كم فترة النفاس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ١٩ فبراير ٢٠١٧
كم فترة النفاس

النفاس

إنّ النفاس هو الفترة التي تلي عملية الولادة، سواء أكانت ولادة طبيعية أم قيصرية، والتي ينزل خلالها الدم كما في فترة الحيض، وتعدّ هذه الفترة فترة حرجة في حياة المرأة حيث تحتاج فيها إلى عناية صحية، وجسدية، ونفسية كبيرة لتجنب الإصابة بأي مضاعفات بعد الولادة، أو الإصابة بالاكتئاب بعد الحمل، وبالتالي على الزوج والأسرة والأصدقاء الاهتمام بالمرأة ومساندتها، ومساعدتها على العناية بنفسها وبطفلها.


كم فترة النفاس

تختلف مدة النفاس من امرأة إلى أخرى، ومن ولادة إلى أخرى عند المرأة نفسها، ويكون لون الدم أحمر فاتح في الأسبوع الأول، ثمّ يصبح قاتماً، ثمّ يصبح بلون بني، ويمكن أن يختفي تماماً بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، أو تبقى بعض الإفرازات وقطرات متقطعة من الدم، لكن في حال استمرار نزول الدم بشكل كبير يجب مراجعة الطبيب فوراً.


في الدين الإسلامي تحدد فترة النفاس بأربعين يوماً، لكن إن تطهرت المرأة قبل الأربعين يوماً، فعليها أن تغتسل وتعود إلى صلاتها وصيامها، أما إذا استمر للأربعين فلا تصوم ولا تصلي حتى ينقضي اليوم الأربعين، وفي حال استمر الدم في النزول تتعامل معه المرأة على أنّه استحاضة، فتصوم وتتوضأ عند كل صلاة، لكن يجب أن تعي المرأة فترة الدورة الشهرية عندها، فيمكن أن يبدأ نزول دم الحيط بعد انقضاء الأربعين يوماً، وبالتالي هو حيض وليس استحاضة.


نصائح للمرأة في فترة النفاس

  • استغلي جميع الفترات التي ينام بها صغيرك ونامي، فالراحة أمر مهم وضروري كي يستعيد جسمك قوته وصحته، وإذا كان الطفل دائم البكاء استعيني بزوجك أو أحد الأقارب ليعتني به حتى تحصلي على قدر من الراحة.
  • لا تتسرعي لممارسة الرياضة حتى مرور شهر ونصف على ولادتك، ويمكنك المشي فقط لمدة ربع ساعة بعد أسبوعين إن كانت ولادتك طبيعية، وبعد ثلاثة أسابيع إن كانت قيصرية.
  • لا تحملي أشياء ثقيلة أو تدفعيها، ولا تقومي بأعمال المنزل إلا بعد مرور أسبوع على الولادة.
  • امتنعي عن العلاقة الحميمية مع زوجك حتى ينقطع الدم ويلتئم الجرح تماماً، كي لا يتسبب ذلك بتمزّق الجرح والنزف.
  • دفئي نفسك ولا تتعرضي لتيارات الهواء الباردة.
  • أكثري من تناول السوائل كالماء، والعصائر الطبيعية، وشاي الأعشاب.
  • لا تتناولي الأطعمة المالحة، والحارة والدسمة، وصعبة الهضم لتجنب الإصابة بالإمساك.
  • انتبهي إلى صحة الجرح ونظافته لتجنب التهابه، وجففيه باستخدام مناشف وليس بورق الحمام المعتاد كي لا يعلق بغرز خياطة الجرح، ولهذا الغرض يمكنك استخدام منشفة قديمة وتقسيمها إلى أجزاء صغيرة لتستخدمي قطعة في كلّ مرة، واستخدمي فوط صحية ناعمة كي لا تسبب التهيّج وغيريها بشكل مستمر.