كيفية إخراج زكاة الراتب الشهري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ١٣ مارس ٢٠١٨
كيفية إخراج زكاة الراتب الشهري

حُكْم إخراج الزّكاة من الرّاتب الشهريّ

الزّكاة في الرّاتب الشهريّ واجبة إذا بلغ نصاباً، وحال عليه الحَوْل،[١] أمّا من كان عنده راتب شهريّ يَصرِفه ولا يبقى منه شيء إلى نهاية الشهر فإنّه لا يلزمه إخراج زكاة راتبه الشهريّ، إلّا في حالة بلوغ ما يدّخره من الرّاتب نصاباً وأن يمضي عليه حَوْل كامل.[٢]


كيفيّة إخراج زكاة الرّاتب الشهريّ

يقوم المزكّي بوضع جدول لحساب ما يكتسبه من المال، ثمّ يقوم بتخصيص كلّ مبلغ من المبالغ التي يكتسبها بحَوْل معيّن يبدأ من تاريخ امتلاكه للمال، فيقوم بإخراج زكاة كلّ مبلغ لوحده، أيّ بحساب مرور حَوْل على المبلغ من تاريخ امتلاكه، ومثال ذلك أن يدّخر الشخص من راتبه الشهريّ مبلغاً معيناً في شهر مُحرّم، حتى إذا جاء شهر مُحرّم من السنة التالية احتسب صاحب المال ما عنده من المال المُدَّخر، ثمّ أخرج زكاته، ويجوز لِمَن أراد أن يسلك طريق السّماحة في إخراج الزّكاة أن يُخرج الزّكاة بمضي أوّل حَوْل وبلوغ النّصاب من أي مال من أمواله، وتكون هذه الزّكاة زكاة مُعجّلة للمال الذي لم يحول عليه الحَوْل، وذلك أرفع لدرجة المزكّي، وأرعى لحقوق الفقراء والمساكين وسائر مصارف الزّكاة.[٢]


مقدار زكاة الراتب الشهري

يرى معظم الفقهاء المعاصرون أنّ مقدار الزّكاة الواجبة في الرواتب والأجور وإيرادات المِهَن الحرّة هو ربع العُشر فقط، استناداً إلى النّصوص التي حدّدت هذا القَدْر من النقود والأموال، ولأنّ العامل يعتمد على راتبه المُتحصّل من عمله فلا بدّ من التخفيف عليه، ورعاية الطبقات العاملة، وكذلك استئناساً إلى ما عَمِل به عمر بن عبد العزيز، والصحابيّ ابن مسعود عندما كانوا يقتطعون الزّكاة من العطاء، ومقدار الزّكاة تكون بمقدار خمسة وعشرين بالمئة، وقد فرّق جماعة بين مقدار الزّكاة في الرواتب، ومقدار الزّكاة في إيرادات المِهن الحرّة، فقالوا إنّها 2.5% في الرواتب، بينما تبلغ 5% في الإيراد الإجماليّ المُتحصّل من المِهن الحرّة، أو 10% من الإيراد الصافي بعد استبعاد المصاريف، وقد قَاسَ أصحاب هذا الرأي مقدار الزّكاة في إيرادات المِهن الحرّة على نصاب الزروع والثمار، بينما قاسوا مقدار الزّكاة في الراتب على نصاب النقود والأموال.[٣]


المراجع

  1. "هل تجب الزكاة في الراتب الشهري وكيف تكون"، www.binbaz.org، اطّلع عليه بتاريخ 2018-1-2. بتصرّف.
  2. ^ أ ب الشيخ محمد صالح المنجد (2002-4-19)، "زكاة راتب الموظف"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 2018-2-1. بتصرّف.
  3. د. بلة الحسن عمر مساعد (2007-2-21)، "زكاة الرواتب والأجور وإيرادات المهن الحرة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-2-1. بتصرّف.