كم عدد نبضات القلب السليم في الدقيقة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٢٢ يناير ٢٠١٧
كم عدد نبضات القلب السليم في الدقيقة

القلب

إنّ القلب هو عضلة جوفاء لا يتجاوز حجمها قبضة اليد، وكتلته لا تزيد عن 450 غراماً، وهو يتوسط صدر الإنسان مائلاً إلى جهة اليسار خلف القفص الصدري، ويتكوّن جدار القلب من نسيج عضلي يتكوّن من ألياف عضلية مخططة ترتبط مع بعضها، كما يحيط بالقلب غشاء يسمى التامور.


يتألف القلب من أربع حجرات وهي الأذينان والبطينان، ففي القسم الأيمن الأذين الأيمن والبطين الأيمن، والذي يفصل بينهما صمام ثلاثي الشرفات، وفي القسم الأيسر الأذين الأيسر والبطين الأيسر، ويفصل بينهما صمام ثنائي الشرفات، وسنتحدث في هذا المقال عن كيفية عمل القلب، وعدد نبضاته في الدقيقة الواحدة، بالإضافة إلى طريقة الحفاظ عليه.


عمل القلب

يعمل القلب كمضخة تضخ الدم إلى أعضاء الجسم عبرة شبكة من الأوعية الدموية، حيث يحتوي جسم الإنسان البالغ على حوالي 5-6 لترات من الدم، إذ ينقل الدم الأغذية، والأكسجين إلى خلايا وأنسجة الجسم المختلفة، ويخلصها من ثاني أكسيد الكربون والفضلات.


عدد نبضات القلب السليم

تتم معرفة النبض السليم للقلب بوضع الطبيب سماعته على صدر المريض للاستماع إلى نبضات قلبه وانتظامها، وقد يضع يده على رسغ المريض لمعرفة عدد نبضات قلبه، ويختلف عدد أو معدل النبضات في الدقيقة من شخص لآخر حسب عمره، وحالته الصحية، ووضعه النفسي.


يبلغ عدد نبضات القلب السليم للشخص البالغ في وضعه الطبيعي حوالي 80-90 نبضة في الدقيقة، وفي حال ممارسته للرياضة، أو مجهود عضلي كبير قد تصل إلى 100 نبضة في الدقيقة، أو في حال تعرضه لصدمة كالخوف، أو الحزن تزداد نبضات الشخص تلقائياً كردة فعل للحدث لوقت مؤقت، وسنستعرض فيما يأتي عدد نبضات القلب للأشخاص حسب المرحلة العمرية لهم:


الفئة العمرية عدد نبضات القلب
الجنين أثناء وجوده في الرحم 140-150 نبضة في الدقيقة
الاطفال 100 نبضة في الدقيقة
المرأة الحامل تزداد بمعدل 15 نبضة في الدقيقة على المستوى الطبيعي للشخص البالغ 80-90 نبضة في الدقيقة
الرياضيين 60 نبضة في الدقيقة
الشباب 85 نبضة في الدقيقة
المسنين 60 نبضة في الدقيقة


طرق الحفاظ على سلامة القلب

للحفاظ على سلامة القلب وانتظام نبضاته يجب الابتعاد عن كل مسببات تسارع القلب بشكل مفاجئ كالعمل الشاق لساعات طويلة، أو ممارسة الرياضات العنيفة، أو العمل في ساعات الليل المتأخرة، أو التعرض لمشاكل نفسية عصبية مستمرة، أو إدمان شرب المنبهات الغنية بمادة الكافيين كالقهوة والشاي، أو إدمان شرب الكحول.