كم تبعد طرابزون عن إسطنبول

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٢ يناير ٢٠١٩
كم تبعد طرابزون عن إسطنبول

المسافة بين طرابزون وإسطنبول

تبلغ المسافة بين طرابزون وإسطنبول جواً 562 ميل؛ أي ما يُعادل 904 كيلومتر، وتزيد المسافة براً عنها جواً 165 كيلومتر، إذ في حال اُستخدمت السيارة للانتقال بين المدينتين فإنّ المسافة ستصبح 665 ميل؛ أي ما يُعادل 1069 كيلومتر، وإذا بلغت متوسط سرعة السيارة 70 ميل في ساعة؛ أي 112 كيلومتر في الساعة، فإنّ المدة الزمنية اللازمة لقطع هذه المسافة تساوي 9 ساعات و 32 دقيقة، ومن الجدير بالذكر أنّ مدينتي طرابزون وإسطنبول يقعان في تركيا، بالنسبة لطرابزون فهي تقع على خط الطول 39.7269، ودائرة العرض 39.7269، وأما اسطنبول فهي تقع على خط الطول 28.9497، ودائرة العرض 41.0138.[١]


طرابزون

تقع مدينة طرابزون عاصمة مقاطعة ترابزون ايل على الشاطئ الجنوبي الشرقي للبحر الأسود، شمال شرق تركيا، وهي موطن لـ 243,735 نسمة وفقاً لتقديرات عام 2013م، يتوزعون على مساحة تُقدّر بـ 4,939 كيلومتر مربع، وتُعد طرابزون من أقدم المستوطنات اليونانية في الشرق؛ إذ يُعتقد أنّها أُنشأت في عام 756 قبل الميلاد، ولقد كانت المدينة لقرونٍ عديدة أحد أهم الطرق التجارية الرائدة بين أوروبا وآسيا الوسطى، لذلك فهي تضم العديد من المعالم التاريخية، منها: أسوار المدينة، وكنيسة آيا صوفيا التي أصبحت متحف، ومسجد وضريح غولباهار الذي يعود إلى العهد العثماني.[٢]


إسطنبول

تُعد مدينة اسطنبول التي تقع في إقليم مرمرة شمال غربي تركيا، عاصمة تركيا الاقتصادية والثقافية والسياحية، وأكبر مدنها أيضاً، ويحد المدينة من الشمال البحر الأسود، ومن الجنوب بحر مرمرة، ومن الشرق محافظتا صكاريا وكوجالي، وأخيراً من الغرب محافظة تكيرداغ، وتكتسب اسطنبول أهمية ثقافية ودينية كبيرة؛ بسبب موقعها الجغرافي المركزي المتميز، فهي تقع في قارتي آسيا وأوروبا؛ حيث يقسم مضيق البوسفور إسطنبول إلى قسمين؛ القسم الشرقي يتمثل في شبه جزيرة كوجالي ويقع في قارة آسيا، والقسم الغربي يتمثل في شبه جزيرة تشاتالجا يقع في قارة أوروبا.[٣]


المراجع

  1. "Distance from Istanbul to Trabzon", www.distancecalculator.net, Retrieved 2018-11-16. Edited.
  2. "Trabzon", www.britannica.com, Retrieved 2018-11-17. Edited.
  3. "إسطنبول.. القلب النابض للاقتصاد التركي"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-17. بتصرّف.