كم عدد الأقمار التي تدور حول الأرض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢٦ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
كم عدد الأقمار التي تدور حول الأرض

عدد الأقمار التي تدور حول الأرض

تمتلك الأرض قمراً طبيعياً واحداً،[١] إلا أنها قد تمتلك في العادة أكثر من قمر واحد خلال أي وقت من العام؛ حيث تنضم مجموعة من الكويكبات إلى القمر المشرق والمعروف لدى الجميع لتدور معه حول الأرض، ولا يتجاوز عرض هذه الكويكبات بضعة أقدام فقط، وهذه الأقمار المصغرة تدور حول الأرض لمدة تقل عن العام قبل أن تعود مرة أخرى إلى الفضاء وفق ما يقوله الباحثون؛[٢]فوفق دراسة أجراها فريق من الفلكيين من جامعة كورنيل في شهر آذار من عام 2012م تبين أن الكويكب الذي يدور حول الشمس، قد يصبح قمراً طبيعياً مؤقتاً للأرض، و في العادة تمتلك الأرض أكثر من قمر مؤقت واحد، والتي تُعرف باسم الأقمار المصغّرة.[٣]


معلومات عن قمر الأرض

يعد قمر الأرض المكان الوحيد غير كوكب الأرض الذي استطاع الإنسان وضع قدمه عليه، وهو يعد الجسم الأكبر والألمع في سماء الأرض في الليل، ويعتقد أن القمر تكون نتيجة لارتطام جسم بحجم المريخ في الأرض، ويبلغ نصف قطره نحو 1,737.5 كم، وهو بذلك أقل من ثلث عرض الأرض، ويبعد عنها قرابة 384,400 كم، وهي مسافة تتسع لثلاثين كوكباً بحجم كوكب الأرض، ومن الجدير بالذكر أن القمر يبتعد عن الأرض قرابة 2.54 سم كل عام.[١]


تركيب قمر الأرض

يتكون القمر من قشرة، وستار، ولب، ويبلغ نصف قطر اللب قرابة 240 كيلومتراً، وهو صلب وغني بالحديد وتحيط به طبقة منصهرة جزئياً يبلغ سمكها 150 كم، ويمتد الستار من أعلى هذه الطبقة إلى قاع قشرة القمر، أما القشرة فيبلغ سمكها نحو 70 كيلومتراً، في الوجه القريب للقمر، و150 كيلومتراً في الوجه البعيد منه.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Earth's Moon", solarsystem.nasa.gov,9-4-2018، Retrieved 4-7-2018. Edited.
  2. "Earth Usually Has More than One Moon, Study Suggests", www.space.com,4-4-2012، Retrieved 4-7-2018.
  3. Deborah Byrd (22-7-2014), "Does Earth have a second moon?"، earthsky.org, Retrieved 4-7-2018. Edited.