كيفية إنشاء مشروع صغير ناجح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
كيفية إنشاء مشروع صغير ناجح

إنشاء مشروع صغير ناجح

يَقلق الكثير من الناس من فكرة إنشاء مشروعٍ صغيرٍ أو متوسّط أو كبير، فيتراجع الكثيرون عن هذهِ الخطوة حتّى لو امتلكوا فكرةً مُمتازة، واحتماليّة نجاحها كبيرة، وقد تُحقّق الدّخل المُراد تحقيقهُ جراء إنشائها، ولكن وجود عزيمة وإرادة قويّة من داخِل الإنسان لتحقيق مَشروعه أمرٌ يجبُ أن يُرافقه، مع وجود الإرادة ومجموعة عوامل أُخرى صحيحة بُنيت عليها الفكرةُ أو المشروعُ من شأنها تحقيق النّجاح المطلوب، ويستعرض هذا المقال مجموعةٍ من العوامل أو النّقاط الّتي يجب أخذها بعين الاعتبار عند البدء بمشروع أو الرّغبة في إنشاء مشروع.


كيفية إنشاء مشروع صغير ناجِح

التّخطيط للمشروع

إنّ التّخطيط أمرٌ أساسيٌّ للبدء بمشروع جديد؛ لأنّ إنشاءَ أيّ مَشروعٍ سواء كان صغيراً أم كبيراً يتطلّب التّخطيط، وغياب التّخطيط يعني الفشل في المشروع؛ فالتّخطيط يمنع مُصادفة العراقيل غير المُتوقّعة.


لن تكون قادراً على التّنبُّؤ بكلّ ما قد يحدُث من مُشكلات أثناء التّخطيط للمشروع، ولكنّ هذا لا يمنع الاستعداد الكامل، والجاهزية للبدء بالمشروع، وتقدير ما قد يحدُث من كُل الجوانب، وتُساعد بعض الجمعيّات الحكوميّة الأفراد في بلوَرة أفكارِهم فيما يَتعلّق بالمشاريع الصّغيرة، ودراسة الجدوى الاقتصاديّة للمشاريع الصغيرة.


تحديد الهدف

يتطلّب إنجاح المشروع وجودُ هدفٍ واضِحٍ ومُحدّدٍ منذ البداية؛ فالهدف سيرفعُ من إنتاجيّتك، ويُساعدك على الحصول على الجدولةِ الزّمنية المطلوبة، ويُريحك من القلق المُرافق للقيام بمشاريع جديدة، ولكن في المُقابل تحديد هدفٍ سيئ أو صعب المنال، سيُقلّل من إنتاجيّتك، ويزيد من الالتباس والغُموض الّذي يُرافقهُ في العادة المزيد من القلق والتّوتُّر، فتُصبح المُتابعة في المشروع أمراً صعباً.


المثابرة والإرادة

إنّ التّخطيط هو الأمر الأساسي للبدء بأيّ مشروع، لكنّ المُثابرة والمُتابعة المُستمرّة هي الحاجةُ الأساسيّةُ للنّجاح في المشروع؛ فغِياب الحافز الذّاتي، والرّغبة في الاستمرار، حتّى في أصعب الظّروف يعني عدم القدرة على المُتابعة، وبالتّالي عدم القُدرة على إنجاز المهام المطلوبة، وإنهاء المشروع في الوقت المُحدّد.


إنشاء موقع أو حساب على الإنترنت للمشروع

تغزو شبكة الإنترنت المنازل بشكل غير مسبوقٍ في الوقت الحاليّ، وبوجود ثورة تكنولوجيا المعلومات، لا يُمكن التّغاضي عن أهميّة إنشاء موقعٍ إلكترونيٍّ مُخصّص لهذا المشروع، فوجود موقع أو حساب للمشروع يَعني وجود قاعدة مُستخدم، وقاعدةُ مُهتم أو مُعجب، وهي أيضاً أسهل طريقة مُتاحة لإبقاء التّواصل بين مُؤسِّس أو مُنشِئ المشروع، وبين زبائِنهِ، أو الأشخاص ذوي العلاقة في المشروع، سواءً بشكل مُباشر أو غير مُباشِر.