كم يبلغ عدد الجيش المصري

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠
كم يبلغ عدد الجيش المصري

عدد الجيش المصري

يبلغ عدد الأفراد العسكريّين في الجيش المصريّ 920 ألف عسكريّ منهم 480 ألف فرد احتياطيّ،[١] ويُعدُّ الجيش المصريّ الأكبر عربيّاً وأفريقيّاً،[٢] إضافةً لاحتلاله المرتبة التاسعة من أصل 138 دولة شَمِلها التقرير السنويّ لمؤسسة جلوبال فاير باور (بالإنجليزية: Global firepower) لعام 2020م،[١] ويتكوّن الجيش المصريّ من جيشين ميدانيّين وأربع مناطق عسكريّة، وله أربعة فروع رئيسيّة تتمثّل في القوّات البريّة، والقوّات الجويّة، والقوّات البحريّة، وقوّات الدفاع الجويّ،[٣] وتُكرّس جمهوريّة مصر العربيّة ثلاثة أرباع قوّتها العسكريّة للجيش، فيما يتوزّع الربع الأخير بين قوّاتها البحريّة والجويّة، وتُساهم التجهيزات الكبيرة والمعدّات ذات الكفاءة العالية الخاصّة بالجيش المصريّ في جعله واحداً من أقوى وأكبر القوّات العسكريّة في المنطقة.[٤]


نشأة الجيش المصري

تأسّس الجيش المصريّ الحديث في عام 1820م عندما أمر الوالي محمد علي باشا بتأسيس أول مدرسة عسكريّة في مدينة أسوان وكلّف ضابطاً فرنسيّ الأصل بتشكيل الجيش، وكان معظم الجيش المصريّ حينها يتألّف من ضبّاط أجانب من الطبقة الأرستقراطيّة؛ كالشراكس، والأتراك، والألبان، وعدد قليل من الضباط المصريّين، إلّا أنّ الوالي محمد علي باشا أدرك القدرات العسكريّة التي يتمتّع بها الضبّاط المصريّون، فبدأ بإبعاد الضبّاط الأجانب تدريجيّاً واستبدالهم بالعناصر المصريّة حتّى أصبح الضبّاط المصريّون يُشكّلون غالبيّة الجيش المصريّ في عهد الخديوي إسماعيل.[٥]


فروع الجيش المصري الرئيسيّة

تتكوّن القوّات المصريّة المسلّحة من الجيش، والقوى الجويّة، والدفاع الجويّ، والقوى البحريّة، ويُعدّ سلاح الجوّ المصريّ الذي تأسّس عام 1930م الأقوى أفريقيّاً، وأحد أقوى الجيوش في الشرق الأوسط، أمّا قيادة الدفاع الجوي التي تأسّست عام 1967م فقد تمّ تجهيزها بشكل كامل بالمعدّات الحديثة من الصواريخ ذات الارتفاعات المختلفة التي تمّ صنعها بموجب ترخيص محليّ أو استيرادها من الخارج، كما تُعتبر القوى البحريّة المصريّة الأكبر في العالم العربي وأفريقيا، وتحتل المرتبة السادسة عالميّاً من حيث عدد السفن البالغ 319 سفينة، كما أنّها تلعب دوراً مهمّاً في الدفاع عن قناة السويس، ودعم عمليّات الجيش، وحماية أكثر من 2000 كم من الشريط الساحليّ على طول البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر.[٢]


مهام الجيش المصري

يتمثّل الدور الرئيسيّ للجيش المصريّ في الدفاع عن وطنه إلى جانب تحقيق عدد من الأهداف والغايات الأخرى؛ كدعم الدور الإقليميّ لمصر، وتحقيق الاكتفاء العسكريّ الذاتيّ، ورفد الجيش بأحدث المعدّات العسكريّة المتطوّرة، وإيجاد فرص عمل للجنود الذين توقفوا عن أداء المهام العسكريّة بسبب حالة السلام في المنطقة، كما يلعب الجيش المصريّ دوراً فاعلاً في دعم اقتصاد مصر منذ السبعينيّات، إذ إنّه يعمل كمحرّك للنموّ الاقتصاديّ المصريّ بشكل مستمر، ويُساهم في الرفد الاقتصاديّ لأربعة قطاعات رئيسيّة كما يأتي:[٦]

  • الصناعات العسكريّة: يسعى الجيش المصريّ من خلال هذا القطاع إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي بالاستعاضة عن الأسلحة المستوردة وزيادة الإنتاج المحليّ للتكنولوجيا الصناعيّة والعسكريّة وتصديرها؛ وذلك بهدف الحصول على الاستقلال العسكريّ وتحقيق السلطة الإقليميّة، إلى جانب تشجيع التعاون العربيّ، وزيادة العمالة ورفع مستوى مهاراتها لتحقيق التنمية الاقتصاديّة.
  • الصناعات المدنيّة: يُنفّذ جهاز مشروعات الخدمة الوطنيّة للقوات المسلحة (NSPO) التابع لوزارة الدفاع المصريّة مشروعاً يهدف إلى تحويل إنتاج الجيش المصريّ إلى صناعة السلع المدنيّة المختلفة؛ كالغسّالات، والملابس، والأبواب، والقرطاسيّة، والأدوية، وغيرها؛ لبيعها للأفراد العسكريّين بأسعار مُخفّضة في المتاجر العسكريّة، وبيعها للمدنيين في الأسواق التجاريّة الأخرى بهدف دعم الاقتصاد المصريّ.
  • قطاع الزراعة: يسعى الجيش إلى تحقيق الاكتفاء الغذائيّ والذي من جانبه يُعزّز الأمن القوميّ، حيث يُطوّر جهاز مشروعات الخدمة الوطنيّة للقوات المسلحة مصانع الألبان ومزارع الدواجن والسمك، فقد استطاع الجيش إنتاج 60% من حاجته الغذائيّة والاستهلاكيّة، بالإضافة إلى 18% من حاجة الدولة.
  • البنية التحتيّة الوطنيّة: يُساهم الجيش في مشاريع لتطوير البنية التحتيّة لمصر، مثل: مدّ خطوط الكهرباء، وتطوير خدمات الصرف الصحي، وإنشاء الجسور، والطرقات، والمدارس، وغيرها.


الوحدات الخاصة في الجيش المصري

يتكوّن الجيش المصريّ من عدّة وحدات خاصّة كما يأتي:[٣]

  • وحدات الصاعقة والمظلات: وهي تابعة لسلاح المشاة وجميع مُنتسبيها من خريجي الكليّة الحربيّة لسلاح المشاة، حيثُ يخضع الخريجون إلى اختبارات اللياقة البدنيّة، والطبيّة، والنفسيّة، التي تحدد كفاءتهم ولياقتهم لتناسب الوحدات الخاصّة، ومن ثم اختيار أفضل العناصر لإلحاقهم بالخدمة.
  • الصاعقة البحريّة والضفادع البشريّة: وهي تضمّ ضبّاط وضبّاط صفّ القوّات البحريّة بعد حصولهم على فرقة معلمي الصاعقة الراقية، حيث يتمّ إلحاقهم بفِرَق الغطس المختلفة والضفادع البشريّة.
  • الوحدات الخاصّة: وهي تتبع لوحدات الصاعقة، وتضم ضبّاط وضبّاط صفّ الصاعقة الحاصلين على دورة مقاومة الإرهاب الدوليّ، حيث تُقاوم هذه الفرقة الإرهاب وتُطلق سراح الرهائن دون خسائر.
  • المخابرات الحربيّة: وهو إحدى فروع القوّات الخاصّة المستقلّة وأهمّها، وتتألّف من ثلاثة أجهزة تشمل؛ جهاز المخابرات الحربيّة، وجهاز المخابرات البحريّ، وجهاز الأمن الحربيّ، وتتكفّل بالاستطلاع خلف خطوط العدوّ، وتضمّ مجموعة الضبّاط العاملين الذين تخرّجوا من الكليّة الحربيّة.
  • قوات التدخّل السريع: وهي تضمّ أفضل عناصر القوّات من كافة فروع القوّات المسلحة المصريّة؛ كقوّات الصاعقة، ووحدات الاستطلاع، والوحدات المُدرّعة، وغيرها، وتنتشر في عدّة محافظات في مصر، كما أنّها مُجهّزة بأحدث نُظم التسليح العالميّة وقادرة على المناورة السريعة، ممّا يزيد من كفاءة الجيش في مُكافحة التهديد.
  • حرس الحدود: وهي إحدى الفروع الرئيسية للقوات البرية المصرية والتي تنقسم إلى كتائب وسرايا بريّة وساحلية على حسب طبيعة تواجدها على الحدود، ومن أبرز مهامها مراقبة الحدود، ومكافحة المخدرات، ومنع التهريب.


الرُتب العسكريّة في الجيش المصري

تتسلسل الرتب العسكريّة في الجيش المصريّ تصاعديّاً كالآتي:[٧]

  • ملازم ثاني: (بالإنجليزية: Second Lieutenant)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل إشارة النجمة.
  • ملازم أول: (بالإنجليزية: First Lieutenant)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل نجمتين.
  • نقيب: (بالإنجليزية: Captain)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل ثلاث نجوم.
  • رائد: (بالإنجليزية: Major)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل نسر.
  • مُقدَّم: (بالإنجليزية: Lieutenant Colonel)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل نسر ونجمة.
  • عقيد: (بالإنجليزية: Colonel)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل نسر ونجمتين.
  • عميد: (بالإنجليزية: Brigadier General)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل ثلاث نجوم ونسر.
  • لواء: (بالإنجليزية: Major General)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل نسر وسيفين متقاطعين.
  • فريق: (بالإنجليزية: Lieutenant General)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل نجمة ونسر وسيفين متقاطعين.
  • فريق أول: (بالإنجليزية: General)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل نجمتين وسيفين متقاطعين ونسر.
  • مشير: (بالإنجليزية: Marshal)؛ ويُعرف بشريط يُوضع على الكتف ويحمل سيفين متقاطعين وغصنيّ زيتون ونسر.


المراجع

  1. ^ أ ب "Egypt Military Strength (2020)", www.globalfirepower.com,18-9-2020، Retrieved 4-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "القوات المسلحة المصرية"، www.fanack.com، 2012-11-16، اطّلع عليه بتاريخ 2020-9-13. بتصرّف.
  3. ^ أ ب محمود جمال (2018-5-17)، "الجيش المصري: التكوين وخرائط الانتشار"، www.eipss-eg.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-9-13. بتصرّف.
  4. Emily Rodriguez (17-3-2020), "Egypt"، www.britannica.com, Retrieved 18-9-2020. Edited.
  5. يوسف الجبوري (2008)، "تنظيم الضباط الأحرار في مصر وقيام ثورة 34 يوليو (تموز) 1952"، مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ، العدد 9، المجلد 15، صفحة 373. بتصرّف.
  6. LTC Stephen H. Gotowicki (1997), The Role of the Egyptian Military in Domestic Society, U.S: the National Defense University, Page 3-8. Edited.
  7. "Egyptian Armed Forces"، www.mod.gov.eg، Retrieved 19-9-2020. Edited.