كم يبلغ عدد سكان السودان بعد الانفصال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ٢٩ يناير ٢٠١٧
كم يبلغ عدد سكان السودان بعد الانفصال

السودان

تشغل جمهورية السُودان حيزاً يمتد إلى 1.886.068كم² في الجزء الشمالي الشرقي من قارة أفريقيا، وتعتبر البلد الثالث أفريقياً وعربياً من حيث المساحة، وتأتي في المرتبة السادسة عشرة عالمياً، وتشترك بحدود مع كلٍّ من إثيوبيا وإريتريا من الجهة الشرقية؛ أما حدودها مع مصر وليبيا فتأتي من الشمال، كما تحدّها كلٌّ من تشاد، وجمهورية أفريقيا الوسطى، أما الحدود الجنوبية للبلاد فهي من نصيب دولة جنوب السودان المنفصلة عنها مؤخراً.


تطورات السودان السياسية

شهدت السودان في التاسع من شهر تموز من عام 2011م انفصالاً عن جنوبها، لتصبح بذلك دولة جنوب السودان الدولة الأحدث على مستوى العالم من حيث الاستقلال، فأصبح هناك سودان شمالي وآخر جنوبي على الخارطة، وجاء ذلك على هامش تصويت الغالبية العُظمى من أهالي جنوب السودان.


عدد سكان السودان بعد الانفصال

تُشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2016م إلى أنّ عدد سُكان السودان قد بلغ نحو 40.000.000 نسمة تقريباً بكثافة سكانية قُدّرت بنحو 16.5 نسمة لكل كيلومتر، بينما قُدّر عدد سُكان جنوب البلاد بنحو اثني عشر مليون نسمة تقريباً وفقاً لإحصائيات العام نفسه، وبذلك رُتبّت السودان بالمرتبة 34 على مستوى العالم من حيث التعداد السكاني، والثالثة عربياً، أما دولة جنوبها فإنها في المرتبة الخامسة والسبعين.


تحتضن السودان عدداً من المجموعات العرقية، ومن بينها قبائل عربية وإفريقية ونوبية والبجا، إلى جانب إقامة أقليات مصرية، وتركية، وهندية، وليبية، وغجرية، ويُقدّر عدد هذه المجموعات بأكثر من 600 عرقية وقبيلة.


ولايات السودان

انقسم السودان مع حلول عام 2013م إلى ثماني عشرة ولاية، ومنها: البحر الأحمر، والخرطوم، ونهر النيل، وكسلا، وشمال كردفان، وجنوب كردفان، وغرب كردفان، وشمال دارفور، والنيل الأبيض والأزرق، وتضم هذه الولايات داخل حدودها محليات يصل عددها إلى 133 محلية.


اقتصاد السودان

تتربع الدولة في مراتب متقدمة بين الأقطار الغنية بالموارد الطبيعية، بالإضافة إلى وفرة الثروات الحيوانية والمعدنية والسمكية، ويقوم الاقتصاد السوداني بالدرجة الأولى على النشاط الزراعي؛ حيث يمتهن ما نسبته 80% من سُكان السودان مهنة الزراعة إلى جانب القطاع الصناعي، بينما يعتمد اقتصاد الجنوب السوداني على البترول بالدرجة الأولى، نظراً لتمركز آبار النفط في أراضيه بعد الانفصال.


الديانة في السودان

تعتنق الغالبية العظمى من سكان السودان الديانة الإسلامية، فتصل نسبة المسلمين إلى 97% من إجمالي التعداد السكاني، ويتبعون المذهب السني الصوفي، وتتوزع باقي النسبة بين الديانات الأخرى؛ كالمسيحية، والوثنية، وتشير المعلومات إلى أنّ معظم أهالي السودان الجنوبي يعتنقون النصرانية.