كيفية استخدام البوصلة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٩ فبراير ٢٠١٦
كيفية استخدام البوصلة

البوصلة

تعتبر البوصلة من أهم الأجهزة غير الإلكترونية المستخدمة لتحديد الاتجاهات الأربعة بالنسبة إلى القطبين الشمالي والجنوبي، وفي هذا المقال سندلكم على كيفية استخدام البوصلة.


طريقة استخدام البوصلة

هناك مجموعة من الخطوات التي يجب اتباعها، لاستخدام البوصلة بالشكل الصحيح، وهي:


التعرف على أجزاء البوصلة

لمعرفة كيفية استخدام البوصلة، يجب التعرف بالبداية على مكوناتها، فبالرغم من اختلاف التصاميم بين البوصلات، إلا أنّها جميعها تحتوي على إبرة مغناطيسية، والتي توجه نفسها باتجاه الحقل المغناطيسي للأرض، أمّا الصفيحة الأساسية للبوصلة تتكوّن من مجموعة من الأجزاء، وهي:
  • الغطاء الخارجي: وهو مصنوع من المعدن، يقوم بوظيفة الحماية للبوصلة، ولا يؤثر على الإبرة المغناطيسية.
  • الجزء المخصص لحمل البوصلة، باستخدام الإبهام.
  • العدسة المكبرة، والتي تسمح بتكبير قراءات البوصلة.
  • مسطرة القياس، وهي معدنية، والتي تحتوي على العديد من القياسات المتعلقة بالمسافات المقطوعة.
  • التكاك الزجاجي، والذي يقوم بتثبيت قراءة الاتجاه على البوصلة.
  • الغطاء الداخلي للبوصلة، والمصنوع من البلاستيك الشفاف، يحافظ على المادة السائلة التي تساعد المؤشر على الحركة، في داخل البوصلة من التسرب.
  • القرص الذي يحتوي على الدرجات المرقمة ما بين 0 إلى 360 درجة.
  • المؤشر الخاص بالاتجاه، وهو عبارة عن الحروف الأولى من أسماء الاتجاهات الأربعة، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأحرف مطلية بلون فسفوري، يتيح الرؤية في الليل.
  • حامل المؤشر، وهي التي تجعل مؤشر الاتجاه يقف بطريقة ثابتة، ومتوازنة.


طريقة الإمساك بالبوصلة

يجب أن نمسك البوصلة بالشكل الصحيح، حيث يتمّ ذلك من خلال وضعها على كفة اليد وبشكل قريب من الصدر، وفي حالة كان الشخص يستخدم الخارطة، ففي هذه الحالة يتوجّب عليه أن يضعها على مكان مستوٍ، ويضع البوصلة عليها، ليتعرّف على الاتجاهات بشكل أدق.


معرفة الاتجاهات

  • للتعرف على الاتجاه الذي تقف فيه، انظر إلى الإبرة المغناطيسية، إذا كانت ثابتة، ولا تتأرجح، فهذا يعني أنك متوجه للشمال، ومن ثم قم بتحريك مؤشر الدرجات، حتى يصبح السهم محدّد الاتجاه متوازياً مع الإبرة الغناطيسية، مع الحرص على عدم وجود أي معادن قد تعيق من حركة الإبرة المغناطيسية.
  • إدارة الجزء المتحرك من البوصلة، والذي يحمل الحروف المحددة للاتجاهات الأربعة، حتى يتطابق مع المؤشر المرسوم على الجزء الثابت من البوصلة، والذي يدل على اتجاه الشمال.
  • عند استخدام الخريطة، يجب وضع البوصلة على المكان المدرجة فيه الاتجاهات على الخريطة، وهنا يتم تثبيت البوصلة، وتحريك الخريطة من تحتها لتتطابق الإبرة المغناطيسية مع اتجاه الشمال، وفي هذه الحالة، إذا كان الشمال الحقيقي هو نفسه المبين على الخريطة، فنستطيع بهذه الحالة أن نحدد الشمال المغناطيسي من خلال زوايا الانحراف المرسومة على الخارطة.
  • نبدأ الحركة مع البوصلة، وبالاعتماد على الخريطة، أما إذا لم تتوفر الخريطة، نعتمد على ما يسمى بزاوية السمت، وهي عبارة عن الزاوية التي نجدها من خلال إدارة البوصلة التي تحتوي على الأحرف المحددة للاتجاه، حتى تتطابق الإبرة المغناطيسية مع اتجاه الشمال، ومن ثم ننظر على مد النظر، ونقرأ الزاوية التي تتناسب مع نظرنا، ونمشي باتجاهها.
  • تفيدنا زاوية السمت بتحديد أماكن معروفة على الخريطة، لتسهل عملية العودة إلى مكان البداية.