كم تحتاج شجرة المانجو لتثمر

كم تحتاج شجرة المانجو لتثمر

المدة اللازمة لإثمار شجرة المانجو

تُعتبر أشجار المانجو من الأشجار سهلة الزراعة، واعتماداً على مناخ المنطقة التي تمت فيها زراعة أشجار المانجو، فإن طولها قد يصل إلى 9-20 متر وقد تُعمّر لقرونٍ من الزمان، لكن شجرة المانجو شجرة بطيئة النمو وتحتاج إلى 5-8 سنوات لتبدأ بإعطاء الثمار.[١]


ومع ذلك فإن طعم ثمارها يستحق الانتظار، لذلك يجب رعاية شجرة المانجو جيداً من خلال ريها واستخدام السماد والاهتمام بالأمور المتعلقة بزراعتها عند القيام بذلك.[١]


الظروف المناسبة لزراعة المانجو

ينمو المانجو بكثرة في غرب أستراليا وغيرها من المناطق الاستوائية، وفيما يأتي بيان الظروف المناسبة لزراعة المانجو بالتفصيل:[٢]

  • ينمو المانجو في أنواع عديدة من التربة، من الرمال الخفيفة إلى التربة الطينية الثقيلة.
  • يفضِّل زراعة المانجو في التربة العميقة والتي يتراوح عمقها بين متر إلى مترين، وأن تكون جيدة التصريف وتتمتع بصفة حمضية قليلًا.
  • تتأثر زراعة المانجو في الأجواء الباردة بشدة، وقد تموت الأشجار الصغيرة عند درجة حرارة 0.5 درجة مئوية.
  • تتحمل أشجار المانجو درجات الحرارة المرتفعة، والتي تصل إلى 48 درجة مئوية، وهذا ما يجعلها تتحمل أجواء عديدة من المناخات من الدافئة إلى الاستوائية.
  • يفضَّل زراعة الأشجار بشكل صفوف لا تتعرض فيها معظم الثمار للشمس في ذروتها، حتى لا تتعرض لحروق.
  • تفضل شجرة المانجو الأمطار القليلة، كما تفضل الرطوبة النسبية في وقت الإزهار وعند تكوين الثمار والحصاد.
  • تفضل درجات الحرارة الدافئة إلى الحارة خلال مرحلة الإثمار حتى تكون ثمارها أفضل.
  • تؤثر الأمطار والرياح الباردة على المانجو، وتضرُّ بالأزهار.


أسباب تأخر إثمار المانجو

هناك العديد من الأسباب التي قد تعمل على عُقم شجرة المانجو أو تأخر إثمارها، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٣]

  • الأمراض

من أكثر الأمراض الضارة التي تصيب شجرة المانجو هو مرض الأنثراكنوز (بالإنجليزية: anthracnose)، وهو مرض يُهاجم جميع أجزاء شجرة المانجو، ولكن الضرر الأكبر يُصيب أزهار السنابل، وتظهر أعراض هذا المرض كآفات سوداء غير منتظمة الشكل تزداد في حجمها حتى تصبح على شكل بقع في الأوراق، وتؤدي إلى تلوث الفاكهة وتعفّنها، مما يؤدي إلى أشجار غير مثمرة من المانجو.


  • الآفات الزراعية

من الممكن أن يهاجم العث والحشرات الصغيرة نباتات المانجو، ولكن لا ينتج عنها عادةً عدم إثمار الشجرة إلا إذا كانت بكميات كبيرة، ومن الممكن استخدام زيت النيم للتخلص من هذه الآفات.


  • الطقس

وقد يكون الجو البارد سبباً لعدم إثمار شجر المانجو، وفي حال تمت زراعة أشجار المانجو في مناطق تُعاني من برودة الطقس، لا بد من زراعتها وقتها في منطقة محمية جداً، وعادةً يُفضل زراعة المانجو على بعد 2.4-3.6 متر من الجانب الجنوبي أو الشرقي للمنزل تحت أشعة الشمس المباشرة.


حصاد شجرة المانجو

تُعتبر شجرة المانجو من الأشجار التي تحتاج إلى بيئات حارة ومعرضة لأشعة الشمس بشكل دائم لتُعطي ثمارها، وتستمر فترة حصاد المانجو حوالي 100-160 يوماً من مرحلة الإزهار، وغالباً ما ينتج عن الإزهار ثمار تستمر لمدة 3 أشهر حتى تصل إلى الاستواء وتصبح ذات ملمس ناعم، ويُفضل خلال هذه الفترة ترك ثمار المانجو على الشجرة حتى يكتمل نموها ثم يتم حصادها.[٤]


ويمكن قطف الثمار عن الشجرة عن طريق هز جذعها بلطف؛ إذ إن هزّ الأشجار الصغيرة بقوة سيؤدي إلى تلف الفروع والجذور، وعند قطف الثمار يجب ألّا تُحفظ في درجة حرارة أقل من 10 درجات مئوية.[٤]

المراجع

  1. ^ أ ب Andrew Carberry, "How to Plant a Mango Seed"، www.wikihow.com, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  2. "Climate and soil for successful mangoes in Western Australia", agric, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  3. Amy Grant (4-5-2018), "Mango Tree Not Producing: How To Get Mango Fruit"، www.gardeningknowhow.com, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Charmayne Smith (21-9-2017), "When to Harvest Mango"، www.gardenguides.com, Retrieved 3-4-2019. Edited.
21 مشاهدة
للأعلى للأسفل