كم عدد مراحل مرض السرطان

محمود ابوناصر

تدقيق المحتوى محمود ابوناصر، - كتابة
آخر تحديث: ٢٢:٠٤ ، ٨ أغسطس ٢٠٢٠

كم عدد مراحل مرض السرطان

تحديد مراحل مرض السرطان

يسعى الأطباء عند تشخيص مرض السرطان إلى تحديد مرحلة مرض السرطان (بالإنجليزية: Cancer staging) والتي تصف مدى انتشار مرض السرطان في الجسم وحجم الأورام وموقعها وقت تشخيصه، وبناءً على ذلك يتم تصنيف مرحلة المرض وتحديدها،[١][٢] ومن المهم الإشارة إلى أنّ تحديد مرحلة مرض السرطان تُستخدم لوصف الأورام الصلبة كسرطان الثدي والقولون والرئتين، ولا تستخدم في تصنيف أنواع سرطانات الدم المختلفة؛ كمتلازمة خَلَلُ التَّنَسُّجِ النُّخاعِيّ أو متلازمة الثدن النقوي (بالإنكليزية: Myelodysplastia ) وابيضاض الدَّم أو اللوكيميا (بالإنجليزية: Leukemia)، حيث يُعزى ذلك لسلوكها منحىً مختلفًا، لذلك تستخدم طرق مختلفة من أجل تصنيفها‏.[٣]


عدد مراحل مرض السّرطان

يختلف تصنيف مراحل مرض السرطان باختلاف نوعه، وبشكلٍ عام فإنّه يتم تقسيم مراحل مرض السرطان إلى أربعة مراحل؛ يندرج تحتها تقسيم أكثر تفصيلاً يتضمن معلومات محددة حول طبيعة الورم وكيفية تأثيره في باقي أجزاء الجسم، أمّا أنواع السرطانات التي تتضمن تكوين الأورام فتقسم إلى خمس مراحل رئيسية، وعادة ما يتم الإشارة إلى هذه المراحل بأرقام رومانية، وكما أشرنا أعلاه هناك العديد من السرطانات التي تسلك منحى مختلفًا عند تطوّرها وعليه فإنّ لها تصنيفات خاصة بها؛ كما هو الحال في سرطانات الدم وسرطان الغدد الليمفاوية، وعلى الرغم من اختلاف هذه التصنيفات إلّا أنّ جميعها يشير إلى مدى تقدّم المرض وتطوره، و،[٤] وفيما يأتي مثال على إحدى طرق تصنيف مراحل مرض السرطان المعروفة:[٥]

  • المرحلة صفر (بالإنجليزية: Stage 0): تثشير هذه المرحلة إلى أنّ السرطان ما زال في مكانه الأصلي الذي تكوّن فيه ولم ينتشر.
  • المرحلة الأولى (بالإنجليزية: stage I): تدل هذه المرحلة على أنّ حجم الورم السرطاني صغير ولم ينتشر بعد.
  • المرحلة الثانية (بالإنجايزية: Stage II): حيث تدل هذه المرحلة على نمو السرطان وزيادة حجمه دون انتشاره.
  • المرحلة الثالثة (بالإنجليزية: Stage III): في هذه المرحلة يزيد حجم السرطان بشكل أكبر وقد ينتقل إلى الأنسجة المجاورة أو العقد اللمفاوية؛ أحد أجزاء الجهاز الليمفاوي، أو كلتيهما.
  • المرحلة الرابعة (بالإنجليزية: Stage IV): في هذه المرحلة ينتقل السرطان من مكان نشوئه إلى عضو واحد على الأقل من الأعضاء الأخرى في الجسم، حيث تُعرف هذا الانتقال بالنقيلة أو الانبثاث أو هجرة الخلايا السرطانية (بالإنجليزية: Metastasis)‏.


أهمية تحديد مراحل مرض السرطان

تكمن أهمية تحديد مراحل مرض السرطان فيما يأتي:

  • تحديد العلاج المناسب؛ فيتطلب علاج السرطان المتمركز في مكان نشأته غير المنتقل أو المنتشر إلى مكان آخر علاجًا موضعيًّا يتم من خلاله التركيز على منطقة الإصابة فقط، كاللجوء للجراحة أو العلاج بالأشعة (بالإنجليزية: Radiotherapy)، أمُا في حال وصول السرطان إلى مرحلة انتشاره فيتطلب الأمر استخدام علاجات جهازية تشمل جميع أجزاء الجسم وأعضائه ومن هذه العلاجات الشاملة؛ العلاج الكيماوي (بالإنجليزية: Chemotherapy)، العلاج الهرموني، واستخدام الخيارات الدوائية التي تستهدف الخلايا السرطانية.[٦]
  • إعطاء صورة عن مسار المرض أو فرصة الشفاء، إضافة إلى مدى تأثير العلاج ونجاحه.[٧]
  • مساعدة الباحثين في دراساتهم السريرية؛ ومن ذلك دراسة مجموعات من المصابين ضمن التجارب السريرية.[٧]


كيفية تحديد مراحل مرض السرطان

يتم تحديد مراحل مرض السرطان بعد المرور بالعديد من الإجراءات التي تتمثّل بإجراء العديد من الفحوصات المخبرية والاختبارات الأخرى للتمكن من تحديد مراحل السرطان، فتعكس هذه الاختبارات مدى انتشار المرض والكمية التقديرية الخلايا السرطانية في الجسم، وتختلف الفحوصات المطلوبة لتحديد مراحل السرطان باختلاف نوع السرطان، وقد تتضمن هذه الإجراءات ما يأتي:[٧][٨]

  • فحوصات دم مخبرية.
  • الأشعة المقطعية (بالإنجليزية: CT scan)‏ أو التصوير الطبقي المحوري.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic resonance imaging).
  • تصوير العظام.
  • تخطيط الصدى الطبي (بالإنجليزية: Ultrasound scan).
  • إجراء عملية جراحية في بعض الأحيان لفحص الأنسجة خلالها، أو استئصال الورم الرئيسي وفحصه، أو أخذ جزء من الخلية السرطانية الأساسية ومن ثم فحصها تحت الميكروسكوب لمعرفة مدى انتشار المرض.[٨] وهذا ما يُعرف بالخزعة (بالإنجليزية: Biopsy)، فتُضيف هذه النتائج معلومات مهمة لتحديد ما يُعرف بالمراحل المرضية أو المراحل الجراحية للسرطان، والتي تُعد أكثر أهمية ودقة من المراحل السريرية في توضيح المعلومات الخاصة به.[٩]


ويجدر بالذكر أنّه بعد تحديد مرحلة السرطان عند التشخيص يتم إضافة أي مستجدات تحصل في تطور المرض للمرحلة التي تم تحديدها مسبقاً عند التشخيص دون تغير أو تحديث المرحلة التي تم تشخيصه بها حتى وإن كان هذا التغيّر يعكس تطوّرًا وزيادة في حجم الكتلة السرطانية أو انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم،[١٠] فعلى سبيل المثال في حال تم تشخيص المريض بالإصابة بسرطان الرئة من المرحلة الثانية، سوف يبقى تشخيص المرض كذلك مهما حصل من تغيرات على حالته، هذا لأن العلاج المستخدم وفرص التعافي تعتمد على مرحلة المرض المشخّصة في البداية، وحقيقةً قد تستدعي بعض الحالات القليلة إعادة العلاج بعد إجراء المزيد من الفحوصات بعد العلاج أو بعد رجوع مرض السرطان مرة أخرى.[٤]


فيديو العلاج الموجه

شاهد الفيديو لتتعرف على العلاج الموجه واستخدامه في علاج السرطان :


المراجع

  1. "Understanding Cancer", /www.onhealth.com, Retrieved 22/7/2020. Edited.
  2. "Cancer Staging", www.cancer.gov, Retrieved 22/7/2020. Edited.
  3. "What are the different stages of cancer?", www.cancer.nsw.gov.au, Retrieved 22/7/2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Stages of Cancer", www.webmd.com, Retrieved 22/7/2020. Edited.
  5. "What do cancer stages and grades mean?", www.nhs.uk, Retrieved 22/7/2020. Edited.
  6. "Stages of cancer", www.cancerresearchuk.org, Retrieved 23/7/2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Staging cancer", www.cancer.ca, Retrieved 23/7/2020. Edited.
  8. ^ أ ب "Stages of Cancer", patient.info, Retrieved 22/7/2020. Edited.
  9. "Stages of Cancer", www.webmd.com, Retrieved 22/7/2020. Edited.
  10. "Stages of Cancer", www.cancer.net, Retrieved 24/7/2020. Edited.