كم يبلغ عدد سكان يافع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
كم يبلغ عدد سكان يافع

مدينة يافع

تُعدّ مدينة يافع مدينةٌ يمنيّة تقع ضمن مديريّة يافع الواقعة جنوبي اليمن وشمالي شرقي مدينة عدن؛ حيث تُحيط بها من الجهة الشمالية محافظة البيضاء، ومن الجهة الجنوبية ساحل البحر، ومن الجهة الغربية الضالع، وحالمين، وقبائل بني ضبيان. لم تَرد الكثير من الإحصائيّات حول عدد سكان يافع؛ فقد كانت آخر إحصائيّة حول سكان يافع في عام 2004م؛ حيث قيل بأنّ عددهم بلغ خمسةً وسبعين ألفاً وأربع عشرة نسمة.


أصل سكان مدينة يافع

ترجع الأصول والأنساب الأولى لسكان يافع إلى قبائل حمير الواقعة في بطن ذي رعين؛ حيث يُعرف عنهم أنّهم من نجد أهل اليمن، وقد سمّوا بهذا الاسم نسبةً إلى جدهم يافع بن قاول بن يزيد بن ناعتة بن شرحبيل بن الحارث بن زيد بن ذي رعين، فقد شَهدت مدينة يافع هجرة العديد من أبنائها إلى مَناطق داخلية مثل حضرموت وإب، وكذلك فقد سكنت العديد من الأسر اليافعية في محافظة إب بعد غزو اليافعيين لهذه المدينة، بينما هاجر قسم آخر إلى خارج اليمن إلى دول أخرى كالولايات المتحدة الأمريكيّة والسعودية.


جغرافيّة مدينة يافع

تمتاز الطبيعة الجغرافية ليافع بأنها وعرة فهي تشبه السطح العام لدولة اليمن؛ حيث تنقسم الطبيعة الجغرافيّة فيها إلى ثلاث فئات هي:


منطقة الهضبة

هي امتداد ولسان لهضبة اليمن من ناحية البيضاء؛ حيث تضمّ الكثير من القبائل والمناطق فهي تضم في إطارها كلّاً من مناطق الحد، وأكبر مدينة في يافع هي مدينة بني بكر في محافظة لحج، والتي تضم سبعةً من القبائل هي: قبائل آل دينش، وقبائل آل إبراهيم، وآل العمري، وآل القاضي بن عز الدين، وآل يزيد، وآل بيبك الحسني، وآل سنان، وتضمّ كذلك لبعوس المتوسطة، والضبي، وجبل اليزيدي، وتصل نهايتها عند منطقة المفلحي، وهناك تظهر الجبال الحادة ويختفي السطح المستوي، وعلى الرغم من المساحة القليلة لمنطقة الهضبة إلا أنها تضمّ أهمّ قرى ومناطق منطقة يافع، وكذلك تضمّ أكثر المناطق المرتفعة والمتمثلة في جبل ثمر الذي يصل ارتفاعه إلى 3200 م فوق مستوى سطح البحر، ويمتاز مناخ الهضبة بالاعتدال في فصل الصيف، والبرودة في الشتاء، وانخفاض الأمطار السنوية.


المنطقة الجبلية الوسطى

هي المنطقة التي تلي الهضبة، وتمتاز بأنها أقلّ ارتفاعاً، وتمتد إلى جانب الساحل، ويمتاز سطحها بالوعورة، وتتخلّلها الكثير من الجبال والأودية منها: وادي حمومة، ووادي حطاط، ووادي يهر، وتمتاز بكثرة سقوط الأمطار عليها حيث تحتوي على الينابيع والغيول، وبسبب طبيعة المنطقة ووعورتها تنتشر فيها الأراضي الزراعية بشكلٍ محصور وضيّق على جوانب الأودية، والجبال على شكل مدرجات زراعية صغيرة، ومن أشهر المزروعات فيها الحبوب والبن.


المنطقة الساحلية

هي أكبر المناطق الجغرافيّة في يافع، والتي تمتازُ بخصوبة أراضيها وتربتها، ومن أهمّ المدن فيها الحصن وجعار.