كم معدل الضغط الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
كم معدل الضغط الطبيعي

ضغط الدم

ضغط الدم هو قوّة دفع الدم لجدران الشرايين عندما ينقبض القلب وينبسط، وعند قياسه يؤخذ على شكل كسر مثل 120/80، حيث إنّ الرقم العلوي يمثل الضغط الانقباضي والذي يحدث عند انقباض القلب، أمّا الرقم السفلي فيمثل الضغط الانبساطيّ والذي يحدث عن انبساط القلب، وفي هذا المقال سنذكر المعدل الطبيعيّ للضغط.


كيفية قياس ضغط الدم

يتمّ قياس ضغط الدم بوحدة يطلق عليها ملم زئبق وذلك باستخدام جهاز يُلفّ حول الذراع ثم يُنفخ الهواء حتى يجري الدم بصورة مؤقتة، ثم يخفض الضغط حتى يعود جريان الدم مرّة أخرى، ويقاس الضغط بواسطة سماعة للأذن يتمّ من خلالها سماع الأصوات الناتجة عن جريان الدم في الشرايين ومن ثم يُحدد قياس الضغط بعد انتهاء هذه الأصوات، والجدير بالذكر أن هناك عدّة أنواع من أجهزة قياس ضغط الدم فمنها ما يستخدم في المنزل، ومنها ما هو إلكتروني.


معدل الضغط الطبيعي

إنّ المعدل الطبيعيّ لضغط الإنسان والذي يدلّ على سلامة الصحة، هو عندما يكون أقلّ بقليل من 120/80 ملم زئبق وهو ما يمثل الضغط المثالي للدم بشكل عام، وفيه لا تحدث أيّ مضاعفات لارتفاع أو انخفاض ضغط الدم، فمثلاً إذا كان مقدار ضغط لشخص ما يساوي 135/85 ملم زئبق، فإن هناك احتماليّة أن يصاب بالسكتات الدماغيّة والنوبات القلبية بمقدار الضعف بالنسبة لشخص لديه ضغط يساوي 115/75 ملم زئبق.


معدلات ضغط الدم

  • للبالغين فوق عمر18 عام: الضغط الطبيعيّ لهم هو 130/85 ملم زئبق، والمرتفع 139/85، والمرتفع بشكل كبير فيكون 90 أو 99\140 أو 159، وهناك أيضاً درجة أعلى ثانية وهي 160/100 أو أعلى، أمّا الدرجة الثالثة 209/110، والدرجة الرابعة والتي تعتبر الضغط الشديد 210/120.
  • المستوى المرضي: في حالة المرض يكون الضغط الانقباضي 120/139 والانبساطي 89/80، أمّا في حال الضغط الدموي المفرط المتوسّط 140/159، أمّا المستوى الثالث منه فيكون من 160 للانقباضي وأكثر من 100 للانبساطي.


أسباب ارتفاع ضغط الدم

يعتبر ارتفاع ضغط الدم من أكثر الأمراض شيوعاً والتي لها نتائج سلبية على أعضاء الجسم، كما أنه يسمى بالقاتل الصامت لعدم وجود أعراض واضحة له، وعليه فقد يصاب به الشخص لسنوات طويلة دون علمه بذلك، ويعتبر الضغط مرتفعاً عندما تتراوح القراءة بين 140/90 و159/99 ملم زئبق، ومن بعض أسبابه:

  • الإصابة ببعض الأمراض ومنها: أمراض الكلى.
  • اضطراب الغدة الكظرية.
  • الحمل.
  • تناول بعض الأدوية مثل: أدوية منع الحمل، والصداع النصفي.
  • تضيّق الشريان الكلوي.
  • زيادة نشاط جارات الدرقية.
  • السمنة المفرطة.
  • التوتر والقلق.
  • العوامل الوراثيّة.
  • التدخين.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح.


أعراض ارتفاع ضغط الدم

بالرغم من أنّ ارتفاع ضغط الدم لا ترافقه أيّ أعراض كما ذكر في السابق، إلا أنّ هناك بعض الأعراض التي قد تظهر في أغلب الحالات ومنها:

  • الصداع.
  • طنين الأذن.
  • الإغماء.
  • احمرار الوجه.
  • الدوار، والدوخة.


أسباب انخفاض ضغط الدم

يعتبر ضغط الدم منخفضاً عندما يكون قياسه أقل من 90/60 ملم زئبق ومن أسبابه:

  • انخفاض حجم الدم.
  • التغيرات الهرمونية.
  • توسع الأوعية الدموية.
  • الآثار الجانبية لتناول بعض الأدوية.
  • الإصابة ببعض الأمراض ومنها: فقر الدم، مشاكل في القلب أو في الغدد الصماء.
  • انخفاض كمية السوائل في الجسم نتيجة للصيام أو الخسارة المفرطة لها بسبب الإسهال أو القيء.
  • اضطراب نبضات القلب.


أعراض انخفاض ضغط الدم

  • الدوار أو الدوخة.
  • آلام في الصدر.
  • ضيق التنفّس.
  • صداع.
  • تصلّب الرقبة، وآلام أعلى الظهر.
  • ارتفاع درجة الحرارة أعلى من 38.3 درجة مئوية.
  • اضطراب دقات القلب.
  • الإسهال المتواصل أو القيء.
  • السعال مع البلغم.
  • عسر الهضم.
  • فقدان الوعي.
  • التعب العميق.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • براز أسود اللون.