كم طول وعرض وارتفاع الكعبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٣ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
كم طول وعرض وارتفاع الكعبة

الكعبة المشرفة

تعرف الكعبة المشرفة على أنها القبلة التي يتوجها إليها المسلمون أثناء أداء صلواتهم، كما أنها المكان الذي يقصدونه للحج والطواف حوله، فللكعبة المشرفة قدسية خاصة لدى المسلمين لكونها أول بيت بني على الأرض لعبادة الله، وتسمى أيضاً بالبيت الحرام؛ لأن الله جل وعلا حرم القتال فيها وجاء ذكرها في القرآن الكريم، فقال تعالى: (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ) [آل عمران: 96].


موقع الكعبة المشرفة

تقع الكعبة المشرفة في مدينة مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية الواقعة في الجهة الغربية من جزيرة العرب، وبالتحديد في أحد أودية تخوم جبال السراة، وتحيط بها الجبال من كل جهة، وترتفع عن سطح البحر بما يزيد على ثلاثمئة متر.


كم طول وعرض وارتفاع الكعبة

يبلغ ارتفاع الكعبة المشرفة خمسة عشر متراً، أما طول ضلعها الموجود به الباب والضلع الذي يقابله فيصل إلى اثني عشر متراً، أما طول الضلع الذي يوجد به المحراب والضلع الذي يقابله فيصل إلى عشرة امتار، أما عرض الجهة الشرقية من جهة الباب فحوالي 12,84م، وعرضها من الجهة الغربية 12,11م، وعرض الجهة الشمالية الموجود فيها حجر إسماعيل 11,28م، و عرض الجهة الجنوبية 11,52م، ولم تكن الكعبة المشرفة بهذه المقاسات عندما بناها إسماعيل عليه السلام، كما لم يكن لها سقف، وبابها كان ملتصقاً بالأرض.


بناء الكعبة

تفيد الروايات التاريخية أن الكعبة قد بينت اثنتا عشرة مرةً خلال التاريخ، كما يؤمن المسلمون بأن اول من بنى الكعبة هم الملائكة، إلا أنها هدمت نتيجة طوفان نبي الله نوح، فأعاد بناءها قام بعد ذلك النبي إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام بأمر من الله تعالى: (وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ) [الحج: 26]، وجاء جبريل بالحجر الأسود من الجنة لسيدنا إبراهيم وكان أبيضاً متلألأً من كثرة البياض الساطع إلا أنه حسب رواية الآثار الإسلامية اسودّ من كثرة ذنوب البشر، ووُضع في بناء الكعبة.


الحجر الأسود

الحجر الأسود هو حجر بيضوي الشكل بوزن ثقيل، لونه أسود يميل إلى الحمرة ويصل محيط قطره إلى 30سم، موجود في الركن الجنوبي الشرقي الخارجي للكعبة، وعنده يبدأ الطواف وعنده ينتهي، يرتفع عن الأرض بمسافة متر ونصف، ويحاط بإطار من الفضة بشكل بيضاوي، واللون الأسود هو اللون الظاهر فقط من الحجر أما باطنه فهو لا يحمل إلا اللون أبيض.