كم عدد الخلفاء الراشدين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٦
كم عدد الخلفاء الراشدين

الخلافة الإسلامية

الخلافة الإسلاميّة هي عبارة عن نظام الحكم في الشريعة الإسلامية والذي يقوم على مُبايعة قائد مسلم ليكون خليفةً على الدّولة الإسلاميّة، ويحكمها وفق الشريعة الإسلامية، وسبب تسميتها بهذا الاسم أنّ الخليفة هو القائد الذي يخلف الرسول عليه الصلاة والسلام ليتولّى قيادة المسلمين ويطبّق أحكام الإسلام وينفّذها.


كان عدد الخلفاء الرّاشدين أربعة تعاقبوا على إمارة المسلمين بعد وفاة النبي عليه الصلاة والسلام؛ حيث استمرّت خلافتهم لمدّة ثلاثين عاماً ما بين 11-41 للهجرة. قال تعالى: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ).


الخلفاء الراشدون

أبو بكر الصديق

هو الخليفة الأوّل بعد الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه، بل ورفيقه خلال هجرته إلى المدينة المنورة، ولد سنة 50 قبل الهجرة وتوفّي سنة 13 للهجرة، يعتبره أهل السنة والجماعة أنه من خير الناس بعد الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام، ويلقّب بالصدّيق، لكثرة تصديقه للنبّي عليه الصلاة والسلام، وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة، تولّى الخلافة بعد اجتماع ومشاورات ما بين الأنصار والمهاجرين في سقيفة بني ساعدة، والذين اتفقوا أن يكون خليفة رسول الله وبايعوه بذلك، حيث استمرّت خلافته ما بين الفترة 11-13 للهجرة.


من أهم أعماله نذكر ما يلي:

  • حروب الردة: حيث حارب أبو بكر القبائل التي ارتدّت عن الإسلام وامتنعو عن الزكاة بعد وفاة الرسول؛ حيث قال: (والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة، فإن الزكاة حق المال، والله لو منعوني عناقاً لقاتلتهم على منعها).
  • بعث جيش أسامة بن زيد: حيث كان الرسول قد جهّز جيشاً لقتال الروم بقيادة أسامة بن زيد، وبعد وفاته عليه الصلاة والسلام واصل أبو بكر مهمة إرسال الجيش.
  • جمع القرآن: حيث جمع القرآن الكريم في مصحف واحد بعدما أشار عليه بذلك عمر بن الخطاب.
  • الفتوحات الإسلامية: من أهمّ فتوحاته فتح العراق وبلاد الشام .


عمر بن الخطاب

هو ثاني الخلفاء الراشدين بعد أبي بكر الصديق، وأحد العشرة المبشّرين بالجنة، ولد في سنة 40 قبل الهجرة وتوفّي سنة 23 للهجرة، تولى خلافته بعهدٍ من أبي بكر وبمبايعة من الصحابة، واستمرّت خلافته ما بين الفترة 13 - 23 للهجرة. ما يتميّز به عصره أنه عصر الفتوحات الإسلامية، حيث فتح مصر وبلاد الشام وفارس وأرمينية، قُتل غدراً وهو يُصلي صلاة الفجر طعناً بخنجر مسموم على يد شخص يُطلق عليه "أبو لؤلؤة المجوسي".


عثمان بن عفان

هو ثالث الخلفاء الراشدين، تولى الخلافة وهو يبلغ من العمر 68 عامًا، ولد سنة 47 قبل الهجرة وتوفي سنة 35 للهجرة، واستمرّت خلافته ما بين الفترة 23 - 35 للهجرة، كان من أبرز ما تميّز به عصره هو سقوط الدولة الساسانية وفتح قبرص، كما أمر بإنشاء أوّل أسطول بحري إسلامي ليحدّ من سيطرة البيزنطيين على البحر الأبيض المتوسط.


علي بن أبي طالب

هو رابع الخلفاء الراشدين وابن عمّ الرسول عليه الصلاة والسلام، ولد سنة 23 قبل الميلاد وتوفي سنة 40 للهجرة، استمرّت خلافته ما بين الفترة 35 - 40 للهجرة، وساد خلال عصره العَديد من الفتن والمعارك والتي كان لها التأثير في مستقبل التاريخ الإسلامي، مثل: معركة الجمل .