كم تبلغ مساحة قطر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ٢٣ مارس ٢٠١٦
كم تبلغ مساحة قطر

دولة قطر

قطر واحدة من الدول العربية، وقد استقلت عام 1971م في الثالث من شهر أيلول، ومدينة الدوحة هي عاصمتها، يحكمها آل ثاني، والنظام السياسي فيها وراثي دستوري، والسلطة التشريعيّة بيد مجلس الشورى، العملة المتداولة في دولة قطر هي الريال القطري، ويتكوّن العلم الوطني من اللونين العنابي والأبيض، ويفصل بين اللونين خطّ متعرّج، ويرمز اللون الأبيض للسلام واللون العنابي إلى الدم، وتعتبر قطر من دول التنميّة البشرية العالية، ومواطنيها من ذوي الدخل المرتفع، اللغة العربية هي اللغة الرسمية فيها، والديانة الرسمية فيها الديانة الإسلامية، بحيث تنتشر المساجد فيها بكثرة، كما يوجد ديانات أقلية أخرى كالمسيحية والهندوسية، ويعتمد اقتصادها على النفط، بحيث تحتل التّصنيف الثاني من بين الدول المنتجة للنفط ونسبة الاحتياطي من الغاز الطبيعي والنّفط.


مساحة وسكان قطر

تعتبر مساحة دولة قطر صغيرةً جداً مقارنةً مع دول العالم العربي الأخرى، حيث بلغت مساحتها إحدى عشر ألفاً وخمسمائة وواحد وعشرين كيلومتراً مربعاً، أي مائة وأربعة وستين ميلاً مربعاً، ويبلغ عدد السكان حوالي المليونين ومائة ألف نسمةً حسب إحصائيات عام 2014، والغالبية العظمى من السكان (83%) يعيشون في مدينة الدوحة.


الموقع الجغرافي والتضاريس

تقع قطر في جنوب غرب قارة آسيا، وتطلّ على الخليج العربي، لها حد بري من جهة الجنوب مع المملكة العربية السعودية، ولها حدود بحريّةً مع الإمارات العربية المتحدة، ومع مملكة البحرين، وتضمّ تضاريسها العديد من الجزر من أهمّها جزر حالول، وجزر الأسحاط، وجزر شراعوه، وتضم كذلك الهضاب، والجبال، والخلجان، والصحاري، والتلال، والأحواض، والأخوار، والمنخفضات.


التقسيم الإداري

كانت قبل العام 2004م مقسمةً إلى عشر بلديات هي (الدوحة، والغويرية، والجميلية، والخور، والوكرة، والريان، وجريان الباطنة، ومسيعيد، والجميلية وأم صلال)، أما حالياً ومنذ العام 2004 تمّ تقسيمها إدارياً إلى سبع بلديات هي (بلدية الريان، وبلدية أم صلال، وبلدية الدوحة، وبلدية الشمال، وبلدية الخور، وبلدية الوكرة، وبلدية الضعاين).


اقتصاد قطر

يعتبر النفط المورد الأساسي لاقتصاد دولة قطر، حيث يبلغ إنتاجها اليومي حوالي مليون برميل من النفط والغاز الطبيعي والموارد المعدنية، كما يعتمد اقتصادها على المنتجات الزراعية مثل الفواكه والخضار، والمنتجات الحيوانية مثل الألبان والأجبان، وبالإضافة إلى ذلك يعمل سكانها بتربية المواشي وصيد الأسماك.


تشتهر قطر في العديد من الأماكن السياحية والمتاحف التي تجذب السياح من جميع أنحاء العالم ومنها جزيرة النخيل، وسوق واقف الشعبي، ومنطقة الزبارة، ومنطقة خور العديد.

344 مشاهدة