كم يكون وزن الجنين في بداية الشهر السابع

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ٤ مايو ٢٠١٧
كم يكون وزن الجنين في بداية الشهر السابع

الحمل في الشهر السابع

يبدأ الثلث الأخير من الحمل مع بداية الشهر السابع أي من الأسبوع السابع والعشرين من الحمل لغاية الأسبوع الثلاثين، وعند نهايته تكون معظم أعضاء الجنين قد اكتملت وأصبحت جاهزة للقيام بوظائفها عند الولادة، ما عدا الرئتين اللتين لا تكونا جاهزتين بعد للتنفس، لهذا فمن الممكن حدوث ولادة مبكرة خلال الشهر السابع، وقد يحتاج الطفل إلى المكوث في الحاضنة لحين اكتمال الرئتين، ومنع إصابة الطفل بالعدوى، ويزداد وزن الجنين خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل بشكل أسرع من السابق، وسنتحدث من خلال هذا المقال عن وزن الجنين في بداية الشهر السابع.


وزن الجنين في الشهر السابع

  • وزن الجنين في الأسبوع الأول: هو الأسبوع السابع والعشرين، ويبلغ وزن الجنين ما يقارب 800-870 غراماً.
  • وزن الجنين في الأسبوع الثاني: هو الأسبوع الثامن والعشرين، ويبلغ وزن الجنين ما يقارب الكيلوغرام، أما طوله فيكون قد وصل إلى 37.5سم تقريباً، ويكون الدماغ ما زال ينمو، أما الرموش فتكون قد تشكلت إلا أنّ الجنين لا يستطيع أن يرمش حتى هذه اللحظة.
  • وزن الجنين في الأسبوع الثالث: هو الأسبوع التاسع والعشرون، حيث يكون وزن الجنين قد وصل لغاية 1200 غرام، قد يزيد أو ينقص بحدود الخمسين غراماً، أما طول الجنين فيكون قرابة 38.5سم.
  • وزن الجنين في الأسبوع الرابع: هو الأسبوع الثلاثين والأخير من الشهر السابع، ويكون وزن الجنين يتراوح بين 1400 إلى1500 غرام تقريباً.


نمو الجنين في الشهر السابع

  • يصل طول الجنين لما يقارب 45سم.
  • يبدأ الجنين بالتخلص من الجلد المزعج حيث تكونت خلايا دهنية تحت جلده.
  • تغطي الأظافر رؤوس أصابع يدي الطفل.
  • يستطيع تحريك رأسه باتجاه مصدر الضور.
  • يتمكن من فتح وإغلاق عينيه.
  • يبدأ الوبر الذي يغطي جسده بالزوال.
  • يستطيع أن يمسك بقبضة يديه وتزيد قوة حركته.
  • يمكن أن يسمع الأصوات الموجودة خارج الرحم، مع أنّ أفضل الأصوات لديه هو صوت دقات قلب أمه.


تغيرات تحدث للحامل في الشهر السابع

  • تبدأ الحامل في الشهر السابع بملاحظة زيادة سريعة في وزنها، حيث تتركز الزيادة في منطقة الأرداف والفخذين، بالإضافة إلى كبر حجم البطن وبروزه بشكل واضح.
  • تزيد حدة تشنجات الساقيين وأوجاعها.
  • تصاب بعض السيدات بعسر الهضم، والإحساس بحرق المعدة، وزيادة الإصابة بالإمساك، لهذا تنصح بالإكثار من تناول الخضروات الغنية بالألياف، وشرب الماء بشكل مستمر.
  • يزيد إحساسها بنشاط الطفل وحركته.
  • تظهر تقلصات براكستون التي ينتج عنها الإحساس بتصلب في الرحم، إلا أنّ هذه التقلصات غير مؤلمة وغير مستمرة.
  • تزيد الإفرازات المهبلية وعدد مرات الذهاب للحمام.
  • تقل القدرة على النوم والاسترخاء بسبب كبر البطن.