كم تكون درجة حرارة الطفل الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
كم تكون درجة حرارة الطفل الرضيع

المؤشرات الحيوية للرضع

تعتبر العناية بالطفل الرضيع والحديث الولادة واحدة من أهم الأمور التي تشغل بال الكثير من الأمهات، ما يدفعهم دوماً إلى مراقبة العلامات الحيوية في أجساد أطفالهنّ، ولعلّ أهمّ هذه العلامات هي درجة الحرارة، حيث إنّها تعتبر مؤشراً واضحاً على صحّة الطفل وسلامته الجسدية، وأي ارتفاع ملحوظ فيها قد يؤدّي إلى إصابة الطفل بالأمراض في حال عدم إيجاد الحلّ المناسب، في هذا المقال سنذكر الدرجة الطبيعية التي يجب أن تكون عليها حرارة الطفل الرضيع.


درجة حرارة الطفل الرضيع الطبيعية

تبلغ درجة حرارة الأطفال الطبيعية حوالي 36.4°، إلا أنها قد تختلف من طفلٍ إلى آخر، إلا أنّ الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة تحدث عندما تصل إلى 37.5 درجة مئوية أو أعلى من ذلك.


كيفية قياس درجة حرارة الطفل الرضيع

يجب على الأم أن تلجأ لقياس درجة حرارة رضيعها في حال ملاحظة أرعاض مرضية عليه وذلك باستخدام ميزان الحرارة، وللحصول على قراءة سريعة ودقيقة لدرجة الحرارة فيُنصح باستخدام ميزان حرارة رقمي، والذي يمكن الحصول عليه من الصيدليّات أو المحلات الكبيرة.


أعراض إصابة الطفل الرضيع بالحمى

  • ارتفاع واضح في درجة حرارة جسم الرضيع، بما في ذلك جبينه، وظهره وكذلك بطنه.
  • تعرّق الطفل الواضح.
  • احمرار في الخدين.


أسباب إصابة الطفل الرضيع بالحمى

تعتبر ارتفاع درجة حرارة الطفل الرضيع واحة من العلامات التي تدلّ على أنّ الجسم يقوم بمحاربة مرضٍ ما، حيث إنه عند زيادة درجة حرارة الجسم سيكون صعباً على كلٍ من البكتيريا والفايروسات البقاء في الجسم، وقد ترتفع درجة حرارة الرضيع أيضاً في حال أخذ الطفل للقاحات الروتينية، أو في حال إصابة الطفل بالالتهابات الخطيرة.


حالات ضرورة اللجوء للطبيب

  • وصول درجة حرارة الطفل الذي يبلغ من العمر ثلاثة أشهر أو أقل ما يقارب من 38.5 درجة مئوية.
  • ظهور بعض الأعراض مثل ضيق في التنفس، وحدوث إسهال، وكذلك التقيؤ.
  • شحوب الطفل، أو تحوّل لون جلده إلى الأزرق.
  • رفض الطفل للرضاعة بكافة أشكالها.
  • * وصول درجة حرارة الطفل الذي يبلغ من العمر ثلاثة أشهر وحتى ستة أشهر ما يقارب من 39 درجة مئوية.
  • ظهور طفح جلدي نتيجة ارتفاع الحرارة.


التعامل مع ارتفاع حرارة الرضيع

  • الاتصال الفوري بالطبيب في حال كانت درجة الحرارة تستدعي ذلك.
  • التخفيف المباشر من الملابس التي يرتديها الطفل.
  • إخراج الطفل من الغرفة في حال كانت دافئة جداً.
  • تجنّب تقديم المشروبات الساخنة له.