كم غدة عرقية في جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩

عدد الغدد العرقية في جسم الإنسان

يحتوي جسم الإنسان عند ولادته على غدد عرقية يتراوح عددها بين 2-4 مليون غدة عرقية، وتصل هذه الغدد إلى ذروة نشاطها في مرحلة البلوغ، وتكون عند الذّكور أكثر نشاطاََ منها عند الإناث، وتنتشر الغدد العرقيّة في جميع أنحاء الجسم، إلّا أنّها أكثر شيوعاََ في منطقة تحت الإبطين، وفي راحة اليد، وفي القدمين.[١]


أنواع الغدد العرقية

يحتوي جسم الإنسان على نوعين من الغدد العرقيّة، هي:[٢][٣]

  • الغدد العرقيّة الفارزة أو الناتحة: (بالإنجليزيّة: Eccrine Sweat Glands)، تنتشر هذه الغدد في جميع أنحاء الجسم، وتفتح مباشرة على سطح الجلد، وتعمل تحت إشراف الجهاز العصبي الودي على تنظيم درجة حرارة الجسم، حيث يتخلص الجسم من الحرارة الزائدة عن طريق تبخر الماء الذي تفرزه الغدد العرقيّة الفارزة.
  • الغدد العرقية المفترزة: (بالإنجليزيّة: Apocrine Sweat Glands)، تفتح هذه الغدد على بصيلات الشعر، ويتركز وجودها في الأماكن التي يوجد فيها الكثير من بصيلات الشّعر مثل: منطقة تحت الإبط، وفروة الرّأس، ومنطقة الأربية، والمناطق التناسليّة، حيث تبدأ الغدد المفترزة نشاطها عند البلوغ، وهي المسؤولة عن التعرق الناتج عن الانفعالات العاطفية، فينتج الجسم عرقاً دهنياً عديم الرّائحة، إلّا أنّه يتحوّل بفعل النّشاط البكتيري إلى حمض دهني له رائحة، ويُعتقد أنّ الغدد الصّملاخيّة في الأذن، والغدد الثّدييّة هي نوع من الغدد العرقيّة المفترزة المعدلّة.


أسباب التعرّق الطبيعي

يحدث التعرّق الطّبيعي لأسباب عدة، منها ما يأتي:[٤]

  • ارتفاع درجة حرارة الجو.
  • ممارسة النشاط البدني.
  • الانفعالات العاطفية.
  • تناول طعام ساخن أو حار (غني بالتّوابل).
  • الحمى المصاحبة للأمراض.


أسباب فرط التعرّق

يُصاب الإنسان بحالة من فرط التعرق (بالإنجليزيّة: Hyperhidrosis) لأسباب عدة، منها ما يأتي:[٤]

  • السمنة.
  • التغيّرات الهرمونية المصاحبة لمرحلة انقطاع الطمث -سن اليأس-.
  • الحمى الناتجة عن الإصابة ببعض الأمراض مثل الملاريا أو العدوى.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية.
  • التعرق مجهول السبب (بالإنجليزيّة: Idiopathic Hyperhidrosis).


المراجع

  1. "Sweating", medlineplus.gov,22-3-2019، Retrieved 1-4-2019. Edited.
  2. "Sweat gland", www.britannica.com, Retrieved 1-4-2109. Edited.
  3. "Sweat glands", www.mayoclinic.org, Retrieved 1-4-2109. Edited.
  4. ^ أ ب "Sweat", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 1-4-2109. Edited.