كم عدد بحور الشعر العربي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٦
كم عدد بحور الشعر العربي

علم العروض

العروض هو ذلك العلم الذي يبحثُ في أحوال وأوزان الأبيات الشعرية، ومن خلاله يعرف الشعر المكسور من الشعر الموزون جيداً، ويعودُ الفضل في نشأة هذا العلم إلى واضع معجم العين الخليل بن أحمد الفراهيديّ، أحد الأئمة اللغويين العرب المعروفين، وكان ذلك في القرن الثاني للهجرة، وسبب تسميته بهذا الاسم كان نسبة إلى عُمان، وهو البلد الذي كان يُقيم فيه الخليل، والبعضُ يقول نسبة إلى مكة المكرمة، والتي كانت تُسمى بالعروض لاعتراضها وسط البلاد.


سبب نشأة علم العروض

كانت حاجة الشاعر إلى ضبط الأبيات الشعرية التي يكتبها، وحاجته إلى معرفة ما إن كانت قصيدته موزونة أم لا، ما دفع بالخليل إلى وضع هذا العلم، لمساعدة الشاعر على ضبط موسيقى قصيدته الشعرية، وعليه فعلى الشاعر أن يكون عالماً بعلم العروض، وقواعده وضوابطه لكي يُخرج قصيدة سليمة الإيقاع والوزن، ولصقل موهبته الشعرية، وتمكنه من المعيار الدقيق للنحو.


بحور الشعر العربيّ

لقد وضعَ الخليل بن أحمد الفراهيدي خمسة عشر بحراً، وزاد تلميذه الأخفش عليهن بحراً يُسمى بالمتدارك لتدراكه عن الخليل، والبحر هو المفتاح الذي يستخدمه الشاعر من أجل ضبط قصيدته، وهذا البحرُ يتكون من عدة تفعيلاتٍ معروفة في هذا العلم، والتي يصلُ عددهن إلى ثماني تفعيلات، ولكل تفعيلة من تفعيلات فرعية أُخرى، تكون بالحذف أو الزيادة في بعض أحرفها، وبعض البحور تأتي مجزوءة، وذلك بحذف آخر تفعيلة في المفتاح كمجزوء الوافر والهزج، وقد نظم صفيّ الدين الحليّ في البحور قصيدة يسهل الرجوع إليها ولحفظها.


البحور الشعرية

  • الطويل:

طويلٌ له دون البحور فضائلُ

فعولن مفاعلين فعولن مفاعلن


  • المديد:

لمديد الشعر عندي صفات

فاعلاتن فاعلن فاعلاتن


  • البسيط:

إنَّ البسيط لديه يُبسطُ الأملُ

مستفعلن فعلن مستفعلن فعلن


  • الوافر:

بحور الشعر وافرها جميلُ

مفاعلتن مفاعلتن فعولن


  • الكامل:

كملُ الجمال من البحور الكامل

متفاعلن متفاعلن متفاعلن


  • الهزج:

على الأهزاج تسهيلُ

مفاعيلن مفاعيلن


  • الرجز:

في أبحر الأرجاز بحر يسهل

مستفعلن مستفعلن مستفعلُن


  • الرمل:

رمل الأبحر ترويه الثقات

فاعلاتن فعلاتن فاعلاتن


  • السريع:

بحر سريع ما له ساحل

مستفعلن مستفعلن فاعلن.


  • المُنسرح:

مُنسرح فيه يُضرب المثل

مستفعلن مفعولات مفتعلن.


  • الخفيف:

يا خفيفاً خفت به الحركات

فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن.


  • المقتضب:

اقتضب كما سألوا

فاعلات مفتعل.


  • المُجتث:

إن جُثت الحركات

مستفعلن فاعلاتن


  • المُتقارب:

عن المتقارب قال الخليل

فعولن فعولن فعولن فعولن


  • المُتدارك أو المحدث:

حركات المحدثث تنتقل

فعلن فعلن فعلن فعلن.


البحور الشعرية المُهملة

وهي البحور التي استنبطها المولّدون، ومن هذه البحور:

  • المستطيل أو الوسيط: مفاعيلنْ فعولنْ مفاعيلنْ فعولن.
  • الممتد أو الوسيم: فاعلنْ فاعلاتنْ فاعلنْ فاعلاتن.
  • القريب أو المنسرد: مفاعيلن مفاعيلنْ فاعلاتن .
  • المطرد أو المُشاكل: فاعلاتنْ مفاعيلن مفاعيلن.