كلمات هادفة ومعبرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٦
كلمات هادفة ومعبرة

الكلمات الهادفة

هي كلمات تهدف لإفادة الشخص الموجهة له، أو نصحه، أو توجيه رسالة معينة له، أو قصةٌ مليئة بالعظة والعبرة. وتوجد الكثير من الخواطر والكلمات التي كُتبت لتكون فانوساً يستنير بهِ الناس في حياتهم، ولذلك جمعنا لكم أجملها في هذا المقال.


كلمات هادفة ومعبّرة

  • المتفائل هو الشخص الوحيد الذي يعيش في كل مكان سعيداً.
  • كن قانعاً بما عندك وراضياً عمّا أنت عليه، وأنظر إلى من هو أقل منك في النعم، ومن هو أكثر منك في البلاء، وبذلك تنعم بالسعادة والهناء.
  • من ساء خلُقه؛ عذَّب نفسه.
  • ندم، نندم على الماضي، أم نندم على ما قدمنا لهم، ما الجواب؟ نحاول أن نبعثر الماضي، نفرشهُ أمام أعيننا، لنضع أيدينا على مكنونات الفؤاد، لنقع على العلل، هل السبب منّا، أم الرغبة بهم، لا أحب التملك، لا أحب الخيانة، أنحنُ رخصنّا أنفسنا لهم، أم وجدوا من يرخّص أنفسهم ويتذلل لهم، أن ننزوي وراء الخيانة، أم ماذا؟ عشرات ومئات "ماذا"، تدور في فلك أفكارنا، وهل تكفي كلمة الأسف عليهم، أم نأسف على أنفسنا؟ نعم نأسف على أنفسنا لأنّنا قضينا الوقت خارج إرادتنا، جعلنا حبّنا ومشاعرنا في أشخاص لا بدّ من تركهم منذ زمنٍ، ليمر عليهم غبار الزمن دون الرجوع إلى كلمة آسف بحقهم، وقد تكون كلمة الأسف قليلة بحقهم، وهل نتعلم من كلمة الأسف لكي لا نقع في أسفٍ ثانٍ؟ قد نمر بمحطات الزمن، ونبقى ننتظر مرور الساعات والثواني، نعدُّ أيّامنا، تمر أمامنا، كل شيء يذبل، إلا ذلك الحب الذي هزّ كياني، يقتلعني كإعصار، ويرمي بي من جديد، وأبقى أنتظر مرورك بأحلامي، تسحقني، تألّمني، تدمّرني، حتّى أصبحت بقايا أشلاء، وبدون زمان، ما الذنب الذي أذنبته؟ ما الجريمة التي أقترفتها؟ هذا لأنّي أحببت ولم أضع للحب معاني.
  • الحياة قطار سريع ما اجتازه حلم، و ما هو مقبل عليه وهم.
  • إننا لا نستحم في مياه النهر مرتين.
  • نِعم الأرض نفسك إن بذرت فيها الخيرات.
  • اعلم أنّ رأيك لا يتّسع لكلّ شيء، ففرّغه للمهمّ، وأنّ مالك لا يغني النّاس كلهم، فاخصص به أهل الحقّ، وأنّ كرامتك لا تطيق العامّة، فتوخّ بها أهل الفضل، وإنّ الليل والنّهار لا يستوعبان حاجتك، فبادر بأجداهما عليك.
  • أغمِضْ عن الدُّنيا عينَكَ، وولِّ عنها قَلبَكَ، وإيَّاكَ أن تُهلككَ كمَا أهلكَت مَن كان قَبلكَ، فقد رأيتُ مصَارعَها، وعاينتُ سوءَ آثارِهَا على أهلها، وكيف عَريَ مَن كَسَت، وجَاعَ مَن أطعمت، ومات مَن أحيت.
  • لا تكن بما نلت من دنياك فرحاً ولا لما فاتك منها ترِحاً، ولا تكن ممن يرجو الآخرة بغير عمل، ويؤخّر التوبة لطول الأمل، من شغلته دنياه خسر آخرته.
  • لا توجد كلمة في القاموس تعدّدت معانيها وتنوّعت وتناقضت بقدر كلمة أحبك، وأكاد أقول أنّ هذه الكلمة لها من المعاني بقدر عدد الناس أي أربعة آلاف مليون معنى.
  • عليكم بذكر الله تعالى فإنّه دواء وإيّاكم وذكر الناس فإنّه داء.
  • الوقت الذي يمرّ بين المثير والاستجابة يبلغ نصف ثانية، والإدراك يزيد بمقدار نصف ثانية أخرى، وهذا هو الوقت الذي يُعتبر الصّبر فيه خياراً قابلاً للتطبيق.
  • الصّبر أفضل علاج للحزن.
  • عندما تكون راقياً فيَ حوارك فأنتَ تخبر العالم أنك تلقّيتَ تربية عظيمة.
  • غياب من نُحبّ تماماً كغياب اللّون عن الصورة، هو لا يُفقدنا الحياة، إنما يُفقدنا طعم الحياة.
  • أحياناً يغلق الله سبحانه وتعالى أمامنا باباً كي يفتح لنا باباً آخر أفضل منه، ولكن معظم الناس يضيع تركيزهم، ووقتهم، وطاقتهم في النظر إلى الباب الذي أغلق، بدلاً من باب الأمل الذي انفتح أمامهم على مصراعيه.
  • قد تمل النفس الجمود، وقد تمل شيئاً اعتادت عليه، فلا تجعل عبادتك لله جامدة، ولا تجعلها شيئاً روتينياً اعتدت على فعله، بل اجعلها طاقة روحية جبّارة متحركة، تستمدّ منها الأمل والصبر.
  • يأتي النجاح من القرارات الصائبة، والقرارات الصائبة تأتي من التقدير السليم للأمور، والتقدير السليم يأتي من التجارب، والتجارب تأتي من التقدير الخاطئ للأمور.
  • إنّ قاعدة النجاح الأولى التي تعلو على أيّة قاعدة أخرى هي امتلاك الطاقة؛ فمن المهم معرفة كيفية تركيز هذه الطاقة وترويضها وتوجيهها على الأشياء المهمة بدلاً من تبديدها وتشتيتها على الأشياء التافهة وغير المجدية.
  • من العجب أنّ الإنسان يهون عليه التحفّظ والاحتراز من أكل الحرام، والظلم، والزنا، والسرقة، وشرب الخمر، ومن النظر المحرم، وغيرها ويصعب عليه التحفظ من حركة لسانه وكم نرى من رجل متورّع عن الفحش والظلم ولسانه يفري في أعراض الأحياء والأموات ولا يبالي ما يقول.
  • برفقة العدالة تجتاز العالم، وبرفقة الظلم لا تعبر عتبة بيتك.
  • اعلم أن أرفع منازل الصداقة منزلتان، الصبر على الصديق حين يغلبه طبعه فيسيء إليك، ثم صبرك على هذا الصبر حين تغالب طبعك كيلا تسيء إليه.
  • الأب كنزٌ، والأخ سلوى، والصديق كلا الاثنين.
  • لا يمكنك أن ترى النجوم إلا في الظلام، كذلك هم بعض الأشخاص في حياتنا لا يظهر معدنهم إلا وقت الشدة، وفي الشدائد يتساقط الكثيرون.
  • تذكّر أنّ الله لا يعجزه أمر لا في السماوات ولا في الأرض، فلن يعجز أمام دعاءٍ صغير تخبئه في قلبك.
  • لا ترهقون قلوبكم وأرواحكم باليأس والتشاؤم، كل شيء قد كُتب وقُدّر، ومن قدّر ذلك هو الله الذي تحتضننا رحمته، الله العظيم بكرمه ورأفته.
  • سعادة الآخرين لن تقلل من سعادتك، وغناهم لن ينقص من رزقك، وصحتهم لن تسلب منك عافيتك، كن نقياً وتمنّى لغيرك ما تتمناه لنفسك.
  • نحن نتقابل مع الناس كل لحظة، ولكننا لا نتقابل مع أنفسنا إلا نادراً.
  • الاستغفار يمتصُ رحيق أوجاعنا، ويهدينا الأمل بِلا مقابل، فلا تمل وردد دائماً، استغفر الله العظيم وأتوب إليه.
  • لن يهتم الناس بك حتى تهتم أنت بنفسك.
  • القرارات والخطط هي مجرد نوايا أو غايات حسنة، ما لم تتحوّل على الفورِ إلى عملٍ جاد.
  • إذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً، فلا تبحث عن آخر أطفأه، وإذا لم تجد من يغرس في أيامك وردة، فلا تسعَ لمن غَرَس في قلبك سهماً ومضى.
  • إذا كان الأمس ضاع، فبين يديك اليوم، وإذا كان اليوم سوف يجمعُ أوراقهُ ويرحل فلديك الغد، لا تحزن على الأمسِ فهو لن يعود، ولا تأسف على اليوم، فهوراحل.
  • يصبح الإنسان عجوزاً حين تحلّ الأعذار محل الأمل.
  • الزهرةُ التي تتبعُ الشمس تفعل ذلك حتى في اليوم المليء بالغيوم.
  • نختبئ في حُضن الصّمت حينما نُدرك أن ما نُحاول شرحهُ لن يُفهم مُطلقاً.
  • الحُب، ليس سطوراً بل شعوراً لا يُدركه سوى من خاف الله أولاً، ثم خاف على من يُحب.
  • القُلوبُ الطيبة لا تَحمِل الحِقد لأَحَد، تَقتَنِع بالموجود إِن وُجِدْ، تُصالِح نفسَها قَبل النَوم، تستَمِتع باللحظاتِ طيلة اليوم، تُسامِح مُقصرها، ولا تحمِل الكُره لأحَد.
  • القُلوبُ الطيبة نادرةُ الوجود، والأنفس الهادِئة مُرتبة الحضور، تمتلك الطيبة النادرة، والجوارح الصادِقة، ناعمةُ الملمس، دافِئةُ الشعور.
  • يتأَلّم القلب ولا يَجِد لهُ مُحتَضِن، يَتعب الشعور ولا يسأل عنهُ مُطمَئِن، نَعيشُ الحياة مُشَتتين، ومع أنفُسَنا حائِرين مع أقرب الناس، للإحساسِ خائفين، وبسبب الأقدار والأخطار تائِهين بين همومٍ، ويأسٍ، وأفكار تملأ الرأس، نعيش عُمرنا الحزين في أَشَدِ احتياجنا لا نَجد عضداً، وفي آلامنا لا نواجِه أحداً، تجتاحَنا الدموع بمذلة وخضوعٍ، تخنقنا العبرات، ولَكِننا نُفَضِل السُكات، ونَعيش أيامِ الحياة صابرين على كُل معاناة، ولكن ما يُضعِف صَبرَنا قوّةِ المفاجآت.
  • ما أقسى الحياة عندما تَسرِق مِنك أغلى ابتسامة، وأجمَل فَرحة، وأروعِ قلبٍ، فتَكرهُ حياتِك، وتَنقلب الدُنيا على رأسِك، وعندما تُصبح الآلام والأحزان لصيقةً بحياتِك في كُلِ مراحِلها ولحظاتِها بما في ذلك ساعاتِ الفَرح، وعندَما تبكي ولا يَسمَعك أحد، وتَصرِخ فلا يُجيبك أَحَد، وتشكو فلا تَردُ عليكَ سِوى الجُدارن، عندما تُصبِح الوِحدة رفيقةَ دَربِكَ، والضيق أقرَب خِلّانِك، والمرارةُ أَعز أصدِقائِك.
  • الحب: أن تجد الأمان مع من تحب.
  • كيف أعبّر عن حُبّي وأنت الحب، كيف أعبر عن إعجابي وأنت إعجابي، لا أعلم ماذا أكتب سوى أنّي أحبك فقط.
  • تفاءل وثِق بالله، إذا ذكرتهُ فهو معك، وإذا استغفرتَ غفر، وإذا شكرت زاد، وإذا دعوت وطلبت أجاب، ما الذي تريده أكثر؟ الله عند حسن ظنّك وأكثر.
  • جوهر المرء في ثلاث: كتمان الفقر حتّى يظنّ الناس من عفّته أنّه غنيّ، وكتمان الغضب حتى يظنّ الناس أنّه راضٍ، وكتمان الشّدة حتّى يظن الناس أنّه مُتنعّم.