كلمة عن سوريا

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٨
كلمة عن سوريا

سوريا

سوريا هي دولة عربية وعاصمتها دمشق التي تُعدّ من أقدم المدن في العالم، وتتميّز المدينة بالطبيعة الخلابة والساحرة، ويتميّز شعبها بالتنوّع الدينيّ والعرقيّ، وفي هذا المقال سنقدم لكم كلمات جميلة عن سوريا الحبيبة.


كلمات عن سوريا

  • سوريا هي بلدي، بلدُ القوةِ والكرمِ والعطاءِ.
  • سأقفُ بجانب بلدي ولنْ أتخلّى عنها في السرّاء والضرّاء.
  • سوريا لا تمهدي للأعداء، لا تجعلي شعبك يتراجع عند اللقاء.
  • سوريا نستنجد بالله أن تبقي قويّة ولا تنحني للأعداء.
  • سوريا اصمدي لا تصمتي ابقي هكذا وسنكثف الدعاء.
  • سوريا أحبك فلا تبخلي علينا بالقوّة والعطاء.
  • الوطن هو الحبّ الوحيد الخالي من الشوائب، حبّ سوريا مزروع في قلوبنا ولم يصنعْ.
  • الوطن لا يتغيّر، حتى لو تغيّرنا باق هو ونحن زائلون.
  • وطني من لي بغيرك عشقاً فأعشقه ولمن أتغنّى ومن لي بغيرك شوقاً وأشتاق له سوريا.
  • حبّالوطن ليس ادعاء، حبّ سوريا عمل ثقيل، ودليل حبي يا بلادي سيشهد به الزمن الطويل، فأنا أجاهد صابراً لأحقّق الهدف النبيل، عمري سأعمل مخلصاً يعطي ولنْ أصبح بخيل، وطني يا مأوى الطفولة.
  • سوريا هو المكان الذي نحبه، فهو المكان الذي قد تغادره أقدامنا لكن قلوبنا تظل فيها.
  • إنّ الجمال هو وجه الوطن في العالم، فلنحفظ جمالنا كي نحفظ كرامتنا.
  • وطني لو شغلت بالخلد عنه نازعتني إليه في الخلد نفسي.
  • أي وطن رائع يمكن أن يكون هذا الوطن، لو صدق العزم وطابت النفوس وقلّ الكلام وزاد العمل.
  • خبز الوطن خير من كعك الغربة.
  • لست آسفاً إلّا لأنّني لا أملك إلّا حياةً واحدةً أضحي بها فى سبيل وطني سوريا.
  • الوطنُ هو أجملُ قصيدة شعر في ديوان الكون.
  • الوطنُ هو الاتجاهات الأربعة، لكلّ من يطلب اتجاهاً.
  • ماذا أكتب أو أقول في حق وطن عظيم، أو من أين أبدأ كلامي؟ فأعماقي مليئة بكلمات لا أعرف لها وصفاً، كلمات الشكر والعرفان والحبّ والوفاء لك يا أغلى من كلّ الأوطان، أقولها بصوتٍ عالٍ لكي يسمعها كلّ الناس، شكراً لك يا من عشت بل ولدت على أرضك الطاهر، وطني الغالي الذي شعرت فيه بالأمن والأمان يكفيني شرفاً وفخراً واعتزازاً بك يا وطن، شكراً لك يا بلد العطاء والخير، مهما قلت في حقّك فإنّ لساني يعجز عن الوصف، فهذه كلمات بسيطة لا تعبرّ عمّا بداخلي.


عبارات عن حب الوطن سوريا

  • وطني أرجو العذر إنْ خانتني حروفي وأرجو العفو، إنْ أنقصت قدراً، فما أنا إلّا عاشقٌ حاول أنْ يتغنّى بحبّ هذا الوطن.
  • لم أكنْ أعرف أنّ للذاكرة عطراً أيضاً، هو عطر الوطن سوريا.
  • الوطنُ هو القلب والنبض والشريان والعيون، نحن فداها سوريا.
  • الوطنُ هو الأمن والسكينة والحريّة.
  • الوطنُ هو جدار الزمن الذي كنّا نخربش عليه، بعبارات بريئة لمن نحب ونعشق.
  • وطني أيها الحب الخالد من لي بغيرك وطناً، أبا الصحاري أم البحار، أبا الجبال أم السهول، أبا الهضاب أم الوديان فأحلم به شمالاً وجنوباً، شرقاً وغرباً ستبقى الحبّ الأبدي.
  • الوطنُ هو المدرسة التي علمتنا فن التنفس.
  • قدم المرء يجب أنْ تكون مغروسة في وطنه، أمّا عيناه فيجب أنْ تستكشف العالم.
  • أنا مغرمٌ جداً ببلادي، لكنّني لا أبغض أي أمة أخرى.
  • جميل أنْ يموت الإنسان من أجل وطنه، لكنّ الأجمل أنْ يحيى من أجل هذا الوطن.
  • الوطن هو السند لمن لا ظهر له، وهو البطنُ الثاني الذي يحملنا بعد بطن الأم.
  • وطني سوريا، أيّها الوطنُ الحاضن للماضي والحاضر، أيّها الوطنُ يا من أحببته منذ الصغر، وأنت من تغنّى به العشاق وأطربهم ليلك في السهر، أنت كأنشودة الحياة وأنت كبسمة العمر.
  • ليس هناك شيء في الدنيا أعذب من أرض وطني سوريا.
  • وطني سوريا ذلك الحبّ الذي لا يتوقّف، وذلك العطاء الذي لا ينضب، أيّها الوطنُ المترامي الأطراف، أيّها الوطن المستوطن في القلوب أنت فقط من يبقى حبه، وأنت فقط من نحبّ.
  • الوطن شجرة طيبة لا تنمو إلّا في تربة التضحيات، وتسقى بالعرق والدم.
  • تشربت أرواحنا حبّ الوطنِ لتشتاق أرواحنا العودة إليه إنْ سافرنا، للقريب أو البعيد مطالبون بكلّ نسمة هواء ونقطة ماء تسلّلت إلى خلايا أجسادنا، مطالبون بكل خطوة خطتها أقدامنا على كلّ ذرة من تراب أرض وطننا الغالي، نحو تقدّم الوطن تخطوا، نحو رفعة اسم الوطن تخطوا، وتشمّر عن سواعدها للدفاع عن حمى وحدود أرض الوطن.
  • حبّ الوطنِ سوريا يجري في العروق، فمهما كتبنا وقلنا فيه لم ولن نوفيه حقّه، ومن حقّه علينا أن نعمل من أجله بكل صدق وأمانة، وأن نحافظ على مكتسباته وثرواته ومقدساته، الوطن هو شبيه ببيتك الذي لا ترتاح إلّا فيه، وتجد فيه سعادتك، حفظ الله لنا وطننا آمناً مستقراً.
  • كم هو الوطنُ عزيزٌ في قلوبِ الشرفاءِ، حبّه أقوى من كلّ حجج العالم، ليكن سوريا عزيزاً على كلّ القلوب الحسنة، إذا لم يكن للعلم وطن فإنّ للعالم وطناً.


عبارات جميلة عن سوريا

  • الوطن هو المكان الذي ولدت فيه، وعشت في كنفه، وكبرت وترعرعت على أرضه وتحت سمائه، وأكلت من خيراته وشربت من مياهه، وتنفست هواءه، واحتميت بأحضانه، فالوطن هو الأم التي ترعانا ونرعاها.
  • الوطنُ هو البحر الذي شربت ملحه وأكلت من رمله.
  • الوطنُ هو الأسرة التي ننعم بدفئها فلا معنى للأسرة دون الوطن.
  • ما أجمل أن يكون للإنسان وطن يستقر فيه ويعتز بالانتساب إليه، وإنّ من الابتلاء أنْ يفقد الإنسانُ وطنه ويصبح مشرداً؛ لذلك فإنّ حبّ الوطنِ من الإيمان، لذا فإنّه يجب علينا جميعاً أنْ نقدّس تراب هذا الوطن ونحافظ على أمنه واستقراره، وأنْ نحترم الديمقراطية التي يحسدنا عليها الكثيرون.
  • الوطنُ هو أقرب الأماكن إلى قلبي ففيه أهلي وأصدقائي، وحبي لوطني يدفعني إلى الجد والاجتهاد، والحرص على طلب العلم، والسعي لأجله كي أصبح يوماً ما شاباً نافعاً أخدم وطني وأنفعه، وأردّ إليه بعض أفضاله عليَّ.
  • نموتُ كي تحيا سوريا، تحيا لمن؟ نحنُ الوطن، إنْ لم يكنُ بنا كريماً آمنا ولم يكنْ محترماً ولم يكن حراً، فلا عشنا ولا عاش الوطن سوريا.