كم عدد ضحايا الحرب العالمية الأولى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٥ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦
كم عدد ضحايا الحرب العالمية الأولى

الحرب العالمية الأولى

تعتبر الحرب العالمية الأولى من الحروب الكبيرة التي وقعت في تاريخ العالم، كما تعد من أشرس الحروب وأعنفها، وقد اندلعت في العام 1914 في اليوم 28 من شهر يونيو/حزيران، ودامت لأكثر من أربع سنوات حيث انتهت في العام 1918م في يوم 11 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني، وشارك فيها قوات الحلفاء التي ترأستها: بريطانيا، وفرنسا، والإمبراطورية الروسية، وإيرلندا، وقوات دول المركز التي ترأستها: ألمانيا، والإمبراطورية النمساوية المجرية، وقد أطلق عليها العديد من الألقاب كالحرب الأوروبية، والحرب العظمى، والحرب العالمية.


عدد ضحايا الحرب العالمية الأولى

بلغ عدد ضحايا الحرب 8.538.315 شخصٍ قتلوا، وأكثر من 21.000.000 شخصٍ جرحوا، وأكثر من 7.000.000 شخصٍ بين أسيرٍ ومفقودٍ، وهم موزعون كالآتي:

الدولة خسائرها
بلجيكا 93.061 شخصاً
البرتغال 33.291 شخصاً
رومانيا 535.706 أشخاص
الدولة العثمانية 975.000 شخصٍ
الولايات المتحدة الأمريكية 364.800 شخصٍ
بلغاريا 266.919 شخصاً
مملكة صربيا 331.106 أشخاصٍ
إيطاليا 2.197.000 شخصٍ
دول الكومنولث 3.190.235 شخصاً
الإمبراطورية النمساوية المجرية 7.020.000 شخصٍ
فرنسا 6.160.800 شخصٍ
الإمبراطورية الروسية 9.150.000 شخصٍ
الإمبراطورية الألمانية 7.142.558 شخصاً
الإمبراطورية اليابانية 1.210 أشخاصٍ
مونتينغرو 20.000 شخصٍ
اليونان 27.000 شخصٍ


أسباب الحرب العالمية الأولى

  • أسباب مباشرة: وهي اغتيال فرانز فرديناند وزوجته ولي عهد النمسا على يد الطالب الصربي غافريلو برينسيب، وذلك في العام 1914م في اليوم 28 من شهر يونيو/ حزيران.
  • أسباب غير مباشرة:
    • سباق التسلح بين الدول المتنافسة، وتزايد التنافس التجاري والاقتصادي بين الدول الكبيرة.
    • توتر العلاقات الدولية في بداية القرن العشرين؛ بسبب البحث عن المواد الأولية، والأزمات الاقتصادية، والبحث عن الأسواق لتصريف إنتاجها الصناعي والتجاري.
    • دخول الدول في تحالفاتٍ عسكريةٍ وسياسيةٍ.
    • نمو النزعة القومية داخل الدول الأوروبية.


نتائج الحرب العالمية الأولى

  • خسائر بشرية ضخمة جداً، وبروز مشكلة اللاجئين، وعمل المرأة في سوق العمل.
  • انتشار البطالة، والفقر، والمجاعات، وتدهور اقتصاد الدول الأوروبية وازدياد مديونتها، وظهور النزاعات بين الدول.
  • فوز قوات الحلفاء، و قيام الثورة الفرنسية، وظهور دولٍ جديدة.
  • تفكك الإمبراطورية النمساوية المجرية، ونقل المستعمرات الألمانية.
  • تغير خريطة حدود قارة أوروبا، والتغير في ثقافة المجتمع، واختلال في التوازن الاجتماعي بين الأنثى والذكر.
  • ظهور الاتحاد السوفياتي المتمثل في النظام الاشتراكي، وقيام الحرب الأهلية الروسية.
  • إنشاء منظماتٍ دوليةٍ كمنظمة عصبة الأمم.
  • انتهاء حكم الإمبراطورية العثمانية، وخضوع المشرق العربي للاحتلال الفرنسي والبريطاني، والتحكم في مصيره عن طريق:
    • تقسيم أملاك الدولة العثمانية من خلال الاتفاقيات، وجعل جميع الدول العربية مناطق استعمارية ومنتدبة.
    • إنشاء وطنٍ قومي لليهود في فلسطين الذي سبّب بدء الصراعات والنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.