كم يحتاج الرضيع من رضعة في اليوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٧ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩
كم يحتاج الرضيع من رضعة في اليوم

عدد رضعات الحليب الطبيعي للطفل

تختلف عدد الرضعات التي يحتاجها الطفل باختلاف نوع الرضاعة؛ سواءً كانت رضاعة طبيعيّةً أو صناعيّة، ويجدر الذكر أنّ الرضاعة الطبيعيّة تحتاج إلى الالتزام من الأم؛ وذلك لأنّ حليب الثدي يُعدّ سهل الهضم بالنسبة للرضيع، ممّا يجعله يحتاج إلى تناول المزيد من الرضعات مقارنة بمن يتناولون الحليب الصناعي.[١] وتعتمد مدّة الرضاعة للطفل من الثدي حسب عمره، وفيما يأتي تفصيلٌ لذلك:[٢]

  • الطفل حديث الولادة: ويجب إرضاعه كلّ 2-3 ساعات، ولمدّة 20-30 دقيقة بمعدل 10-15 دقيقة على كلّ جانبٍ من الثدي؛ وذلك لضمان أخذ الطفل حاجته من الحليب، بالإضافة إلى إعطاء الجسم الوقت الكافي لتحفيز إنتاج الحليب، ومن المؤشرات التي تدل على أخذ الطفل حاجته الكافية من الحليب: رضى الطفل بعد كل رضعة والنوم جيداً بين الرضعات، وتبليل الطفل لحفاظه 6 مرات بعد اليوم الخامس من ولادته، وزيادة وزنه، بالإضافة إلى شعور الأم بأنّ الثدي لم يعد ممتلئاً بعد كلّ رضعة.
  • الرضيع 3-4 أشهر: تصبح مدة الرضاعة أقلّ تدريجياً، وقد تصل إلى 5-10 دقائق أمّا المدة الزمنية بين كل رضعة وأخرى فتصبح أطول.
  • الرضيع 6-9 أشهر: في هذا العمر يبدأ إدخال الأطعمة الصلبة إلى نظام الأطفال الغذائيّ مع تطور في قدراتهم الحركيّة، ولهذا فإنّ عملية إرضاع الطفل تكون سريعةً وتبعاً لرغبته وحاجته، أمّا عند حاجة الطفل للنوم فإنّ الرضاعة قد تأخذ وقتاً أطول.
  • الطفل بعد عمر السنة: يمكن أن تستمر عملية الرضاعة في هذا السنّ، إلّا أنّها لا يجب أن تكون المصدر الرئيسي للغذاء في النظام الغذائيّ، وذلك لازدياد حاجة الطفل إلى الطعام والشراب.


عدد رضعات الحليب الصناعي للطفل

تشير بعض التوصيات إلى أنّ مقدار رضعة الحليب يجب أن يكون 75 مليلتراً/ 453 غراماً من وزن الرضيع، وسينتظم استهلاك الرضيع للحليب يوماً بعد يوم لأخذ حاجته، وبدلاً من اعتماد كميّاتٍ ثابتةٍ طوال الوقت يمكن معرفة حاجة الطفل للحليب من خلال ردات فعله، فإذا أبعد فمه عن رجاجة الحليب فهذا يعني أنّه يشعر بالشبع، أمّا إذا استمرّ في مصّ الزجاجة على الرغم من فراغها من الحليب فإنّ ذلك يدلّ على شعوره بالجوع وحاجته للمزيد، ومع ذلك يجب ألّا تقّل كميّة الحليب عن 960 مليلتراً طوال 24 ساعة. ويوصي بعض الخبراء بالكميات الآتية من الحليب الصناعي حسب عمر الطفل:[٣]

  • الرضيع في الأسابيع الأولى: قد يحتاج الطفل الرضيع إلى زجاجة الحليب كل 3-4 ساعات في اليوم، وتكون كميّة الحليب في الرضعة الواحدة 60-90 مليلتراً.
  • الرضيع 2-6 أشهر: يحتاج الطفل خلال هذا السنّ إلى شرب الحليب كلّ 4 ساعات بمقدار 120 مليلتراً للرضعة الواحدة.
  • الرضيع أكبر من 6 شهور: تزداد كميّة الرضعة الواحدة في هذا العمر لتصل إلى 180-240 مليلتراً كل 4-5 ساعات في اليوم.


أهمية الرضاعة

تكمن أهمية وفوائد الرضاعة الطبيعيّة في تقوية وزيادة الاتصال العاطفي بين الأم والطفل، إضافةً إلى تلبية الحاجات التغذويّة للطفل؛ حيثُ يحتوي حليب الأم على الفيتامينات، والبروتينات، والدهون اللازمة للجسم، إضافة إلى احتوائه على الأجسام المضادّة التي تحارب الفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض، وتقلّل من خطر إصابة الطفل بالربو، والحساسية، والتهاب الأذن، والإسهال، كما يجدر الذكر أنّ الأطفال الذين يرضعون حليب الأم يكون اكتسابهم للوزن صحيحاً وضمن المعدل الطبيعي مقارنة بمن يرضعون من الحليب الصناعي الذين من المحتمل أن يزيد وزنهم بشكلٍ كبير.[٤]


المراجع

  1. "Feeding Your Newborn", kidshealth.org, Retrieved 09-05-2019. Edited.
  2. Donna Murray, "How Long It Takes to Breastfeed a Baby"، www.verywellfamily.com, Retrieved 09-05-2019. Edited.
  3. "Amount and Schedule of Formula Feedings", www.healthychildren.org, Retrieved 09-05-2019. Edited.
  4. "Breastfeeding Overview", www.webmd.com, Retrieved 09-05-2019. Edited.