كلمات في مصر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٨
كلمات في مصر

مصر

مصر هي بلد ورد ذكرها في القرآن لعظيم شأنها، تُعدُّ مصر بلداً سياحياً جميلاً حيث توجد الإسكندرية فهي عروس البحر الأحمر ويوجد بها الأهرامات ونهر النيل، لذا وفي هذا المقال نذكر بعض العبارات عن مصر.


كلمات في حب مصر

  • يا مصر يا جوهرة من ألماس ساحرة بجمالها كل الناس.
  • قلبي بحبك يا بلدي ولهان غنّى بإسمك أحلى الألحان.
  • مين ده يا مصر اللي يقدر يهينك وأنتي ضمَّيتي الكل على أرضك ومغرقاه بخيرك.
  • الكل يا بلدي عينه عليكي وأنتي يا مصر ربّي يحميكي.
  • إسمك يا مصر مذكور في القرآن عِزَّة وشرف ليكي من الرحمن.
  • ربّي خلاكي بلد الأمن والأمان يتمني يبوس ترابك كل إنسان.
  • مش ذنبك إنه مش عارفك الجاهلين إنك مهد وموطن لكل دين.
  • شعبك يا بلدي شعب من أسود مش بين الشجر يتنطط زي القرود.
  • لو حد حاول يكسر بابه هيبقي جثة بين أنيابه.
  • جنودك يا بلدي رسولنا عظّمهم من بين جنود الأرض وصَّي وأختارهم.
  • إسمك يا مصر في السما عالي في قلب كل إنسان عزيز وغالي.
  • بهديكي يا بلدي روحي هدية يا أغلي عندي من نور عنيه.
  • جرت دموعى على أعتاب داركم يا مصر كل الهوى فى نيلك الجارى.
  • يا مصر أنتى كوكبة العصر وكتيبة النصر وإيوان القصر.
  • أنتى أم الحضارة ورائدة المهارة ومنطلق الجدارة.
  • من أين نبدأ يامصر الكلام وكيف نلقى عليكى السلام قبل وقفة الإحترام لأن فى عينيكى الأيام والأعلام والأقلام والأعوام.
  • يا مصر أنتى صاحبة القبول والجاه كم من قلب فيكى شجاه ما شجاه نحن جئنا ببضاعة مزجاة.
  • صارت إلى مصر أحلامى وأشواقى وهلّ دمعى فصرت الشارب الساقى وفى ضلوعى أحاديث مرتلةُ ومصر غاية آمالى وترياقى.
  • يا ركب المحبين أين ما حللتم وأرتحلتم وذهبتم وأقبلتم أهبطوا مصر فإن لكم ما سألتم.


عبارات عن مصر

  • يا أرض العز يا قاهرة المعز يا بلاد العلم والقطن.
  • سلاماً عليكى يا أرض النيل يا أم الجيل.
  • الحب لكى أرض والجمال سقف والمجد لكى وقف يا داخل مصر منك ألف ما أحسن الجيدُ والجفن والكف.
  • أرض إذا ما جئتها متقلباً فى محنتةٍ ردتك شهماً سيداً وإذا دهاك الهم قبل دخلوها فدخلتها صافحت سعداً سرمداً.
  • قل للأخيار المكرمين الوافدين إليها مغرمينن والقادمين إليها مسلّمين (ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين).
  • فى مصر تعانقت القلوب وتصافح المحب والمحبوب وإلتقى يوسف ويعقوب.
  • فصفق الدهر ليوسف منشداً وغنى الزمان له مغرداً وخروا له سجداً.
  • فى مصر ترعرع الشعر وسال القلم البليغ بالسحر.
  • دخلنا مصر والأشواق تتلى وكل الأرض أنسام وطل جمال يسلب الألباب حتى كأن القتل فيها يستحل.
  • فى مصر القافية السائرة والجملة الساحرة والمقالة الثائرة والفكرة العاطرة.
  • عالم من الجنود والبنود والوفود دنيا القادة أهل السيادة والإفادة والإجادة والريادة.
  • صباح الخير يا أرض الكنانة يا ناصرة الديانة يا حاملة التاريخ بأمانة يا حافظة عهد الإسلام فى صيانة يا راعية الجمال فى رزانة.
  • وجد الإسلام فى مصر أعياده كنتم يوم الفتح أجناده وكنتم مدادة عام الرماده.
  • وأحرقتم العدوان الثلاثى وأسياده وحطمتم خط بارليف وأعتاده وكنتم يوم العبور أساده.
  • ان مصر بالنسبه للعرب هى القلب واذا توقف القلب فلن تكتب للعرب الحياه.
  • مصر يا أمة يا سفينة مهما كان البحر عاتى فلاحينك ملاحينك يزعقوا للريح تواتي.


قصيدة بتحب مصر لتميم البرغوثي

قالولي بتحب مصر فقلت مش عارف


لا جيتها سايح ولاني أعمى مش شايف


ولاني هايف اردّ بخفّة وبسرعة


وكل من رد يا كذاب يا هايف


أصل المحبة بسيطة ومصر تركيبة


ومصر حلوة ومُرَّة وشِرْحة وكئيبة


دا نا اختصر منصب الشمس وأقول شمعة


ولا اختصر مصر وانده مصر يا حبيبة


يا أهل مصر اسمعوني واسمعو الباقيين


إن كنت أنا رحّلوني كلنا راحلين


يا أهل مصر يا أصحابي يا نور العين


يا شنطة المدرسة يا دفتر العناوين


يا ضغطة البنت بلكراسة ع النهدين


ترقص قصاد المراية، واحنا مش شايفين


يا صحن سلطان حسن يا صحن كحك وتين


يا ألف مدنا وجرس، لألف ملّة ودين


يا أهل مصر اسمعوني، والكلام أمانات


قلتولي بتحب مصر فقلت مش عارف


روحوا اسألوا مصر هيّه عندها الإجابات


قصيدة في مصر فاروق جويدة

لا أنت مصر ولا السماء سماك


مدي يديك.. تكلمي لأراك


هذا الذهول علي عيونك حيرة


أم دمعة فاضت بها عيناك؟!


ماذا أصابك؟.. خبريني محنة


عبرت وعهد فاسد أشقاك


أم فتنة حلت وسيف غادر


سفك الدماء البيض فوق ثراك؟!


غرقت علي شطيك كل سفائني


وتعثرت بين الدروب خطاك


أين الشباب؟.. وأين أيام الهوي


والكون يركع في جلال بهاك؟!


شاخ الزمان علي ضفافك.. وانطوي


ركب السنين وضاع سحر شذاك


ماتت علي شفتيك أحلام الصبا


هل سوء حظي ام جحود جفاك؟!


قد طفت حولك الف عام عابدا


ما كنت يوما هائماً بسواك


أين النسائم والأصيل يضمنا


ما قلت شعري في الهوي لولاك


خدعوك حين ترنمو بهواك


لم يبق منهم فارس يرعاك


زعموا هواك.. وفي المنايا هرولوا


لم يبق منهم حارس لحماك


ما أكثرالعشاق في دنيا الهوي


لكنني وحدي الذي يهواك


مدي يديك تكلمي لأراك


خفت البريق وغاب سحر ضياك


عهد من الطغيان ولي.. وانقضي


ليجيء عهد في الضياع رماك


الأخوة الأعداء خانوا حلمنا


هدموا عرينا شيدته يداك


خدعوك باسم الأمن حين تسلطوا


فوق الرقاب وشردوا شهداك


خدعوك باسم العدل حين تسابقوا


نحو الغنائم يشربون دماك


الأخوة الأعداء قاموا عصبة


سرقوا النذور وتاجروا بدعاك


هذي الغيوم السود بين ربوعنا


أعمت عيون الصبح عن رؤياك


أين الطيور علي ضفافك ترتوي


من عطر نيلك.. أين دفء سماك؟!


لا الناس ناسك لا الوجوه وجوههم


حتى عيونك لم تعد عيناك


لا النيل نيلك لا الضفاف ضفافه


حتى خيولك هرولت لسواك


أين الشموخ وأين شعب واثق


قهر الزمان وللذرا أعلاك


تتألمين علي الضفاف كأنما


سهم حقود بالدمار رماك


مدي يديك.. وعانقيني علني


أجد الأمان دقيقة بحماك


شاخت روابيك الحزينة بعدما


أكل الفساد ثمارها وسباك


باعوك في سوق النخاسة سلعة


للراغبين وجهلهم أعماك