كم خوذة توجد تحت قوس النصر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٧ ، ٢٥ يناير ٢٠١٧
كم خوذة توجد تحت قوس النصر

قوسُ النَّصر

يقع قوس النَّصر في منطقة الحارثيَّة في مدينة بغداد عاصمة العراق، وهو أحد أهمِّ المعالم فيها، وقد تمَّت إقامته في نهاية الثَّمانينات؛ لتخليد انتصار العراق على إيران في الحرب العراقيَّة الإيرانيَّة، الَّتي دامت لمدَّة ثمانية أعوام، منذ عام 1980م وحتَّى عام 1988م، ويأخذ هذا النَّصب شكل سيْفَيْن ضخميْن متقاطعين، يرسمان شكل قوس ضخم، ويُقبض على هذه السُّيوف بواسطة يدين قويتيْن، ترمُزان إلى يديّ الرَّئيس العراقيّ السَّابق صدَّام حُسين، وتعود فكرة تأسيس هذا النَّصب إلى الرَّئيس العراقيِّ السَّابق صدَّام حسين، وهو يوحي بشكل عام إلى القوَّة والنَّصر.


تصميم قوس النَّصر

لقوس النَّصر نسختان متطابقتان، تقع إحداهما في بداية ساحة الاحتفالات الكبرى والأخرى في نهايتها، وقد صَمَّم هذا النَّصب الفنان خالد الرَّحال، وتعود فكرة هذا التَّصميم إلى انبثاق يديّ الرَّئيس صدَّام حسين من الأرض، وإمساكهما بالسَّيف العربيِّ الَّذي انتصر به على الإيرانيين.


يبلغ ارتفاع قوس النَّصر تقريباً 40 متراً، ووزنه ما يقارب 90 طنَّاً، وقد تمَّ تصنيع اليديْن المُكبَّرتيْن عن يديّ الرَّئيس بأربعين مرَّة، وقد صُنع من البرونز على يد الشَّركة البريطانيَّة موريس سينغر، وقد تمَّ تصنيع السُّيوف على يد الشَّركة الألمانيَّة ميتال فورم، من الفولاذ الَّذي تمَّ الحصول عليه من صَهر أسلحة شهداء الجنود العراقيين في هذه المعركة، إضافة إلى تصنيع الأرض تحت النَّصب باستخدام مادَّة الكونكريت المسلَّح.


افتتاح قوس النَّصر

حظيَ هذا النَّصب باهتمامٍ كبيرٍ من قِبل الرَّئيس صدَّام حسين؛ فقد أشرف بنفسه على بنائه، وكان يزور مكان البناء بشكل دوريّ، وقد تمَّ افتتاح هذا البناء رسميَّاً في تاريخ 8-8-1989م، في الذِّكرى الأولى لنهاية الحرب، في حفلٍ مَهيبٍ حضره العديد من القادة، والزُّعماء العرب، وقد شهد هذا الحفل استعراضاً عسكريَّاً للجيش العراقيّ بكافة تشكيلاته، واستعراضاً لدبَّاباتِ أسد بابل المصنَّعة في العراق، ولبعض طائراته، وقد بلغ عدد الجيش العراقيّ آنذاك ما يقارب المليون جنديّ، وكان بذلك من أقوى الجيوش في العالم، وأقوى جيش في العالم العربيّ.


كانت السَّاحةُ الواسعةُ الواقعةُ تحت هذا القوس موقع الاستعراضات العسكريَّة في زمن صدَّام حسين، وقد ظلَّ يوم افتتاح النَّصب يوم احتفال سنويٍّ في العراق حتى دخول القوات الأمريكيَّة إلى العراق، وقد تدمَّرت أجزاءٌ من هذا القوس أثناء القصف الأمريكيّ على بغداد، وقد حاولت الحكومة العراقيَّة إزالةِ هذا النَّصب، إلَّا أنَّ السَّفير الأمريكيّ في العراق مَنع ذلك، وتمَّ ترميم قوس النَّصر في عام 2011م.


عدد الخوَذ تحت قوس النَّصر

وُضعت تحت هذا النَّصب خمسة آلاف خوذةٍ حقيقيَّة لجنودٍ إيرانيين، تمَّ جمعُها من ساحاتِ المعارك الَّتي وقعت بين دولتيْ إيران والعراق أثناء الحرب العراقيَّة الإيرانيَّة، وجميع هذه الخوذ مثقوبةٌ برصاص الحرب، بناءً على شرْط الرَّئيسِ صدَّام حسين، وقد تمَّ وضع هذه الخوذ في شبكة مصنوعة من البرونز تقع أسفل اليديْن، ويتناثر جزء منها على الأرض، مختلطا ًبالوحل الواقع أسفل النَّصب.