كم عدد السور المدنية في القرآن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٥ يونيو ٢٠١٦
كم عدد السور المدنية في القرآن

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كلامُ الله -عزّ وجلّ-، ومعجزة سيّدنا محمّد -صلى الله عليه وسلّم- إلى يوم الدين، فقد كان له -عليه السلام- الفضلُ الأكبر في حمل أكبر رسالة وأعظمها وهي رسالة الإسلام ورسالة القرآن الكريم، والتي عجزت الجبالُ عن حملِها، فقد تحملُ الكثيرَ المصاعب والشدائد كي يثبّته في قلوب الصحابة.


حافظ الصحابة على القرآن الكريم من بعده وعملوا على تدوينه وكتابته في مصحف؛ خوفاً عليه من الضياع وخوفاً من تعدّد الروايات، لكي يصلَ إلى الأجيال اللاحقة كما نزلَ على سيّدنا محمد -صلّى الله عليه وسلّم-، فكلّ منا يعلمُ بأنّ سور القرآن الكريم تُصنّف إلى قسمين: سور مدنيّة، وسور مكيّة، وسور غير مصنّفة لأيّ من القسمين، ولكل منهما خصائصُ معيّنة ومميّزات لها، وسنتحدّث عن هذه السور في موضوعنا هذا.


السور المدنية

وهي تلك السور التي نزلتْ على سيّدنا محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- في المدينة المنوّرة بعد هجرته إليها، ويبلغ عددها عشرين سورة هي: البقرة، وآل عمران، والنساء، والأحزاب، ومحمّد، والفتح، والحجرات، والحديد، والمجادلة، والحشر، والمائدة، والأنفال، والتوبة، والنور، والممتحنة، والجمعة، والمنافقون، والطلاق، والتحريم، والنصر، وتتميّز هذه السور بالعديدِ من الخصائص المشتركة بينها، والتي تميّزها عن غيرها من السور، ومن هذه الخصائص:

  • تركّز على بيان التشريع الإسلاميّ وسننه، من صلاةٍ، وصوم، وحجّ، وزكاة.
  • ذكر المنافقين فيها، فكلُّ سورة يُذكَرُ فيها المنافقون والحديث عنهم هي سورة مدنيّة باستثناء سورة العنكبوت.
  • تحتوي على أحكام الجهاد والحديث عنه، وذكر وبيان أحكامه وتشريعاته.
  • كلّ سورة يتمّ فيها ذكر أحكام الفرائض والحدود والقوانين السياسيّة والاجتماعيّة والقوانين المدنيّة في حياتنا هي سورة مدنيّة.
  • ذكر أهل الكتاب، والنهي عن التعصّب، والغلوّ في الدين.
  • تبدأ آياتها بـ ((يا أيّها المؤمنون)).
  • فيها مجادلةُ أهل الكتاب.
  • تتميّز الآيات فيها والسور بالطول.


السور المكية

هي تلك السور التي نزلت على سيدنا محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- في مكّة المكرمة قبل هجرته إلى المدينة المنورة، وهي اثنتان وثمانون سورةً، منها: الإنسان، والعصر، والفلق، والسجدة، وفاطر، والانشقاق، والذاريات، والشمس، وتتميّز هذه السور بالعديد من الخصائص منها:

  • تحتوي على الكثير من قصصِ الأنبياء والرسل؛ لمواساةِ سيّدنا محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- والتخفيف عنه.
  • فيها قصصٌ ومواعظُ وعبرَ عن الأمم والأقوام السابقة.
  • معظم السور المكيّة تحتوي على سجدة في آياتها.
  • تبدأ معظمها بالحروف، مثل حم، آلم، وغيرها.
  • مخاطبة الله للناس في هذه السور بـ يا أيّها الناس.
  • تتميّز آياتها بالقصر.
  • عبارات السور وكلماتها واضحةٌ ومختصرة.