كم عدد الأقمار في المجموعة الشمسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٨ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٨
كم عدد الأقمار في المجموعة الشمسية

عدد الأقمار في المجموعة الشمسية

حتى عام 2008م تم اكتشاف 181 قمراً طبيعياً يدور حول كواكب المجموعة الشمسية، منها 173 قمراً يدور حول الكواكب كاملة الحجم والتي تتضمن عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون، هذا بالإضافة إلى 8 أقمار تدور حول الكواكب الصغيرة والمعروفة باسم الكواكب القزمة، والتي تتضمن سيريس، وبلوتو، وهاوميا، وماكماكي، وإيريس،[١] ولغاية الآن لم يتم اكتشاف أي قمرٍ يدور حول الكواكب الموجودة خارج المجموعة الشمسية.[٢]


أقمار الأرض

يتبع لكوكب الأرض قمر واحد فقط يعرف باسم "لونا" (Luna)،[٣] يعتقد العلماء بأنه تشكل نتيجة اصطدام كوكبٍ بحجم المريخ في كوكب الأرض، وهو خامس أكبر قمرٍ في المجموعة الشمسية، والمكان الوحيد خارج الكرة الأرضية الذي استطاع الإنسان أن يقف عليه، كما وأنه الجسم الأكثر إشعاعاً وإنارةً في السماء خلال الليل، ومن الجدير بالذكر أن للقمر أهمية بالغة في جعل الأرض مكاناً أكثر ملائمةً للعيش، حيث أنه يعمل على تعديل دورانها حول محورها، الأمر الذي يؤدي إلى مناخٍ مستقرٍ نسبياً، هذا بالإضافة إلى تحكمه بظاهرتي المد والجزر.[٤]


أقمار المريخ

يمتلك المريخ قمران يدوران حوله،[٥] وهما:

  • فوبوس: وهو الأكبر ما بين القمرين التابعين لكوكب المريخ، والأقرب إليه أيضاً، تم اكتشافه على يد الفلكي الأمريكي "آساف هول" في الثامن عشر من شهر آب للعام 1877م، وهو يبعد عن كوكبه مسافةً تقدر بحوالي 6000 كيلومتر، ويدور حوله ثلاث مراتٍ خلال اليوم، ونتيجةً لقربه الكبير من المريخ فلم يتمكن الفلكيين من اكتشافه حتى القرن التاسع عشر.[٦]
  • ديموس:وهو القمر الثاني التابع للمريخ، ويمتاز بشكله الغريب غير الكروي الذي لا يشبه الأقمار الأخرى في النظام الشمسي، اكتشفه الفلكي "آساف هول" قبل ستة أيامٍ من اكتشاف فوبوس.[٧]


أقمار المشتري

يضم كوكب المشتري 53 قمراً معروفاً بالاسم، هذا بالإضافة إلى مجموعةٍ من الأقمار الأخرى التي لم يتم تسميتها لغاية الآن، وبحسب العلماء فإن مجموع الأقمار التابعة لهذا الكوكب هي 79، أهمها:[٨]

  • Io: وهو القمر صاحب أكبر نشاطٍ بركاني في النظام الشمسي، فأثناء دورانه في مداره شبه البيضاوي، تؤدي جاذبية كوكب المشتري الهائلة إلى تشكل ظاهرة المد، الأمر الذي يولد حرارةً عاليةً تفجر البراكين على السطح.
  • أوروبا (Europa):يمتاز سطح هذا القمر باحتوائه على الجليد، حيث يعتقد العلماء بأنه من الممكن أن يكون هناك محيطٌ كبير تحت هذا الجليد، كما وأنهم يعتقدون بأن كمية الماء الموجودة على هذا القمر تبلغ ضعف كمية الماء على كوكب الأرض.
  • جانيميد (Ganymede): وهو القمر الأكبر في المجموعة الشمسية (والأكبر من عطارد)، كما وأنه القمر الوحيد الذي يحتوي على مجالٍ مغناطيسي داخلي المنشأ.
  • كاليستو (Callisto):وهو ذو سطحٍ قديمٍ جداً، ويشار بأن الثغرات الموجودة على سطحه تشير بأن نشاط سطحه قليل جداً.


أقمار زحل

يضمّ كوكب زحل 61 قمراً،[٥] أشهرها قمر تيتان الذي يعتبر أكبر قمرٍ تابعٍ لهذا الكوكب، وثاني أكبر قمرٍ في المجموعة الشمسية، وهو المكان الوحيد غير كوكب الأرض الذي من الممكن جمع الماء الموجود على سطحه، فبالرغم من أن درجة حرارة سطح تيتان منخفضة جداً، إلا أنها مناسبة لجعل غازي الإيثان والميثان بالحالة السائلة.[٩]


أقمار أورانوس

يضم أوراونوس 27 قمراً،[٥] منها خمس أقمارٍ رئيسية، وهي:[١٠]

  • ميراندا (Miranda): يتميز هذا القمر بسطحه الذي يختلف عن أي قمرٍ آخر في المجموعة الشمسية، إذ أن بعض الطبقات السطحية عليه تبدو قديمةً جداً، وبعضها الآخر يبدو حديثاً، كما وأنه يحتوي على الأخاديد العميقة والمخيفة.
  • أرييل (Ariel):وهو القمر الألمع وصاحب أصغر سطحٍ ما بين الأقمار التابعة لكوكب أورانوس، إذ أنه يضم عدداً قليلاً من الحفر الكبيرة، وعدداً كبيراً من الحفر الصغيرة، الأمر الذي يشير إلى أن التصادمات التي حصلت على سطحه قامت بمسح الحفر الكبيرة.
  • أمبريل (Umbriel):وهو قمرٌ معتم ويضم العديد من الحفر الكبيرة والقديمة.
  • أوبيرون (Oberon): وهو القمر الأبعد من أقمار أورانوس الرئيسية.
  • كورديليا وأوفيليا (Cordelia and Ophelia)


أقمار نبتون

يتبع لهذا الكوكب 14 قمراً،[٥] منها قمر تريتون، والذي تم اكتشافه على يد الفلكي الهاوي ويليام لاسيل في العام 1846م، وبعد 17 يوماً من اكتشاف كوكب نبتون.[١١]


أقمار بلوتو

يضم بلوتو خمسة أقمارٍ،[٥] وهي كالآتي:[١٢]

  • شارون (Charon): تم اكتشاف هذا القمر الصغير في العام 1978م، ويبلغ حجمه نصف حجم كوكب بلوتو، ومن الجدير بالذكر أنه في بعض الأحيان يشار إلى بلوتو وشارون على أنهما نظام كواكب مزدوج.
  • نيكس وهيدرا (Nix and Hydra): عثر على هذان القمران في العام 2005م، وذلك من قبل فريق تلسكوب هابل الفضائي.
  • كيربيروس (Kerberos): اكتشف هذا القمر في العام 2011م، وهو يقع ما بيم مداري نيكس وهيدرا.
  • ستيكس (Styx): تم اكتشافه في العام 2012م.
ومن الجدير بالذكر أنّ كوكبي عطارد والزهرة ليس لهما أي قمرٍ يدور حولهما.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Randy Russell. (2008-10-9), "Moons in our Solar System"، www.windows2universe.org, Retrieved 2018-8-4. Edited.
  2. Erik Gregersen (2018-8-3), "Moon"، www.britannica.com, Retrieved 2018-8-4. Edited.
  3. "MOONS IN THE SOLAR SYSTEM", theplanets.org, Retrieved 2018-8-4. Edited.
  4. "Earth's Moon", solarsystem.nasa.gov,2018-1-25، Retrieved 2018-8-4. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "The Literary Moons", solarsystem.nasa.gov, Retrieved 2018-8-4. Edited.
  6. "PHOBOS FACTS", theplanets.org, Retrieved 2018-8-4. Edited.
  7. "DEIMOS FACTS", theplanets.org, Retrieved 2018-8-4. Edited.
  8. "Jupiter Moons", solarsystem.nasa.gov,2018-7-17، Retrieved 2018-8-4. Edited.
  9. "Saturn Moons", solarsystem.nasa.gov,2017-12-6، Retrieved 2018-8-4. Edited.
  10. "Uranus Moons", solarsystem.nasa.gov,2017-12-6، Retrieved 2018-8-4. Edited.
  11. "Neptune Moons", solarsystem.nasa.gov,2017-12-6، Retrieved 2018-8-4. Edited.
  12. "Pluto Moons", solarsystem.nasa.gov,2017-12-6، Retrieved 2018-8-12. Edited.