كم عدد حكام الدولة العثمانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ١٠ مارس ٢٠١٨
كم عدد حكام الدولة العثمانية

الحكم العثماني

يعود نسب العثمانيين إلى قبيلة كانت تعيش في كردستان بداية القرن الثالث عشر الميلادي، وكانت هذه القبيلة تُزاول مهنة الرعي، وبعد الغزو المغولي انتقل سليمان جد عثمان مع قبيلته إلى بلاد الأناضول، وبعد وفاته خلفه ابنه أرطغرل الذي واصل تحركه نحو الشمال الغربي من الأناضول برفقة 100 أسرة و400 فارس تقريباً، وأثناء انتقال ارطغرل مع قبيلته شاهد معركة بين المسلمين السلاجقة والبيزنطيين وقام بنصرة المسلمين، وبعدها أعطى قائد الجيش السلجوقي أرضاً لأرطغرل وقبيلته على حدود الأناضول الغربية بالقرب من الثغور في الروم، مما أتاح لهم التوسع على حساب الروم، وجاء ابن أرطغرل عثمان وسار على نفس السياسة في التوسع بأراضي الروم.[١]


عدد حكام الدولة العثمانية

يوجد 44 حاكم معترف بهم للدولة العثمانية، ونذكر منهم الآتي:[٢]

الرقم اسم الحاكم فترة الحكم أهم الإنجازات
1 عثمان الأول 1290-1326 أسس السلالة العثمانية، وكان أول سلطان للإمبراطورية
2 أورخان 1326-1359 وسّع الأراضي العثمانية وشكل الدولة
3 مراد الأول 1359-1389 وسع الأراضي العثمانية بشكلٍ كبير، وانتصر على الحملة الصليبية
4 بايزيد الأول 1389-1402 صراعه مع تيمورلنك أدى إلى هزيمته وحبسه حتّى لقى حتفه
5 محمد الأول 1413-1421 وحّد الأراضي العثمانية تحت حكمه
6 مراد الثاني 1421-1444 قاتل البيزنطيين، وتنازل عن العرش لصالح ابنه
7 محمد الثاني 1444-1446 فتح بلاد القرم.[٣]
8 مراد الثاني 1446-1451 عاد إلى الحكم، وفاز في معركة كوسوفو الثانية
9 محمد الثاني 1451-1481 عاد محمد للحكم وفتح القسطنطينية
10 بايزيد الثاني 1481-1512 بدأ علاقات مع مملكة الروس[٣]
11 سليم الأول 1512-1520 توسع إلى سوريا والحجاز وفلسطين ومصر، وأصبح زعيم رمزي للدول الإسلامية
12 سليمان الأول 1521-1566 هو أعظم القادة العثمانيين كافة، وكان عصره عصر ثقافي عظيم
13 سليم الثاني 1566-1574 فتح جزيرة قبرص[٣]
14 مراد الثالث 1574-1595 حارب العجم، ودخل العثمانيين مدينة تبريز[٣]
15 محمد الثالث 1595-1603 اختل النظام العسكري في عصره، ولم يكن صالحاً لحفظ اسم الدولة وشرفها بين أعدائها[٣]
16 أحمد 1603-1617 زادت العلاقات السياسية مع دول الإفرنج[٤]
17 مصطفى الأول 1617-1618 كان حاكماً ضعيفاً وتمت الإطاحة به
18 عثمان الثاني 1618-1622 تم عزله لضعف قواه العقلية وانخفاض عزيمته[٣]
19 مصطفى الأول 1622-1623 عاد إلى الحكم مرة أخرى وكانت والدته تسيطر عليه
20 مراد الرابع 1623-1640 استعاد بغداد وإيران
21 ابراهيم الأول 1640-1648 فتح جزيرة كريد[٣]
22 مراد الرابع 1648-1687 انتعشت الدولة اقتصادياً في عصره
23 سليمان الثاني 1687-1691 احتل النمساويون في عهده عدة أماكن[٣]
24 أحمد الثاني 1691-1695 خسر مساحات كبيرة من الأراضي العثمانية
25 مصططفى الثاني 1695-1703 فاز بالحرب ضد الرابطة الأوروبية المقدسة
26 أحمد الثالث 1703-1730 قُسمت مملكة العجم بين العثمانيين والروس وعُزل أحمد الثالث[٣]
27 محمود الأول 1730-1754 وقع معاهدة بلغراد
28 عثمان الثالث 1754-1757 لم يستطيع إثبات نفسه أبداً
29 مصطفى الثالث 1757-1774 قام بإصلاح الجيش، وبدأت في عهده الحرب بين الروس والعثمانيين
30 عبد الحميد الأول 1774-1789 وقع معاهدة سلام مع روسيا
31 سليم الثالث 1789-1807 أنهى السلام مع النمسا وروسيا
32 مصطفى الرابع 1807-1808 كان آلة بيد كارهي النظام الجديد[٥]
33 محمود الثاني 1808-1839 قام ببعض الإصلاحات مثل: جلب خبراء ألمان لإعادة بناء الجيش، وطمس الجنيساريين، وتركيب حكومة مجلس الوزراء
34 عبد المجيد الأول 1839-1861 فاز بمعركة القرم بمساعدة أوروبا
35 عبد العزيز 1861-1876 توثيق العلاقة بين تونس والخلافة العثمانية[٣]
36 مراد الخامس 1876 عانى من انهيار عقلي وتقاعد
37 عبد الحميد الثاني 1876-1909 ألغى البرلمان والدستور وحكم لمدّة أربعين عاماً حكماً استبدادياً صارماً
38 محمد الخامس 1909-1918 تسلم في عهده حزب الاتحاد والترقي إدارة الحكومة العثمانية[٣]
39 محمد السادس 1918-1922 استولت في عهده إيطاليا على ليبيا[٣]
40 عبد المجيد الثاني 1922-1924 هو آخر حكّام الدولة العثمانية


عثمان مؤسس الدولة العثمانية

عثمان مؤسس الدولة العثمانية هو ابن رطغرل، ويُعد مؤسس الدولة العثمانية، والذي قاتل البيزنطيين لتوسيع أرضه،[٢] وقام مؤسس الدولة العثمانية باعتناق الإسلام وتبعه الأتراك العثمانيون، وكان فائق القدرة في وضع النظم الإدارية، واستطاع إحراز انتصارات عسكرية على البيزنطيين.[٦]


المراجع

  1. إيناس البهجي، تاريخ الدولة العثمانية، 0: مركز الكتاب الأكاديمي، صفحة 36-35. بتصرّف.
  2. ^ أ ب Robert Wilde (2017-4-17), "The Sultans of the Ottoman Empire: c.1300 to 1924"، thoughtco, Retrieved 2018-2-12. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س محمد فريد المحامي (1981)، تاريخ الدولة العلية العثمانية (الطبعة الأولى)، بيروت: دار النفائس، صفحة 173، 183، 255 ، 261 ، 270 . بتصرّف.
  4. محمد فريد المحامي (1981)، تاريخ الدولة العلية العثمانية (الطبعة الأولى)، بيروت: دار النفائس، صفحة 274 ، 279 ، 286 ، 305 ، 317. بتصرّف.
  5. محمد فريد المحامي (1981)، تاريخ الدولة العلية العثمانية (الطبعة الأولى)، بيروت: دار النفائس، صفحة 394 ، 559 ، 711 ، 716. بتصرّف.
  6. اسماعيل ياغي، الدولة العثمانية في التاريخ الإسلامي الحديث، 0: مكتبة العبيكان، صفحة 14-12. بتصرّف.