كم مدة الحمل الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ١٥ مايو ٢٠١٧
كم مدة الحمل الطبيعي

الحمل

يُفترض من الناحية النظرية أن يمتد الحمل لمدّة تسعة أشهر متتالية، ولكن واقع الأمر يختلف كليَّاً عما هو نظري؛ لأن الحمل قد ينتهي قبل تاريخ موعد الولادة؛ أي قبل اكتمال المدة المحددة للحمل، فكثيراً نرى سيدات يتعرضنَّ لولادة مبكرة أو ولادة متأخرة خلال فترة حملهنَّ، ولهذا فإن الحامل تبقى في حيرة وتساؤل دائم عن مدة الحمل الطبيعية التي لا تُشكل خطراً عليها أو على طفلها، وللإجابة عن السؤال إليكم هذا المقال.


كم مدة الحمل الطبيعي

تتمثل المدة الطبيعية للحمل في 39 أسبوعاً من الحمل؛ أي ما يعادل مدّة واحد وأربعين أسبوعاً بعد انقطاع الطمث، والتي في غالبية الأوقات تُمثل الأسابيع التي انقضت بداية من اليوم الأول إلى آخر الدورة شهرية، فهذه الأسابيع يتم اللجوء إليها لإجراء العمليات الحسابية الخاصة بموعد ولادة الجنين، ومع ذلك فإن هذه الأرقام والحسابات تبقى للاستدلال والتنبؤ فقط؛ لأن الحمل في حقيقة الأمر يتغير ويتأثر بالعديد من العوامل مثل: العوامل الوراثية، وسن الحامل، فكلما ازداد عمرها يمكن أن تطول فترة الحمل أكثر.


يُقال أن فترة الحمل قد تتأثر بالمكان الذي تعيش فيه الحامل؛ أي أنها تتغير بشكلٍ ثانوي من بلدٍ لآخر، ومثال ذلك أنَّ فترة الحمل في الولايات المتحدة الأمريكية محددة بأربعين أسبوعاً بعد انقطاع الطمث، ومع ذلك فإنَّ الأطباء يختلفون في إثبات صحة هذه النظرية، حيث ينقسم قسم منهم إلى مؤيد وقسم آخر إلى معارض.


انتهاء فترة الحمل

من النادر الوضع في التاريخ واليوم المحددين من خلال الحسابات النظرية، فالأكثر شيوعاً بين النساء هو الوضع قبل أو بعد عدة أيام، وهكذا فإن الدراسات والأبحاث تُعطي نتائج قريبة إلى حدٍ كبير من موعد انتهاء فترة الحمل عندما تحدث الولادة أو الوضع في الأسبوع 37 أو الأسبوع 41 بعد انقطاع الطمث، لأن هذه المدة تنطبق على غالبية النساء، ويعني ذلك أن هذه الفترة ضرورية للطفل حتى يستطيع التطور والنمو بشكلٍ طبيعي.


تجاوز مدة وتاريخ الوضع

قد يتجاوز الحمل في كثير من الأحيان موعد الولادة المتوقع، ونتحدث عن تجاوز تاريخ الوضع عندما لا تتم الولادة بعد الأسبوع الحادي والأربعين من انقطاع الطمث، وفي مثل هذه الحالة يجب أن تشعر الحامل بالطمأنينة؛ لأن ذلك لا يُشكل الخطورة لها، حيث يُمكن الولادة بعد هذه الفترة بيومين إلى ثلاثة أيام، ولكن كإجراء وقائي يجب متابعة الطبيب المختص للتأكد من عدم تعرض الجنين لأي مشاكل ومخاطر صحية.