كم عدد أبواب الحرم المكي وأسمائها

كم عدد أبواب الحرم المكي وأسمائها

عدد أبواب الحرم المكي وأسماؤها

يبلغ عدد أبواب الحرم المكّي الشريف مئة وتسعاً وسبعين (179) باباً،[١] وتزداد غالباً مع كلّ توسعة للحرم، وهي تتوزّع حول المسجد الحرام من الجِهات الأربع، ونذكر أبرز هذه الأبواب فيما يأتي:

أبواب الحرم المكي من الجهة الشرقية

نذكر أبرز أبواب الحرم من الجهة الشرقية فيما يأتي:[٢]

  • باب السلام

وهو الباب الذي يدخل منه الحجاج لأداء طواف القدوم، ويسمى أيضاً باب بني شيبة، وباب النبي؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يخرج ويدخل منه، وله عدة أسماء، ومنها: باب الجنائز، وباب الحريريين؛ لوجود بائع للحرير بجواره.

  • باب مدرسة السلطان قايتباي

وهذا الباب منفذ رئيسي من المسجد الحرام إلى شارع المسعى.

  • باب العباس

وقد سُمّي بذلك على اسم العباس بن عبد المطلب؛ لأن الباب كان مقابل داره.

  • باب علي

سمي على اسم علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-، كما عُرف بأسماء عديدة أخرى، ومنها: باب بني هاشم، وباب البطحاء.

أبواب الحرم المكي من الجهة الجنوبية

نذكر أبرز أبواب الحرم من الجهة الجنوبية فيما يأتي:[٢]

  • باب بازان

سُمي بهذا الاسم نسبةً إلى عين ماء بازان المعروفة، فهي قريبة منه، كما تطلق عليه العديد من الأسماء، ومنها: باب المجاهدية، وباب أجياد الصغير، وباب الحميدية نسبةً إلى السلطان عبد الحميد، كما أطلق عليه اسم باب أم هانئ بنت أبي طالب، وباب بني تميم، وباب التكية، وذلك لمقابلته التكية المصرية التي كانت توجد أمامه.

  • باب الصفا

سُمّي بذلك لأنه يقابل جبل الصفا، كما يُعرف باسم باب بني مخزوم؛ لأنهم كانوا يسكنون في تلك الجهة.

  • باب أجياد الصغير

ويُطلق على هذا الباب أيضاً اسم الخلفيين.

  • باب المجاهدية

وله اسم آخر وهو باب الرحمة، ويسمى أجياد؛ لأنه يقع مقابل شارع أجياد.

  • باب مدرسة الشريف عجلان

ويُطلق على هذا الباب أيضاً اسم باب بني تيم.

أبواب الحرم المكي من الجهة الشمالية

نذكر أبرز أبواب الحرم من الجهة الشمالية فيما يأتي:[٣]

  • باب السدة

ويُقال له أيضاً باب عمرو بن العاص -رضي الله عنه-، وسمّاه بباب السدّة ابن جبير في رحلته.

  • باب العجلة

وقد سُمّي بذلك لأنّه في ناحية دار العجلة، ويُسمى بالباسطية.

  • باب القطبي

ويُسمّى هذا الباب أيضاً باسم باب زيادة دار الندوة.

  • باب الدريبة

أطلق عليه هذا الاسم نسبةً لسوق كان في العصر الجاهلي في تلك المنطقة، وهو موجود عند المنارة عند دار بني شيبة.

أبواب الحرم المكي من الجهة الغربية

نذكر أبرز أبواب الحرم من الجهة الغربية فيما يأتي:[٣]

  • باب الحزورة

سمي هذا الباب نسبةً إلى سوق كان في تلك المنطقة في الجاهلية، ويُسمّى بباب عزورة، كما تُطلق عليه أسماء عديدة، ومنها: باب الحزامية؛ لأنّه موجود في تلك الناحية، وباب بني الزبير بن العوام، وباب بني حكيم بن حزام.

  • باب إبراهيم

سمي بهذا الاسم نسبةً إلى رجل اسمه إبراهيم الخياط كان بجانب هذا الباب.

  • باب العمرة

وهو الباب الذي يدخل ويخرج منه المعتمرون، ويُسمّى أيضاً بباب سهم.

  • باب مدرسة الشريف غالب

سمي بهذا الاسم بنسبة إلى مدرسة الشريف غالب التي أنشأها حاكم وأمير مكة في عام 1020هـ.[٤]

نبذة عن تصميم أبواب الحرم المكي

إذا نظرنا لأبواب الحرم المكي عبر الزمن نجد أنها تزداد باستمرار مع كلّ توسعة، وتصاميمها موحّدة في الغالب، وهي مصنوعة من الخشب الفاخر، ومزيّنة بالزخارف الجميلة والمقابض النحاسية المطلية بماء الذّهب، والعديد من هذه الأبواب تحتوي على مداخل عدّة مصمّمة بشكلٍ جميل، واستخدم في تصميمها أفخر أنواع الخشب.[٥]

المراجع

  1. "أبواب المسجد الحرام"، الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، اطّلع عليه بتاريخ 16/11/2022. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "أبواب الحرم المكي بين الزمان والمكان"، الإسلام أون لاين، اطّلع عليه بتاريخ 16/11/2022. بتصرّف.
  3. ^ أ ب التقي الفاسي، شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام، صفحة 315-316، جزء 1. بتصرّف.
  4. "مدرسة الشريف غالب أبرز معالم مكة"، مكة المكرمة، اطّلع عليه بتاريخ 16/11/2022. بتصرّف.
  5. مجموعة من المؤلفين، نتائج البحوث وخواتيم الكتب، صفحة 141، جزء 2. بتصرّف.
199 مشاهدة
للأعلى للأسفل