كم يبلغ وزن الجنين في نهاية الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
كم يبلغ وزن الجنين في نهاية الشهر السادس

الشهر السادس من الحمل

يبدأ الشهر السادس من الحمل من الأسبوع الثاني والعشرين ويستمر حتّى الأسبوع السادس والعشرين، وتطرأ في هذا الشهر العديد من التغيرات الجسمية والنفسية على الأم، وكذلك الحال بالنسبة للجنين الذي ينمو بشكلٍ كبير، ويزداد وزنه أيضاً، وتزداد حركته، ويعتبر هذا الشهر هو شهر النمو السريع للجنين.


وزن وطول الجنين في نهاية الشهر السادس

عادةً ما يقدّر وزن الجنين في الشهر السادس على النحو الآتي

  • يكون في حدود الأربعمئة غرام في بداية الشهر.
  • يكون في حدود الخمسمئة جرام في منتصف الشهر.
  • يكون في حدود السبعمئة وخمسين جراماً في نهاية الشهر.
  • بالنسبة لطوله يكون في بداية هذا الشهر بحدود 19سنتيمتراً، أمّا في نهايته فيصل إلى حوالي 27 سنتيمتراً.


التطورات التي تحدث للجنين في الشهر السادس

  • زيادة نموه بشكلٍ سريع، حيث يزيد طوله ووزنه.
  • تحوّل لون جلده إلى الوردي؛ وذلك بسبب تشكل الأوعية الدموية تحت الجلد.
  • استمرارالرئتين في النمو، مع عدم وجود القدرة على التنفس بعد.
  • زيادة الحساسية تجاه الأصوات الخارجية، وبالتالي زيادة واضحة في حركته.
  • اكتمال نمو كلٍ من الأصابع والأظافر، حيث يمكن رؤيتها خلال فحص الأشعة فوق الصوتية عند الطبيب.


أعراض الحمل في الشهر السادس

  • زيادة وزن الحامل بشكلٍ واضح أكثر من الشهور الأخرى.
  • ظهور بطن الحامل بشكلٍ واضح.
  • بدء الشعور بالتورم في كلٍ من الرجلين والكاحلين، الأمر الذي يتوجب رفع الأرجل بشكلٍ مستمر حتّى تقل عملية الاستسقاء.
  • زيادة إفرازات عنق الرحم، حيث تظهر مادة مبيضة ملساء تشبه الجبنة.
  • شعور الحامل بعسر الهضم وحرقة واضحة فى المعدة، مع حدوث انتفاخ وغازات.
  • الشعور ببعض الاحتقان فى الأنف، وحدوث انسداد فى الأذن.
  • شعورالحامل بحكة واضحة فى بطنها.
  • زيادة تضخم الثدي.
  • إصابة الحامل بالملل.


نصائح للحامل في الشهر السادس

  • تقيلل تناول الملح قدر الإمكان.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة والبعد تماماً عن الملابس الضيقة.
  • تناول أنواع مختلفة من الطعام الصحي المتوازن والذي يحتوي على كافة العناصر الغذائية الأساسية بالإضافة إلى السعرات الحرارية؛ لأنّ جسمها في هذا الشهر بالذات يحتاج إلى سعرات حرارية بنسبة تصل حتّى 10% أكثر عن الأشهر الماضية.
  • المواظبة على ممارسة تمرينات الحمل، مع ضرورة عدم الإكثار منها بطريقة تسبب الأذى لها وللجنين.
  • زيارة الطبيب الخاص؛ وذلك بهدف مراقبة التغييرات التي تحدث للجنين يما في ذلك وزنه، وحركته، والاطمئنان على حجم الرحم.
  • إجراء الفحوص الدموية بهدف التأكد من نسب العناصر الغذائية.
  • تجنب كلٍ من الكحول والتدخين.
  • تناول حبوب الفوليك والحديد التي يصفها الطبيب.
  • تجنب تناول أي دواء دون استشارة الطبيب المختص.