كم عدد ركعات صلاة التراويح في الحرم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ١٥ مارس ٢٠١٨
كم عدد ركعات صلاة التراويح في الحرم

عدد ركعات صلاة التراويح في الحرم

يصلي المسلمون التراويح في المسجد الحرام والمسجد النبوي في هذا الزمن عشرون ركعة، ويصلونها مثنى مثنى، دون الشفع والوتر.[١]


فضل الصلاة في الحرم المكي الشريف

إنّ الحرم المكي هو أشرف البقاع على وجه الأرض بالإطلاق، وقد خصه الله تعالى بمزايا وفضائل، وذلك بأنّ فيه الكعبة المشرفة، وأنّه حرم آمن، ويضاعف الرزق فيه، ويضاعف أجر الصلاة فيه، فالصلاة فيه تعدل مئة ألف صلاة فيما سواه من المساجد، وقد اختلف العلماء في كون هذه المضاعفة في صلاة الفرائض فقط أم تدخل النوافل في ذلك، فقالت الشافعية والحنابلة أنّها تعم الفريضة والنفل، أما المالكية والحنفية فقالوا أنّها تختص بالفريضة فقط.[٢]


صلاة التراويح

سنّ النبي صلى الله عليه وسلم صلاة التراويح ثمّ تركها خشية أن تفرض على المسلمين، واستمر المسلمون في صلاتهم للتروايح متفرقين في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وعهد الخليفة أبو بكر، وعهد عمر بن الخطاب، فما كان منه رضي الله عنه إلّا أن جمع المسلمون على إمام واحد في صلاة التروايح، وفي ذلك إحياءً لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وأجمع المسلمون على استحباب هذه العبادة، وفي ذلك حكمة أخرى أنّ المفضول قد يحي سنة لم يحيها الأفضل منه، وذلك بإلهام من الله تعالى لعمر رضي الله عنه، على الرغم من أفضلية أبا بكر وسبقه لعمر في كل خير،[٣] لما ورد عن عبد الرحم القاري قوله: (خرجت مع عُمَر بن الخطابِ رضي الله عنه ليلة في رمضانَ إلى المسجدِ، فإذا الناسُ أوْزاعٌ مُتَفَرِّقونَ، يُصلي الرجلُ لنفسهِ، ويُصلي الرجلُ فيصلي بصلاتهِ الرهطُ، فقال عُمرُ: إني أرى لو جمعتُ هؤلاءِ على قارئٍ واحدٍ لكان أمثلَ، ثمّ عزمَ فجمعهم على أُبَيِّ بن كعبٍ، ثمّ خرجتُ معهُ ليلةً أخرى والناسُ يُصَلُّونَ بصلاةِ قارئِهِم، قال عمرُ : نعمَ البدعةُ هذهِ، والتي ينامونَ عنها أفضلُ منَ التي يقومونَ، يريدُ آخرَ الليلِ، وكان الناسُ يقومونَ أوَّلهُ)،[٤] وفي صلاة التراويح اجتماعاً للمسلمين على الخير وتوحيد كلمتهم، كما تُرجى البركة في مثل هذا الاجتماع على الطاعة، ويشرع للنساء حضور صلاة التراويح في المسجد،[٣] وقد اختلف في عدد ركعات صلاة التروايح فمن صلّى إحدى عشرة ركعة كما فعل عليه الصلاة والسلام فهو حسن، ومن زاد أو قلل فهو حسن، ولا ينكر على من فعل أحد الأمرين.[٥]


المراجع

  1. "عدد ركعات التراويح في الحرمين الشريفين"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 15-2-2018.
  2. االشيخ عبد اللطيف بن عوض القرني، "الحرم المكي ومضاعفة الأجر فيه"، الدرر السنية ، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2018.
  3. ^ أ ب "مشروعية صلاة التراويح"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 15-2-2018. بتصرّف.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالرحمن بن عبدٍ القاري، الصفحة أو الرقم: 2010، صحيح.
  5. "عدد ركعات صلاة التراويح"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 15-2-2018.