كم يكون طول الجنين في الشهر الأول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ٣٠ يناير ٢٠١٧
كم يكون طول الجنين في الشهر الأول

الشهر الأول من الحمل

عندما تدرك المرأة أنها حامل يتملكها الشعور بالسعادة والفرح بقدوم فرد جديد إلى عائلتها، وتبدأ بالاهتمام بكل تفاصيل الحمل الذي يستمرّ أربعين أسبوعاً وأهمّها الشهر الأوّل؛ لأنّه شهر تثبيت الحمل والشهر التاسع موعد ولادة الطفل، وترغب بمعرفة كيف يكون الجنين في الشهر الأول من حيث الطول والوزن وكلّ ما يخص هذه المرحلة، وسنتعرّف معاً كيف يكون الجنين في الشهر الأول وكم يبلغ طوله ووزنه.


مراحل تكوين الجنين في الشهر الأول

قبل التعرّف إلى شكل الجنين في الشهر الأول من الحمل يجب التنويه أنّ الجنين الذي سنتحدث عنه يبلغ طوله حوالي 0.25 سنتيمتراً فقط أي في طور التخلّق.


الأسبوع الأول

في هذا الأسبوع يكون الجنين عبارة عن بويضة مخصبة تنجرف إلى قناة الرحم وتنغرس بالرحم خلال ستة أيام من التخصيب، ويسمى في هذه المرحلة بالزيجوت وهو بروتين الحمل الأولي الذي ترتفع معه حرارة جسم المرأة؛ كردّ فعل تجاه جسم غريب، وفي الأسبوع الأول لا تشعر الحامل الغثيان.


الأسبوع الثاني

تبدأ الأم بالشعور بالتعب والإرهاق، واحتقان الثدي، وزيادة عدّد مرات ذهابها إلى الحمام، ونزول نقط دم من المهبل بعد التصاق الزيجوت بجدار الرحم، حتى يتكوّن كيس المح أو التجويف الأمينوسي المسؤول عن تغذية الجنين قبل تكون المشيمة، ويبدأ الحبل السّري بالتشكّل ولكن لا يقوم بوظيفته بشكل كامل أي يكون في طور النموّ.


يبدأ جسم الأم بإنتاج هرمون الحمل الذي يحفّز إنتاج هرموني الإستروجين والبروجستيرون في الجسم، وفي هذه الفترة يفضّل النوم جيداً، وعدم التوتر، وتجنّب التدخين وتناول الكافيين والكحول، ويفضّل زيارة الطبيب للتأكّد من انغراس كيس الرحم داخل الرحم.


الأسبوع الثالث

يستمرّ الجنين بالنضج حيث يشبه شكله كثمرة الكمثرى يحيطه كيس المح والسوائل التي تغذيه، ويتكوّن جسم الجنين من ثلاث طبقات من الخلايا وهو الطبقة الخارجيّة، والداخلية، والوسطى التي تضمّ على الدماغ، والأعضاء الداخلية، والعظام، والمعدة، والجهاز التنفسي، ويكون رأس الطفل هو الجزء الأكبر حجماً والجزء الصغير هو العمود الفقري، وحجم القلب يكاد لا يذكر ولكن له خفقان خفيف.


في هذا الأسبوع أيضاً يبقى حجم البطن كما هو أي لا يتأثر بحجم الجنين بعد، وستشعر الحامل تماماً بأعراض الأسبوع الثاني من الحمل، ولكن ستختفي مع التقدّم في الحمل، وفي هذه الفترة يفضّل تناول الغذاء الذي يحتوي على الكالسيوم لنمو الجنين وكذلك تناول حمض الفوليك.


الأسبوع الرابع

نوعاً ما يطرأ تطوّر على شكل الجنين في هذا الأسبوع الأخير من الشهر الأول، فيكون هناك تشكّل واضح للحنجرة، والأذن الداخلية، وعدسة العين، وطلائع نموّ أطراف الجسم، وأصابع اليد والقدم، والعمود الفقري.


في هذه الفترة تعاني الحامل من ازدياد الأعراض السابقة، خصوصاً غثيان فترة الصباح؛ نتيجة بطء عملية تفريغ المعدة، كما ينصح بهذه الفترة زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة ومراقبة الحمل.