كم عدد مآذن المسجد الحرام

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
كم عدد مآذن المسجد الحرام

المسجد الحرام

يعتبر المسجد الحرام من المساجد العظيمة في الدين الإسلامي، والذي يقع في وسط مدينة مكة المكرمة التي تقع في الجهة الغربية من المملكة العربية السعودية الواقعة في شبه الجزيرة العربية، وسُمي بهذا الاسم بسبب حرمة القتال فيه منذ أن دخل النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى مكة المكرمة منتصراً، ويتميز بأنّه أول بيت شيّد على وجه الأرض لعبادة الله عز وجل، وبأنّ صلاة الركعة الواحدة فيه تساوي ألف مئة ركعة.


عدد مآذن المسجد الحرام

يبلغ عدد مآذن المسجد الحرام ثلاث عشرة مئذنة، وشيّدت أول مئذنة له قبل 1300 عام على يد الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، وقبل العهد السعودي كان للمسجد خمس مآذن، وفي حكم المملكة السعودية شيّدت ثماني مآذن.


أبواب المسجد الحرام

يبلغ عدد أبواب المسجد الحرام مئة وستة وسبعون باباً، وتتميز بأنّها مصنوعة من أفضل وأجود أصناف الخشب، وبأنّها مصقولة بحليات من النحاس، وبالرقم الموضوع على كلّ باب والذي يُضاء باللون الأحمر في حال اكتمال عدد المصلين في المسجد، وباللون الأخضر في حال وجود إمكانية لدخول المصلين إلى المسجد، والأبواب الرئيسية للمسجد الحرام هي:


رقم الباب موقع الباب اسم الباب
باب رقم 79 الساحة الغربية باب الملك فهد
الباب رقم 1 الساحة الغربية باب الملك عبد العزيز
باب رقم 45 الساحة الشمالية باب الفتح
الباب رقم 11 جهة المسعى باب الصفا
باب رقم 62 الساحة الشمالية باب العمرة


معلومات عن المسجد الحرام

  • تعتبر المدينة التي يوجد فيها المسجد الحرام من أقدس وأطهر بقع الكرة الأرضية.
  • يعدّ الإمام أحمد حسن شحات، وعبد الحفيظ خوج، ومحمد سراج معروف، وأحمد بنصوي، وعبد العزيز أسعد ريس، وعبد الرحمن شاكر، وحمد حسن بن أحمد آل عباس، وحسان زبيدي، وحسن شحات، محمد رمل من أبرز الأئمة في المسجد.
  • تحدّ المسجد الحرام من الجهة الغربية الحديبية وجدة، وتحدّه من الجهة الشرقية نجد وعند الجعرانة، وتحده من الجهة الشمالية المدينة المنورة ومسجد العمرة، وتحده من الجهة الجنوبية عرفة وعند نمرة.
  • يحتوي المسجد عدداً من المرافق المهمة كبئر زمزم، والكعبة، ومقام سيدنا إبراهيم عليه السلام، والمطاف والمسعى، وحجر إسماعيل عليه السلام، وجبل الصفا والمروة، والحجر الأسود.
  • يعتبر محمد يوسف شاكر، وسعيد عمر فلاته، وفاروق عبد الرحمن حضراوي، وأحمد عبد الله بصنوي، ونايف فيدة، وتوفيق خوخ، وحمد بن أحمد الدغريري من أبرز مؤذني المسجد.