كم يبلغ عدد سكان فرنسا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٢٤ مارس ٢٠٢٠
كم يبلغ عدد سكان فرنسا

عدد سكّان فرنسا

يبلغ عدد سكّان دولة فرنسا بناءً على بيانات الأمم المتّحدة لتاريخ 23-3-2020م نحو 65,234,397 نسمة، ويمثّل هذا العدد حوالي 0.84% من إجمالي عدد سكّان العالم، وتحتلّ فرنسا بذلك المرتبة الثانية والعشرين في قائمة دول العالم من حيث عدد السكّان، وبأخذ المساحة الجغرافية لدولة فرنسا بعين الاعتبار والتي تبلغ نحو 547,557كم2، فإنّ الكثافة السكانية فيها تُعادل ما يُقارب 119شخص/كم2، ومن الجدير بالذكر أنّ متوسط عمر سكّان فرنسا يصل إلى 42.3 سنة.[١]


تُرجّح التوقّعات أنّ عدد السكّان فرنسا قد يرتفع ليصل إلى ما يُقارب 66,012,908 نسمة في بداية عام 2021م، إذ سيرتفع عدد المواليد عن عدد الوفيات بمعدل 227,381 نسمة، ومن جانبٍ آخر فمن المتوقّع أن تبلغ الزيادة في عدد السكّان بمقدار نحو 68,346 نسمة إذا استمرّت معدلات الهجرة على ذات الوتيرة مع ما كانت عليه في عام 2020م، إذ إنّ عدد القادمين إلى فرنسا سيتجاوز عدد المهاجرين منها، ووفقاً للتقديرات اليومية لمعدّل التغيّر السكّاني في دولة فرنسا فإنّ الزيادة في اليوم الواحد ستبلغ ما يُقارب 810 أشخاص موزّعين بين 2,225 مولود حي يُقابلهم نحو 1,602 من الوفيات، بالإضافة إلى 187 مهاجراً قادماً إلى فرنسا يومياً.[٢]


التعداد السكاني لأكبر مدن فرنسا

يظهر الجدول الآتي التعداد السكاني للمدن الفرنسية وضواحيها:[٣][٤]

المدينة عدد سكّان المدينة عدد سكّان المدينة مع ضواحيها
باريس (بالفرنسية: Paris) 2,138,551 12,292,895
مرسيليا (بالفرنسية: Marseille) 794,811 1,720,941
ليون (بالفرنسية: Lyon) 472,317 2,188,759
تولوز (بالفرنسية: Toulouse) 433,055 1,250,251
نيس (بالفرنسية: Nice) 338,620 1,003,947
نانت (بالفرنسية: Nantes) 277,269 884,275
ستراسبورغ (بالفرنسية: Strasbourg) 274,845 764,013
مونبلييه (بالفرنسية: Montpellier) 248,252 -
بوردو (بالفرنسية: Bordeaux) 231,844 1,140,668
ليل (بالفرنسية: Lille) 228,328 1,159,547


معلومات متنوّعة حول سكان فرنسا

التوزيع السكاني

تشمل كلّ من مناطق سانتر فال دو لوار (بالفرنسية: Centre-Val de Loire)، وبورغوني فرانش كومته (بالفرنسية: Bourgogne-Franche-Comté)، وآكيتين الجديدة (بالفرنسية: Nouvelle-Aquitaine)، بالإضافة إلى إقليم كورسيكا (بالإنجليزية: Corsica) أقلّ من خمس السكّان المحليين، على الرغم من أنّهم يحتلّون ثُلث مساحة دولة فرنسا تقريباً، ومن جانبٍ آخر تشمل كلّ من منطقة إيل دو فرانس (بالفرنسية: Île-de-France)، وأوت دو فرانس (بالفرنسية: Hauts-de-France) ما يُقارب ثلث السكان الفرنسيين، على الرغم من أنّ هذه المناطق تغطّي أقلّ من عُشر مساحة الدولة.[٥]


كان الفرنسيون يقطنون في الريف والمدن الحضرية على حدّ سواء حتى الفترة ما بين الحربين العالميتين، وفي السنوات الثلاثين التي لحقت بالحرب العالمية الثانية فقد بلغ معدّل النموّ السكاني في المناطق الحضرية نحو 16 مليون نسمة، كما وصل عدد سكان الريف في أوائل القرن الحادي والعشرين إلى ما يقارب 10 ملايين نسمة، وفي عام 2020م بلغت نسبة السكان في المناطق الحضرية في فرنسا حوالي 81.5% من إجمالي عدد سكّان الدولة.[١][٥]


توزيع السكّان حسب فئات العمر

تظهر الدراسات الإحصائية التوزيع العمري لسكان فرنسا وفقاً للجدول الآتي:[٦]

الفئة العمرية (سنة) عدد السكّان (نسمة)
0-9 731,751
10-19 793,787
20-29 690,891
39-30 752,457
40-49 759,226
50-59 763,464
60-69 702,149
70-79 452,001
80-89 253,185
90+ 63,751


أعراق السكان والتنوع العرقي

يتمتّع نحو 94% من سكّان فرنسا بالجنسية الفرنسية، وعلى الرغم من أنّ أغلبهم من أصل فرنسي، إلّا أنّ بعض السكّان ترجع أصولهم إلى الكلتيين (بالإنجليزية: Celtic)، والغاليين (بالإنجليزية: Gauls)، والفرنجيين (بالإنجليزية: Franks)، والرومانيين، والكتالانيين (بالإنجليزية: Catalans)، والأرمنيين (بالإنجليزية: Armenians)، والروس، إضافةً إلى أنّ بعضهم من بولندا، وغيرها، ويجدر بالذكر أنّ معظم السكان الأجانب في دولة فرنسا هم من الجزائريين، والمغاربة، والبرتغاليين، والإيطاليين، والتونسيين، والإسبانيين، إلى جانب الاتراك.[٧][٨]


تختلف هذه المجموعات العرقية في أماكن تواجدها، كما تختلف في عاداتها وتقاليدها، إذ يعيش في الجانب الغربي من فرنسا مجموعة تنحدر من الكلتيين، أمّا شعوب الأقطانيين (بالإنجليزية: Aquitanian) فتعيش في الجهة الجنوبية الغربية من الدولة، كما يسكن الجهة الشمالية الغربية منها مجموعة تنحدر من الأصول الإسكندنافية، أمّا في الجهة الجنوبية الشرقية فتسكن مجموعة ترجع أصولها إلى الليغوريين (بالإنجليزية: Ligurians)، وفي الشمال الشرقي الفرنسي تعيش فئة تنحدر من أصول أليمانية (بالإنجليزية: Alemannic)، ومن الجدير بالذكر أنّ المجتمع الفرنسي متنوّع الثقافات، ويرجع السبب في ذلك إلى معدّلات الهجرة الكبيرة القادمة إليه خاصّة في القرن الأخير، فبالإضافة إلى السكّان الفرنسيين يوجد نسبة من السكّان الذين يعودون إلى أصول إفريقية، وآسيوية، وغيرها.[٧]


لغات السكان

تُعدّ اللّغة الفرنسية لغة دولة فرنسا الرسمية، إذ يتحدثها ما نسبته 100% من السكّان، وقد اعتُمِدت منذ عام 1992م، على الرغم من أنّها كانت اللّغة الإدارية المستخدمة في الوثائق والقوانين منذ عام 1539م، وتُعدّ الفرنسية لغة التواصل المستخدمة في الحكومة والنظام التعليمي، وتجدر الإشارة إلى أنّ القانون الفرنسي يفرض أن تكون كافة المعاملات الرسمية والإعلانات التجارية في الدولة مكتوبة باللّغة الفرنسية، إضافة إلى أنّه يمكن استخدام اللّغات الأخرى بشرط أن تكون مترجمة إليها،[٩][١٠] وجنباً إلى جنب مع اللّغة الفرنسية فإنّه يُستخدم في الحاة اليومية في دولة فرنسا كلّ من اللّغات الإنجليزية، والألمانية، والإيطالية، والبرتغالية، والبولندية، والتركية، والعربية المغربية، والبربرية، إضافة إلى الفيتنامية، والتي قد ظهرت نتيجة لقدوم العديد من المهاجرين إلى هذه الدولة.[١٠]


تشتهر دولة فرنسا بتعدّد لغاتها الإقليمية، فإلى جانب اللّغة الفرنسية هناك بعض اللّغات واللهجات الإقليمية المعروفة، كاللّغة البروفنسالية (بالإنجليزيّة: Provencal) في المنطقة الجنوبية الشرقية من فرنسا، واللّغة البريتانية (بالإنجليزيّة: Breton) في منطقة بروتاني (بالإنجليزيّة: Brittany)، واللّغة الألزاسية (بالإنجليزيّة: Alsatian) في منطقة لورين (بالفرنسية: Lorraine) والألزاس (بالفرنسية: Alsace)، واللّغة الكتالونية (بالإنجليزيّة: Catalan) والباسكية (بالإنجليزيّة: Basque) في الجزء الجنوبي الغربي من الدولة، واللّغة الفلمنكية (بالإنجليزيّة: Flemish) في الجزء الشماليّ الشرقيّ منها، إلى جانب كلّ من الأكستانية (بالإنجليزيّة: Occitan)، ولغة بيكارد (بالإنجليزيّة: Picard)، واللّغة الكورسيكية (بالإنجليزية: Corsican)، وغيرها.[٩][١١]


ديانات السكان

تُعدّ فرنسا من الدول الكاثوليكية الرومانية القوية في التاريخ الأوروبي الغربي، إذ تشكّل الديانة المسيحية ما نسبته 65% من إجمالي عدد السكّان ومعظمهم من الكاثوليكيين، إلّا أنّ المجتمع الفرنسي يتنوّع بدياناته، حيث يحتلّ الملحدون والأغنوستيون نحو 25% من مجموع السكّان، في حين يُشكّل المسلمون ما يقارب 9% من الفرنسين، أمّ كلّ من الهندوسيين، والبوذيين، وبعض العرقيات الدينية الأخرى فتشكّل ما نسبته أقلّ من 1% من العدد الكلّي للسكّان، بالإضافة إلى بعض أتباع الديانة اليهودية.[١٢]


عدد السكان المتوقّع في المستقبل

يُبيّن الجدول التالي الأعداد المتوقّعة لسكّان فرنسا في السنوات القادمة:[١]

السنة (م) عدد السكّان المتوقّع (نسمة) نسبة النموّ السكاني (%)
2025 66,050,605 0.24
2030 66,695,702 0.19
2035 67,229,467 0.16
2040 67,570,912 0.10
2045 67,677,391 0.03
2050 67,586,728 0.03-


تاريخ سكان فرنسا

كانت فرنسا في فترة القرون الوسطى موطناً لما يُقارب ربع سكّان أوروبا، إلّا أنّ هذه النسبة انخفضت فيما بعد نتيجة نموّ أعداد السكّان في الدول الأوربية الأخرى المجاورة لها، ففي القرن الثامن عشر سكن فرنسا ما نسبته 20% من العدد الإجمالي لسكان أوروبا، أمّا في القرن العشرين فقد تجاوزت كلّ من ألمانيا وروسيا هذه النسبة، ويجدر بالذكر أنّ الفترة التي تلت الحرب العالمية الثانية كانت قد شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في عدد سكان فرنسا،[٣] ويوضّح الجدول الآتي التغير في عدد سكّان هذه الدولة منذ عام 1955م حتى عام 2020م:[١]

السنة (م) عدد السكّان (نسمة) نسبة النموّ السكاني (%)
2020 65,273,511 0.22
2015 64,453,200 0.50
1995 57,801,892 0.40
1985 55,254,848 0.51
1975 52,688,576 0.75
1965 48,746,652 1.31
1955 43,411,367 0.74


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "France Population", www.worldometers.info, Retrieved 1-3-2020. Edited.
  2. "France Population", www.countrymeters.info,1-1-2020، Retrieved 1-3-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Population of Cities in France (2020)", www.worldpopulationreview.com, Retrieved 1-3-2020. Edited.
  4. Rolando Y. Wee (25-4-2017), "Biggest Cities In France"، www.worldatlas.com, Retrieved 1-3-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Bernard Bachrach, François Bernard, J.H. Shennan and others (18-3-2020), "France"، www.britannica.com, Retrieved 23-3-2020. Edited.
  6. "HAUTS-DE-FRANCE", www.citypopulation.de,16-1-2020، Retrieved 1-3-2020. Edited.
  7. ^ أ ب Benjamin Sawe (18-7-2019), "Ethnic Groups And Demographics Of France"، www.worldatlas.com, Retrieved 1-3-2020. Edited.
  8. "FRANCE", www.nationsencyclopedia.com, Retrieved 1-3-2020. Edited.
  9. ^ أ ب "FRANCE", www.cia.gov,7-2-2020، Retrieved 1-3-2020. Edited.
  10. ^ أ ب Amber Pariona (16-8-2017), "What Languages Are Spoken In France?"، www.worldatlas.com, Retrieved 1-3-2020. Edited.
  11. "France - Languages", www.nationsencyclopedia.com, Retrieved 22-3-2020. Edited.
  12. "France", www.rlp.hds.harvard.edu, Retrieved 1-3-2020. Edited.