوعد لا تلاقت يدِّي في يدّه


تصير باقي القصيدة بيني وبينه


الجو رايق ومحبوبي وصل جدّة


وشلون شِعري يبي ينهي دواوينه؟