كم عدد أجنحة الخنفساء

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٣٩ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
كم عدد أجنحة الخنفساء

الخنفساء

الخنفساء من أشهر الحشرات المعروفة، تعتبر من طبقة داخليّات الأجنحة، وتنتمي إلى رتبة غمديّات الأجنحة، وإلى شعبة مفصليات الأرجل، وتوجد منها أنواعٌ متعدّدة وكثيرة، أبرزها الخنافس المفترسة، والخنافس متعدّدة الغذاء، وميكسوفاجا، وأركوستماتا، وهي من الحشرات التي تعيش في معظم البيئات، وتوجد في الغابات والحقول وفي أماكن تخزين الحبوب، وفي بيوت النّمل، وفي الكهوف، لكنها إلى الآن لم يُعثر عليها في المناطق القطبيّة الباردة، أو في البحار المالحة.[١]


عدد أجنحة الخنفساء

تمتلك الخنفساء زوجين من الأجنحة، منها أجنحة خارجيّة، مغطاة بشعرٍ قصيرٍ ودقيق يشبه الزغب، كما أنها صلبة، تظهر بوضوحٍ عند نهاية بطن الخنفساء، ومن المعروف أن شكل الخنفساء يكون بيضوياً، أما لونها في الغالب فهو بني أو أسود، ولها ثلاثة أزواج من الأرجل، بالإضافة إلى زوجٍ من قرون الاستشعار، ويكون شكل قرون الاستشعار لديها يشبه الصولجان.[٢]


معلومات عن الخنفساء

يمكنك معرفة المزيد عن الخنفساء من خلال النقاط التالية:[٣]

  • توجد منها أكثر من أربعمئة ألف نوع.
  • يتكون طعامها من الفطريات والنباتات والحيوانات اللافقاريّة، كما أنها تتناول لحاء الأشجار الحيّة والميتة، والبعض منها مفترس، تتغذى على الحشرات الأخرى، والطيور الصغيرة، والثديات صغيرة الحجم، ونفايات الحيوانات، كما أنّ بعضها يُصنّف من الآفات الزراعيّة والمنزليّة، التي تتلف المحاصيل الزراعيّة، وأثاث البيوت، ومن الأمثلة عليها خنفساء البطاطا، وخنفساء الدقيق، وخنفساء سوسة القطن الأمريكيّة.
  • توجد بعض أنواع الخنافس المفيدة، مثل خنافس أبي العيد، والخنافس الأرضيّة، التي تتغذى على الحشرات والهوام الضارة.
  • تمتلك قدرةً كبيرةً على التكيف، كما أنها تمتلك حجماً أكبر من النمل، ولها ألوان وأشكال وأحجام مختلفة، وجسمها مرن بدرجةٍ عاليّة جداً.
  • تلعب دوراً مهماً في النظام الحيوي البيئي، إذ إنّها تساعد على اتزان ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين في البيئة.
  • يتراوح طول الخنافس ما بين شبرٍ واحدٍ، إلى ست بوصات.
  • تعتبر خنفساء جالوت أكبر حنفسة مسجلة من حيث الحجم والوزن.
  • تعد خنفساء الفيل من أكبر الخنافس حجماً، أما خنفساء سوسة الأرز، وخنفساء الطحين، فتعتبران من الخنافس الصغيرة جداً، وفي العادة، فإن الخنافس التي تعيش في المناطق الاستوائيّة الدافئة أكبر حجماً من الخنافس التي تعيش في المناطق الباردة.
  • تشتهر الخنفساء بأنها تصدر أصواتاً تشبه الأزيز، كما أن صوت بعضها يشبه صوت الصراصير، على الرغم من أن صوت الخنفساء أعلى، إذ تقوم الذكور والإناث بما يشبه النباح، كنوعٍ من المغازلة، وأيضاً من أجل أن تستدلّ على أماكن بعضها البعض.
  • تصدر بعض أنواع الخنافس ضوءاً، وذلك عن طريق تفاعل بيولوجي لإنزيم موجود في جسمها.
  • تمر خلال حياتها بأربع مراحل مختلفة، تسمى "التحول"، حيث تبدأ أول مرحلة في فصل الربيع، أو مع بدايات فصل الصيف، بعد أن يفقس البيض ويصبح يرقات، ثم تتخلق اليرقة إلى شرنقة، وبعدها بأشهرٍ عدة، تصبح حشرة خنفساء كاملة.


المراجع

  1. W.S. Cranshaw , "Beneficial Insects and Other Arthropods – 5.550 Arrow divider image - marks separation between nested pages that are listed as breadcrumbs."، extension.colostate.edu, Retrieved 2018-9-6. Edited.
  2. "LADYBUG", kids.nationalgeographic.com, Retrieved 2018-9-6. Edited.
  3. Vincent Brian Wigglesworth, "Insect"، britannica.com, Retrieved 2018-9-6. Edited.